St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abel
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abel

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هابيل و قايين - الأنبا بيشوي

1- مقدمة

 

في سلسلة شخصيات من العهد القديم، وبعد أن تكلّمنا عن شخصية أبينا آدم وعلاقة ذلك بآدم الجديد وهو السيد المسيح، نتكلم عن شخصية أخرى هامة؛ وهي شخصية القديس البار هابيل الذي ذكره معلمنا بولس الرسول كأحد أبطال الإيمان في بدايات تاريخ البشرية.

St-Takla.org           Image: Abel and Cain صورة: هابيل وقايين

St-Takla.org Image: Abel and Cain

صورة في موقع الأنبا تكلا: هابيل و قايين

ونحن إذ نريد أن نعيش أحداث الكتاب المقدس في العهد القديم، نرى صورة الفادي، نرى صورة السيد المسيح معلقًا على الصليب مخلصًا للبشرية "لأَنِّي لَمْ أَعْزِمْ أَنْ أَعْرِفَ شَيْئًا بَيْنَكُمْ إِلاَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ وَإِيَّاهُ مَصْلُوبًا" (1كو2: 2). هذا هو الهدف الذي كان يسعى إليه كل الأنبياء ليظهروا ماذا أعد الله من أجل خلاص البشرية "فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ" (رؤ19: 10).

وفى الكنيسة أيضًا نشعر بشركة القديسين يجمعهم الرأس الذي هو المسيح "لِيَجْمَعَ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ، مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ" (أف1: 10)، هذه هي الكنيسة التي يقول عنها بولس الرسول "كَنِيسَةِ أَبْكَارٍ مَكْتُوبِينَ فِي السَّمَاوَاتِ.. وَإِلَى أَرْوَاحِ أَبْرَارٍ مُكَمَّلِينَ" (عب12: 23)، فالأبكار المكتوبون في السموات هم القديسون الأحياء على الأرض، بينما أرواح الأبرار المكملون هم القديسون الذين انتقلوا، وهذا يوضح لنا السلم الذي يربط السمائيين بالأرضيين.

يدخل الإنسان إلى الكنيسة فيشعر أن هناك شركة بينه وبين القديسين الذين انتقلوا، شركة بينه وبين الملائكة، وليس ذلك فقط إنما يدخل إلى المسيح نفسه الذي هو "وَسِيطِ الْعَهْدِ الْجَدِيدِ: يَسُوعَ" (عب12: 24)، فتدخل وأنت مسنود بدم المسيح؛ مسنود بالشفاعة الكفارية، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. الآن يمكنك أن تدخل بدالة وبحب إلى أحضان الآب السماوي.

وفى الكنيسة أيضا تجد "دَمِ رَشٍّ يَتَكَلَّمُ أَفْضَلَ مِنْ هَابِيلَ" (عب12: 24). فإذا كان دم هابيل قال الرب عنه لقايين "صَوْتُ دَمِ أَخِيكَ صَارِخٌ إِلَيَّ مِنَ الأَرْضِ" (تك4: 10) فإذا كان دم هابيل يتكلم ألا يتكلم دم المسيح بالأولى؛ صوت دم المسيح يشفع في الخطاة، ولذلك لا ندخل في رعب إنما في ثقة بأن خطايانا بالتوبة والإعتراف قد غُفرت.

ليتنا نجد نعمة عند الرب بصلوات أبينا صاحب القداسة البابا شنودة الثالث معلم الأجيال أطال الرب حياته ومتعنا برعايته.

 

بيشوى

مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري

ورئيس دير القديسة دميانة


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/abel/intro.html