St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   christ
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   christ

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي

18- تقديم ذبيحة عن المسيح في الهيكل

 

St-Takla.org Image: The entrance of Jesus into the temple (circumcision), and we can see St. Mary Mother of God, Saint Joseph the Carpenter, Saint Simon, and Saint Mary Salome (Saloma) - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: دخول السيد المسيح إلى الهيكل (عيد الختان)، ويظهر في الصورة القديسة مريم العذراء والدة الإله، القديس يوسف النجار، و القديس سمعان البار، مع القديسة مريم سالومي أو سالومة - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: The entrance of Jesus into the temple (circumcision), and we can see St. Mary Mother of God, Saint Joseph the Carpenter, Saint Simon, and Saint Mary Salome (Saloma) - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: دخول السيد المسيح إلى الهيكل (عيد الختان)، ويظهر في الصورة القديسة مريم العذراء والدة الإله، القديس يوسف النجار، و القديس سمعان البار، مع القديسة مريم سالومي أو سالومة - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

كانت حياة الابن البكر الذكر ملكًا للرب "كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوسًا للرب" (لو2: 23)، وذلك بحكم أن الرب كان قد افتدى الأبكار في ليلة خروج الشعب من أرض مصر (ليلة الفصح والعبور).

وقد استعاض الرب عن أولئك الأبكار بتقديم ذبيحة عنهم في الهيكل، وهذه الذبيحة ترمز بالطبع إلى ذبيحة الفداء، حيث إن الرب قد اشترانا من الموت حينما وفي دين الخطية الذي علينا في الصليب.

فما أعجب أن نرى السيد المسيح الذي هو الذبيحة الحقيقية والمخلص الفادي، يُقدِّم عن نفسه وعن نجاته مع الأبكار ذبيحة في الهيكل، مع أنه هو موضوع النجاة وبدونه لم يخلص بشر على الإطلاق، وكل الذبائح كانت رمزًا لذبيحته المانحة للحياة، ولم يكن هو محتاجًا إلى النجاة ولا إلى الخلاص، لأنه بلا خطية وحده وقدّم نفسه عن آخرين.

ألا يقف العقل حائرًا أمام اتضاع السيد المسيح الذي تمم عنا كل بر..؟!

البعض يقدمون الذبائح في الهيكل ويتباهون بها وبعظمتها وكبر حجمها.. كلٌ بحسب غناه واقتداره.

أما السيد المسيح فقد قدّم ذبيحة بسيطة جدًا، تماثل بساطة موضع مولده العجيب في الحظيرة مع الخراف.

كانت أقل ذبيحة تقدم في الهيكل من حيث مظهرها هي "يمامتين أو فرخيّ حمام" (لا12: 8، انظر لو2: 24)، وهذا بالفعل قدّمه من جاء فقيرًا ليغنينا بمجده الذي فاق كل أمجاد العالم الظاهرة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لأن المجد الحقيقي هو مجد الروح المتضع والقلب النقي الخاضع لمشيئة الآب السماوي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/christ/temple.html