St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abigail
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abigail

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بين أبيجايل الكرملية وداود الملك - الأنبا بيشوي

7- ضرب شاول ألوفه وداود ربواته

 

St-Takla.org Image: David anointed by Samuel at Bethlehem (I Samuel 16:11-13) صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل يرسم داود فى بيت لحم (صموئيل الأول 16: 11-13)

St-Takla.org Image: David anointed by Samuel at Bethlehem (I Samuel 16:11-13)

صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل يرسم داود فى بيت لحم (صموئيل الأول 16: 11-13)

في يوم المعركة مع جليات الفلسطينى الوثنى, وانتصار داود عليه, صنع الرب خلاصًا عظيمًا بواسطة داود, وفرح شاول في بدء الأمر لأنه طبعًا كان يواجه خطرًا شديدًا جدًا من جيش الفلسطينيين, ولكن في رجوعهم من المعركة منتصرين, استقبلتهم النسوة اللاتي كن يغنين قائلات: "ضَرَبَ شَاوُلُ أُلُوفَهُ وَدَاوُدُ رَبَوَاتِهِ" (1صم18: 7)، فتذكر شاول كلام صموئيل النبي وقال إن داود هو الشخص الذي قال عنه صموئيل النبي إن الرب يعطيه الملك, وبدأ شاول يعلن الحرب ضد داود بعدما كان يحبه أولًا!!

لقد كان شاول يحب داود لسببين, السبب الأول إنه عندما كان يعزف مزاميره على القيثار كان يريحه من الروح الرديء الذي كان يعذبه فكان يخفف عنه العذاب نوعًا ما, وكأن داود كان طبيب شاول الخاص.

السبب الثاني الذي من أجله أحبه إنه كان شجاعًا، ورغم أن كل الرجال جبابرة البأس في جيش إسرائيل خافوا من جليات, لكن داود لم يخف ونزل وقتل جليات بقوة رب الجنود، وخلص الجيش والشعب من العار ومن التعيير الذي استمر أربعين يومًا وأربعين ليلة. لكن بالرغم من محبة شاول لداود, إلا أن هذه المحبة قد سقطت تمامًا في قلبه حينما شعر أنه من الممكن أن يصير ملكًا بحسب قول الرب عن يد صموئيل النبي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/abigail/saul.html