St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   dawoud
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   dawoud

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب داود الملك التائب - الأنبا بيشوي

4- رجل الحروب الغالب

 

عندما نزل إلى المعركة لكي يسأل عن إخوته المجندين في الحرب ويوصل لهم المؤن ويسأل عن سلامتهم، ورأى جليات الوثني واقفًا يعيِّر صفوف الله الحي. كان جبار بأس واستطاع أن يهزم جليات كما ذكرنا. ويوم أن قتل جليات الفلسطيني، لم يفعل ذلك فقط إنما قاد الشعب في معركة أو اشترك في قيادة الشعب في معركة ضد الوثنيين، وتعقبهم وانتصر الجيش انتصارًا ساحقًا في ذلك اليوم، أي أن الرب صنع خلاصًا عظيمًا لشعبه بواسطة داود.

St-Takla.org Image: Saul Tries to Kill David - King Saul casting his javelin at David (I Samuel 19:9-10) صورة في موقع الأنبا تكلا: شاول يحاول أن يقتل داود - شاول الملك يلقي رمحه على داود (صموئيل الأول 19: 9-10)

St-Takla.org Image: Saul Tries to Kill David - King Saul casting his javelin at David (I Samuel 19:9-10)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاول يحاول أن يقتل داود - شاول الملك يلقي رمحه على داود (صموئيل الأول 19: 9-10)

هذا الرجل داود الذي قضى سنين طويلة من حياته مطاردًا من شاول الملك الشرير. وكم من مرة حاول شاول أن يقتله ولم يستطِع. ولما كانت ميكال ابنة شاول الملك تحب داود، أراد شاول الملك أن يعطيه ابنته لكي يوقعه في يد الوثنيين، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. فقال له شاول لتأتى لي بمائة غلفة من الوثنيين وأنا أعطيك ابنتي. فقتل داود مائتين بدلًا من المائة.. وهكذا كان داود يستطيع أن يصنع ببأس في إسرائيل.

ولما هرب داود من شاول عند الفلسطينيين، ونزل الفلسطينيون إلى الحرب، وكان هو ساكنًا في مدينة اسمها صقلغ. ولما رجع وجد عماليق قد هجموا وسرقوا كل ما في المدينة وأحرقوها بالنار، فنزل وخلص وصنع ببأس وأرجع كل شيء (انظر 1صم27)...

في كل هذا نتكلم عن داود النبي كرجل قتال وحرب رمزًا للحرب الروحية بالنسبة لنا نحن. لأننا نفهم حروب العهد القديم حاليًا في العهد الجديد إنها الحرب ضد الشيطان وضد مملكة الشر الروحية الغير منظورة.

بعد أن صار داود ملكًا، حارب حروب الرب وكان يخرج على رأس الجيش وينتصر، وصنع ببأس وأخضع شعوب كثيرة، وطهر الأرض من العبادات الوثنية لدرجة أن الشعوب التي لم ينتصر عليها شعب إسرائيل أثناء دخولهم أرض الميعاد انتصر هو عليهم وأخد منهم ممتلكاتهم..

وفى كل هذا كان داود هو رجل الله العظيم الذي  قيل عنه "وَجَدْتُ دَاوُدَ بْنَ يَسَّى رَجُلًا حَسَبَ قَلْبِي الَّذِي سَيَصْنَعُ كُلَّ مَشِيئَتِي" (أع13: 22)، رجلًا يسير حسب مشيئة الله.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/dawoud/war.html