St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   david
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   david

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب داود النبي والملك - الأنبا بيشوي

39- ندم الرب عن الشر!!

 

طبعًا الشر بالنسبة لله لا يعنى الخطية ولكن الأذية أي المعاقبة؛ للمخطئ والرب يتراجع عن ذلك إذا وُجد الفداء بواسطة الضحية أي الكفارة المقبولة. نقرأ هكذا في الكتاب المقدس: "وَبَسَطَ الْمَلاَكُ يَدَهُ عَلَى أُورُشَلِيم لِيُهْلِكَهَا، فَنَدِمَ الرَّبُّ عَنِ الشَّرِّ وَقَالَ لِلْمَلاَكِ الْمُهْلِكِ الشَّعْبَ: كَفَى! الآنَ رُدَّ يَدَكَ، وَكَانَ مَلاَكُ الرَّبِّ عِنْدَ بَيْدَرِ أَرُونَةَ الْيَبُوسِيِّ" (2صم24: 16). وربما يتعجب البعض: أنت يا رب أمرت الملاك أن يهلك، فخرج وضرب في أول يوم سبعين ألفًا ووصل إلى أورشليم. وعند بيدر أرنان (أرونة) اليبوسى الذي أقام فيه داود مذبحًا للرب فيما بعد، ندم الرب على الشر.. فهل من المعقول أن يندم الرب؟! وهو الذي يقول عنه الكتاب "مَعْلُومَةٌ عِنْدَ الرَّبِّ مُنْذُ الأَزَلِ جَمِيعُ أَعْمَالِهِ" (أع15: 18)، ويعرف ماذا يفعل. شيء عجيب يحيّر العقل في فهمه.. لماذا ندم؟


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/david/remorse.html