St-Takla.org  >   books  >   anba-bimen  >   how-to-start
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bimen  >   how-to-start

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف أبدأ؟ - الأنبا بيمن أسقف ملوي

4- بدايات خاطئة: الناموس الخلقي - الغيرة الطائفية

 

St-Takla.org Image: No: Wrong symbol button sign, error, mistake, fault, negative. صورة في موقع الأنبا تكلا: لا، خطأ: زر علامة الخطأ، خاطئ، غير سليم، خادع، سلبي.

St-Takla.org Image: No: Wrong symbol button sign, error, mistake, fault, negative.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لا، خطأ: زر علامة الخطأ، خاطئ، غير سليم، خادع، سلبي.

بدايات خاطئة

ومن المفيد للغاية أن نوضح خطورة البدايات المضللة لأن عدو كل بر يشجع الشاب على البداية، ولكنه يحرفه من البداية السليمة التي توصله إلى أورشليم السمائية ومن أخطر البدايات المضللة.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

الناموس الخلقي

وهذا الناموس هو الذي يعجب به كثير من الناس حتى المسيحيين أنفسهم. يكفينا أن نكون على خلق مهذب لا داعي للتروحُن. إن الروحانية مبالغة وتهور واندفاع ماذا يريد الله منا سوى أن نكون لطفاء خدومين؟! إن هذا المنهج لا يتفق مع المسيحية لأنه ما لم ندخل في الشركة مع الله فإننا نظل بدون خلاص. الخلاص الحقيقي هو أن نكون متصلين بالله.. وكل بر ذاتي وكل أعمال الجسد مهما كانت ذات طابع أخلاقي راقي فهي ميتة لأنها من الذات تنبع وإلى الموت النهاية والخاتمة ويقول القديس يوحنا البشير "المولودين ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله ولدوا" وهذا يعنى أن الرجولة التي ليست هي من خلال الطبيعة الجديدة مرفوضة تمامًا كما رفضت المشيئة الحيوانية الدموية والمشيئة الإنسانية الجسدية. المسيحي يحيا على مستوى المعجزة. انه يحيا بالنعمة ويعيش لكي يشهد للحق. "أما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا". أما الذين يعيشون حسب ناموس الأخلاق وحدها فليسمعوا قول الرسول بولس "الجميع زاغوا وفسدوا معًا ليس من يعمل صلاحًا ليس ولا واحد" (رو 3: 12) أما الذي يعمل فلا تحسب له الأجرة على سبيل نعمة بل على سبيل دين، وأما الذي لا يعمل ولكن يؤمن بالذي يبرر الفاجر فإيمانه يحسب له برًا" (رو 4: 4، 5). وليس معنى هذا أن المسيحية ترفض الأعمال الصالحة وتشجب الأخلاق الكريمة، ولكن المقصود هو أن هذه كلها يلزم أن تكون ثمرة من ثمار الروح القدس فينا، ونتاجا لعمل النعمة في حياتنا الداخلية..

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

الغيرة الطائفية

وقد يشجع الشيطان الشاب على أن يبدأ لا من خلال التوبة والسير في درب القداسة، وإنما على أن يبدأ من خلال ممارسة أنشطة تخدم الطائفة ويزكى فيه غيرة ليست حسب المعرفة.. وكثيرًا ما يخدع شباب كثير بهذه المتاهات، ولكن الشاب الروحي يعلم أنه لا يعيش لأجل، وأن يسوع لم يأت لأجل تكتلات اجتماعية ومصالح زمنية وأن المسيحية ترفض أي مسلك سلبي تجاه الوطن والمواطنين الذين يختلفون معنا دينًا ومذهبًا.

إن التكتل الطائفي ليس هو النشاط الروحي وإنما هو خداع وتضليل وتعصب وتدين مزيف. إن الشاب المسيحي الحقيقي يحرص على أن تكون له عضوية حية بالكنيسة أي بجماعة المؤمنين الذين يعيشون منتظرين مجيء الرب مثابرين على الجهاد القانوني.. ويحرص أيضا على أن تكون له حركة وطنية طليقة لا تنكمش ولا تتعصب ولا تتقوقع لأن المسيحي ملح يذوب ليصلح الأرض، ونور يتوهج ليضيء للجميع..

وثمة متاهة أخرى هي الاستعاضة عن الحياة الداخلية بالأنشطة الاجتماعية مثل الرحلات والحفلات وخدمات الأسر دون أن يكون هناك أي تدقيق في الجهاد الروحي للنمو في التوبة والعبادة والتحرر من كل أباطيل العالم..

إذا كانت هذه هي بعض البدايات المضللة...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / اتصل بنا: واتس آپ: 00201287627004 /

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bimen/how-to-start/wrong-beginnings.html