St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   adam
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   adam

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب آدم (بين آدم الأول وآدم الثاني) - الأنبا بيشوي

28- آدم الثاني أعظم من الأول

 

St-Takla.org         Image: Sin word in Arabic صورة: كلمة الخطية باللغة العربية

St-Takla.org Image: Sin word in Arabic

صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمة الخطية، الخطيئة باللغة العربية

بقى أن نوضح بالأكثر قوله "وَلَكِنْ لَيْسَ كَالْخَطِيَّةِ هَكَذَا أَيْضًا الْهِبَةُ" (رو5: 15). "لأَنَّهُ كَمَا بِمَعْصِيَةِ الإِنْسَانِ الْوَاحِدِ جُعِلَ الْكَثِيرُونَ خُطَاةً هَكَذَا أَيْضًا بِإِطَاعَةِ الْوَاحِدِ سَيُجْعَلُ الْكَثِيرُونَ أَبْرَارًا" (رو5: 19). لماذا لا تؤمن أنه لما مات المسيح من أجلك على الصليب ممكن أن يغفر خطايا العالم كله؟ إذا كان إنسان واحد ارتكب خطية واحدة في الفردوس جاء للبشرية بكل هذه البلية. كل البشر صاروا تحت حكم الموت بسبب خطيته، فبالأولى كثيرًا جدًا الأعمال العظيمة التي قام بها السيد المسيح.

إذا كان آدم الأول أخطأ فجلب هذه الويلات كلها على البشرية، فآدم الثاني الأخير الذي هو أعظم من آدم الأول إذ أطاع الآب طاعة كاملة حتى الموت وبذبيحة قيمتها لا نهائية لسبب إتحاد طبيعته الإنسانية بلاهوته، وإذ صنع كل مسرة الآب، هل كل هذا لا يكفى لأجل تلك الخطية الذي صنعها آدم الأول؟! بمعنى إن الذي عمله آدم الجديد بالنسبة لما عمله آدم الأول عظيم جدا،ً ولا يقاس على الإطلاق. من أجل ذلك يقول: "لأَنَّهُ كَمَا بِمَعْصِيَةِ الإِنْسَانِ الْوَاحِدِ جُعِلَ الْكَثِيرُونَ خُطَاةً هَكَذَا أَيْضًا بِإِطَاعَةِ الْوَاحِدِ سَيُجْعَلُ الْكَثِيرُونَ أَبْرَارًا" (رو5: 19).

إن النعمة والعطية والهبة التي في المسيح يسوع فاقت بكثير جدًا المأساة والخطية والغضب الإلهي المعلن بسبب خطية الإنسان، ونقول جميع الخطايا لجميع البشر في جميع الأزمنة لكل من يؤمن، إن المسيح إلهنا له المجد قد وفي خطية البشرية، بل إنه أرضى قلب الآب السماوي من ناحية الإنسان بصورة فاقت كل غضب الله بسبب خطية الإنسان، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. أي أن صورة الإنسان في نظر الله من خلال المسيح أصبحت محبوبه جدًا جدًا جدًا لدرجة إنها غطت أضعاف مضاعفة بما لا يقاس على خطايا البشر لذلك قال: "وَلَكِنْ لَيْسَ كَالْخَطِيَّةِ هَكَذَا أَيْضًا الْهِبَةُ" (رو5: 15).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/anba-bishoy/adam/second.html