St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   baruch
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   baruch

شرح الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

تفسير سفر باروخ - المقدمة

 

* تأملات في كتاب نبوه باروخ:
تفسير سفر باروخ: مقدمة سفر باروخ | نبوة باروخ 1 | نبوة باروخ 2 | نبوة باروخ 3 | نبوة باروخ 4 | نبوة باروخ 5 | نبوة باروخ 6 | ملخص عام

نص سفر باروخ: باروخ 1 | باروخ 2 | باروخ 3 | باروخ 4 | باروخ 5 | باروخ 6 | نبوة باروخ كامل

أولا: كاتبه

ثانيًا: لمن كتبت

ثالثًا: زمن كتابتها

رابعًا: مكان كتابتها

خامسًا: أغراضها

سادسًا: سماته

سابعًا: أقسامه

ثامنا: النبوات

تاسعًا: قانونيته

 

أولا: كاتبه:

هو باروخ بن باروخ بن معسيا بن صدقيا بن حسديا ابن حلقى. وكلمة باروخ هي كلمة عبرية معناها مبارك، وبالقبطية "مكاري" أي طوباوى. وأحيانًا يكتب باروك.

ولد باروخ حوالي عام 626 ق.م. في اليهودية أيام يوشيا الملك الصالح، وعاصر في طفولته وبداية شبابه إصلاحاته العظيمة. وعاصر أيضاْ أبناءه ملوك يهوذا؛ يهوآحاز ويهوياقيم وابنه يهوياكين، ثم أخوه صدقيا الملك. ورأى بعينيه السبي البابلي، وخراب أورشليم والهيكل.

كان تلميذًا لإرميا النبي وكاتبًا ومسجلًا لنبواته، وظل معه مطيعًا له طوال حياة إرميا، حتى بعدما حمل اليهود إرميا إلى مصر ذهب وراءه؛ حتى رأى بعينيه استشهاد إرميا رجمًا بالحجارة من اليهود.

بعد هذا ذهب إلى بابل عام 581 ق.م، وكان قد بلغ من العمر خمسة وأربعين عامًا، وبدأ يكتب نبواته، ويعلنها، وعاش حتى رأى تحقيق نبواته بالرجوع من السبي على يد زربابل. وعاش بعد هذا سنوات قليلة، وتنيح بعد أن جاوز التسعين من عمره.

كان باروخ من أسرة تقية وغنية، وكان يملك حقولًا وكرومًا، وكان يترجى أن ينال مركزًا كبيرًا في الدولة، ولكن الله نهاه عن ذلك؛ لأن الأرض ستخرب عندما يأتي السبي البابلي، فأطاع الله (إر45: 4، 5).

تتلمذ على يديه في بابل شاب صغير يدعى عزرا، كان من نسل الكهنة وكاتبًا، وظل يتتلمذ على يدى باروخ حتى نهاية حياته، ثم بعد مدة عاد إلى أورشليم بفوج من اليهود، وهو الرجوع الثاني من السبي.

كان باروخ ذو شخصية قوية ولكنه كان متضعًا مطيعًا لإرميا. ظن اليهود - لقوة شخصيته - أنه يؤثر على إرميا الرقيق المشاعر ويهيجه (إر43: 3).

كان شجاعًا إذ أطاع معلمه، وقرأ نبوات إرميا في باب الهيكل، معرضًا نفسه للموت، وقرأها أيضًا أمام شيوخ اليهود الأتقياء، الذين أوصوه أن يهرب هو وإرميا من وجه الملك، الذي قطع وحرق نبوات إرميا.

كان قريبًا جدًا من قلب إرميا ويثق فيه ثقة عظيمة، حتى أنه إئتمنه على الاحتفاظ بصك شراء إرميا لقطعة أرض أثناء سجن إرميا (إر36: 23).

St-Takla.org                     Divider

St-Takla.org Image: Baruch. Gustave Dore صورة في موقع الأنبا تكلا: باروخ النبي - رسم الفنان جوستاف دوريه

St-Takla.org Image: Baruch. Gustave Dore

صورة في موقع الأنبا تكلا: باروخ النبي - رسم الفنان جوستاف دوريه

ثانيًا: لمن كُتِبَت:

كتبه باروخ للمسبيين من اليهود في بابل، ويخص بالذكر هؤلاء:

  1. يكنيا الملك، أو يهوياكين ملك يهوذا الذي كان مسجونًا في بابل، ولم يملك على يهوذا إلا ثلاثة شهور (با1: 3).

  2. بنى الملوك، أي الأمراء والأميرات أبناء ملوك يهوذا المسبيين في بابل.

  3. المقتدرون والعظماء من اليهود المسبيين.

  4. شيوخ بني إسرائيل المسبيين.

  5. كل الشعب اليهودي المسبى صغارًا وكبارًا.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider

ثالثًا: زمن كتابتها:

كتبه باروخ بعد وصوله إلى بابل عام 581 ق.م، وبعد استشهاد إرميا، أي بعد حرق أورشليم وهيكلها بخمس سنوات.

St-Takla.org                     Divider

رابعًا: مكان كتابتها:

في بابل.

St-Takla.org                     Divider

خامسًا: أغراضها:

  1. رفض العبادة الوثنية المحيطة باليهود في بابل (با6: 3، 4).

  2. إظهار خطأ الخطية وشناعتها، ودعوة للتوبة والاعتراف بالخطية (با3: 2).

  3. تعزية اليهود المسبيين وتشجيعهم على التمسك بوصايا الله وشريعته، للرجوع إليه والثبات فيه (با4: 1).

  4. الرجاء في الحياة الجديدة بعد التوبة، وذلك من خلال أمرين هما:

أ - الرجوع من السبي (با4: 21؛ با6: 2).

ب - الخلاص في ملء الزمان من خلال تجسد المسيح وفدائه (با5: 1).

  1. إعلان رسالة إرميا للمسبيين حتى يبتعدوا عن الأوثان ويحيوا مع الله الذي سيعيدهم من السبي.

St-Takla.org                     Divider

سادسًا: سماته:

  1. كتب باللغة العبرية، ثم تُرجم في القرن الثاني الميلادى إلى اليونانية واختفت من ذلك الوقت النسخة العبرية.

  2. يهاجم بشدة الخطية وعبادة الأوثان؛ لينقذ شعب الله منها، ويعلمهم أنها سبب ضيقتهم.

  3. يتكلم بصراحة وقوة عن رفض الشر وضرورة الحياة مع الله.

  4. يمدح الحكمة الإلهية ويدعو شعب الله للتمتع بها.

  5. يصف الله بالحاكم العادل القائد لشعبه، الذي يظهر محبته ورحمته لشعبه عندما يتوب ويرجع إليه.

  6. يبين مشاعر المسبيين أثناء السبي، فيظهر حنينهم لأورشليم مدينتهم المقدسة، وصلواتهم ورجاءهم في المسيا المنتظر الذي يخلصهم من خطاياهم، مع مراعاة إخلاصهم للسلطة المدنية، أي حكام بابل، وأمانتهم لعهدهم مع الله الذي قطعوه أيام موسى النبي، وتأملهم المستمر في الأسفار المقدسة.

يتميز بصلاة توبة عميقة في (با 2) والتي تشبه الصلوات المذكورة في (عز9، نح9، يهو9، دا9).

St-Takla.org                     Divider

سابعًا: أقسامه:

  1. مقدمة تاريخية (با 1: 1-14).

  2. الاعتراف بالخطية (با 1: 15 - 3: 8).

  3. قبول التأديب والعودة للشريعة (با 3: 9-4: 20).

  4. الفرح بالخلاص (با 4: 21-5).

  5. رسالة إرميا النبي (با 6).

St-Takla.org                     Divider

ثامنا: النبوات:

  1. الكنيسة والأبدية: نبوة عن العهد الذي يقطعه الله مع شعبه في المسيح الفادى وكنيسة العهد الجديد (با 2: 35).

  2. التجسد: تجسد المسيح في ملء الزمان (با 3: 36-38).

  3. الانتصار على البابليين وعلى الشيطان: هلاك الأعداء الذين استعبدوا شعب الله، الذي تمتع بالمجد والرفعة على أعدائه، وهلاك الشيطان في يوم الدينونة (با 4: 25).

  4. العودة من السبي: الفرح في أورشليم (با 4: 37؛ 5: 5، 9).

St-Takla.org                     Divider

تاسعًا: قانونيته:

  1. يوجد هذا السفر في الترجمة السبعينية التي تمت سنة 285-247 ق.م.

  2. اعترفت المجامع بقانونية هذا السفر، ومن أهمها مجمع قرطاجنة المنعقد عام 419 م، والذي أقر واعتمد قوانين ستة عشر مجمعًا سابقًا له. وتعترف بهذا السفر جميع الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية.

  3. اعترف به كبار القديسين وشهدوا له، مثل القديس أثناسيوس الرسولى، والقديس يوحنا ذهبى الفم، والبابا كيرلس عمود الدين.

  4. تستخدم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فصول من هذا السفر في طقوسها، مثل اللقان وسبت النور.

  5. إن كان اليهود لا يعترفون بقانونيته، ولكنهم يعلنون أنه سفر يحمل معانى روحية عميقة ومفيدة لكل الأتقياء.

  6. مازال يهود سوريا يقرأون هذا السفر في شهر ديسمبر؛ لأنه يتكلم عن تجسد المسيح المنتظر.

  7. ترتيب هذا السفر في الكتاب المقدس بعد مراثى إرميا ورمزه (با).

St-Takla.org                     Divider

← تفاسير أصحاحات باروخ: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/baruch/introduction.html