St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   nt  >   church-encyclopedia  >   thessalonians2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   nt  >   church-encyclopedia  >   thessalonians2

شرح الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد الجديد: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

شرح لكل آية

تسالونيكي الثانية 3 - تفسير رسالة تسالونيكي الثانية

 

* تأملات في كتاب رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي:
تفسير رسالة تسالونيكي الثانية: مقدمة رسالة تسالونيكي الثانية | تسالونيكي الثانية 1 | تسالونيكي الثانية 2 | تسالونيكي الثانية 3 | ملخص عام

نص رسالة تسالونيكي الثانية: تسالونيكي الثانية 1 | تسالونيكي الثانية 2 | تسالونيكي الثانية 3 | تسالونيكي الثانية كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18

St-Takla.org Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّالِثُ

أهمية العمل

 

(1) طلب صلواتهم وثباتهم (ع 1-5)

(2) ضرورة العمل (ع 6-15)

(3) السلام الختامي (ع 16-18)

 

(1) طلب صلواتهم وثباتهم (ع 1-5):

1 أَخِيرًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ صَلُّوا لأَجْلِنَا، لِكَيْ تَجْرِى كَلِمَةُ الرَّبِّ وَتَتَمَجَّدَ، كَمَا عِنْدَكُمْ أَيْضًا، 2 وَلِكَىْ نُنْقَذَ مِنَ النَّاسِ الأَرْدِيَاءِ الأَشْرَارِ. لأَنَّ الإِيمَانَ لَيْسَ لِلْجَمِيعِ. 3 أَمِينٌ هُوَ الرَّبُّ الَّذِي سَيُثَبِّتُكُمْ وَيَحْفَظُكُمْ مِنَ الشِّرِّيرِ. 4 وَنَثِقُ بِالرَّبِّ مِنْ جِهَتِكُمْ أَنَّكُمْ تَفْعَلُونَ مَا نُوصِيكُمْ بِهِ، وَسَتَفْعَلُونَ أَيْضًا. 5 وَالرَّبُّ يَهْدِى قُلُوبَكُمْ إِلَى مَحَبَّةِ اللهِ وَإِلَى صَبْرِ الْمَسِيحِ.

 

ع1، 2: تجرى كلمة الرب : تستمر بلا عائق كالنهر الجارى.

الناس الأردياء : المعلمين الكذبة والأشرار المقاومين لبشارة بولس.

الإيمان ليس للجميع : للأسف، لا بُد أن يوجد من يرفض الإيمان لتمسكه بالشر.

يظهر اتضاع بولس في طلبه صلاة أهل تسالونيكي لأجله هو وتلاميذه وذلك لأجل أمرين:

إستمرار الخدمة والتبشير.

إنقاذ بولس والخدام من الأشرار المقاومين الذين لا بُد أن يوجدوا، إذ أن البعض يصر على الشر وبالتالي يرفض الإيمان بالمسيح.

هنا تظهر أهمية الشركة بين المؤمنين في الصلاة، الخدام لأجل المخدومين والعكس أيضًا.

 

ع3: بعد أن تكلم الرسول عن المقاومين الأشرار الذين هم غير أمناء، يؤكد على أمانة الله، بخلاف البشر، فهو الذي يُثَبِّت المؤمنين ويحفظهم من السقوط ويحميهم من اضطهادات المضايقين.

 

ع4: حيث أنهم متحدون بالمسيح، سوف يعمل فيهم الروح القدس لكي يتمموا وصايا المسيح التي سمعوها من بولس. ومن هنا تأتي ثقة بولس الرسول أنه طالما أننا "لا نطفئ الروح"، فالروح يقودنا إلى العمل بالوصايا.

 

ع5: يحاول الشيطان أن يأخذ أفكارنا بعيدًا عن محبة الله، مستغلا ظروف التجارب أو المرض ليوسوس في أذنى المؤمن. لذلك يطلب الرسول من الرب أن يوقظ قلوب المؤمنين فتدرك محبة الله حتى في عمق التجربة. ويعطيهم مثالا وهو صبر المسيح في حياته على الأرض، وكم احتمل من أحزان متألمًا بالظلم.

أحيانًا يهتز إيمان البعض أمام الألم أو المرض أو الضيق، ويتساءلون لماذا يسمح الله المحب بالتجربة لأولاده؟... ليتنا نتضع أمام الحكمة الإلهية ونسلم فكرنا وحياتنا إلى راعى الخراف وحافظها، ونثق في الذي تألم مجربًا أنه قادر أن يعين المجربين.

St-Takla.org Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) ضرورة العمل (ع 6-15):

6 ثُمَّ نُوصِيكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ، بِاسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَنْ تَتَجَنَّبُوا كُلَّ أَخٍ يَسْلُكُ بِلاَ تَرْتِيبٍ، وَلَيْسَ حَسَبَ التَّعْلِيمِ الَّذِي أَخَذَهُ مِنَّا. 7 إِذْ أَنْتُمْ تَعْرِفُونَ كَيْفَ يَجِبُ أَنْ يُتَمَثَّلَ بِنَا، لأَنَّنَا لَمْ نَسْلُكْ بِلاَ تَرْتِيبٍ بَيْنَكُمْ، 8 وَلاَ أَكَلْنَا خُبْزًا مَجَّانًا مِنْ أَحَدٍ، بَلْ كُنَّا نَشْتَغِلُ بِتَعَبٍ وَكَدٍّ لَيْلًا وَنَهَارًا، لِكَيْ لاَ نُثَقِّلَ عَلَى أَحَدٍ مِنْكُمْ. 9 لَيْسَ أَنْ لاَ سُلْطَانَ لَنَا، بَلْ لِكَيْ نُعْطِيَكُمْ أَنْفُسَنَا قُدْوَةً حَتَّى تَتَمَثَّلُوا بِنَا. 10 فَإِنَّنَا أَيْضًا، حِينَ كُنَّا عِنْدَكُمْ، أَوْصَيْنَاكُمْ بِهَذَا: أَنَّهُ، إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُرِيدُ أَنْ يَشْتَغِلَ، فَلاَ يَأْكُلْ أَيْضًا. 11 لأَنَّنَا نَسْمَعُ أَنَّ قَوْمًا يَسْلُكُونَ بَيْنَكُمْ بِلاَ تَرْتِيبٍ، لاَ يَشْتَغِلُونَ شَيْئًا، بَلْ هُمْ فُضُولِيُّونَ. 12 فَمِثْلُ هَؤُلاَءِ نُوصِيهِمْ، وَنَعِظُهُمْ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَنْ يَشْتَغِلُوا بِهُدُوءٍ، وَيَأْكُلُوا خُبْزَ أَنْفُسِهِمْ. 13 أَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ، فَلاَ تَفْشَلُوا فِي عَمَلِ الْخَيْرِ. 14 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُطِيعُ كَلاَمَنَا بِالرِّسَالَةِ، فَسِمُوا هَذَا، وَلاَ تُخَالِطُوهُ، لِكَيْ يَخْجَلَ، 15 وَلَكِنْ لاَ تَحْسِبُوهُ كَعَدُوٍّ، بَلْ أَنْذِرُوهُ كَأَخٍ.

 

ع6: بلا ترتيب : الترتيب الإلهي منذ البدء كان "بعرق وجهك تأكل خبزًا" (تك3: 19)، ومن قبل ذلك أخذ الرب الإله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها.

التعليم : في الأصل اليوناني "التقليد"، أي التعاليم الشفاهية التي أوصاهم بها بولس.

كان في تسالونيكي كثيرون قد توقفوا عن العمل واستسلموا للكسل بدعوى أنهم ينتظرون المجيء الثاني للمسيح، الذي كانوا يعتقدون قرب حدوثه. لذلك يحذرهم بولس الرسول من هؤلاء، ويطلب منهم أن يتجنبوهم ويقاطعوهم حتى يخجلوا من أنفسهم ويرجعوا عن طريقهم.

 

ع7، 8: يطلب ق. بولس من المؤمنين الإقتداء به، إذ كان يعمل، بيديه بينهم حتى لا يتعبهم في تدبير نفقات معيشته، فبالأولى هؤلاء الكسالى يجب ألا يعتمدوا على الكنيسة في تدبير احتياجاتهم بل يعملوا ويعتمدوا على أنفسهم.

 

ع9: من حق الرعاة والخدام المكرسين أن تدبر الكنيسة احتياجاتهم المادية، ولكن الرسول لم يستغل حقه هذا لكي يقدم للمؤمنين نموذجًا حيًا ليتمثلوا به.

 

St-Takla.org Image: "If anyone will not work, neither shall he eat" (2 Thess 3:10) - by Charles Joseph Staniland صورة في موقع الأنبا تكلا: "إن كان أحد لا يريد أن يشتغل فلا يأكل أيضا" (2 تس 3: 10) - للفنان تشارلز جوزيف ستانيلاند

St-Takla.org Image: "If anyone will not work, neither shall he eat" (2 Thess 3:10) - by Charles Joseph Staniland

صورة في موقع الأنبا تكلا: "إن كان أحد لا يريد أن يشتغل فلا يأكل أيضا" (2 تس 3: 10) - للفنان تشارلز جوزيف ستانيلاند

ع10: إن وجد شخص عملًا ولكنه لا يريد أن يعمل فليس مطلوبًا من الإخوة عندئذ مساعدة هذا الشخص. وهذا مبدأ هام سبق أن أوصاهم به عندما كان عندهم وقد كتبه في رسالته الأولى لهم ويكرره هنا للمرة الثانية لأهميته. ولكن إن كان هناك شخص مريض أو لا يجد عملا، وجب على المؤمنين عندئذ مساعدته.

 

ع11، 12: فضوليون : الذين لا يعملون تكون عقولهم فارغة، فيتدخلون في أمور غيرهم ويضايقونهم بمحاولة معرفة أخبارهم.

يشتغلوا بهدوء: البعد عن الفضول وكثرة الكلام وما يسببه من مشاكل.

خبز أنفسهم : يدبروا احتياجاتهم المادية من عمل أيديهم.

سمع بولس أن بعض المؤمنين يتكاسلون ولا يشتغلون غير مطيعين لما أوصاهم به، فيوصى هؤلاء الكسالى بالعمل والبعد عن المشاكل.

 

ع13: يتوجه الرسول في كلامه الآن إلى الآخرين الذين هم في نشاط دائب لعمل الخير ولا يكلون من تقديم العون للمحتاجين، فينصحهم بالإستمرار في أعمالهم الصالحة.

 

ع14: سموا هذا : ميزوا وأفرزوا وأظهروا هذا الكسول لتقاطعوه.

يأمر ق. بولس المؤمنين في الكنيسة بمعاقبة المصرّ على عدم العمل وذلك بمقاطعته لعله يخجل ويتوب ويرجع عن عناده.

 

ع15: على المؤمنين أن يوبخوه على خطأه ولكن بكل محبة، وأن يبينوا له أنهم مهتمون بخيره، فعدم مخالطته هو بهدف إصلاحه. وهكذا تكون معاملة المخطئ بحب وحزم لئلا يهلك.

إحترس من الكسل فإنه يولد خطايا كثيرة، وينصح الآباء القديسون الكسالى أن يتذكروا الدينونة لأن الله سيحاسبنا عن كل أفعالنا وإضاعتنا للوقت، وبهذا يتولد في الإنسان مخافة الله والسعى للعمل الإيجابى. فانظر إلى أي مدى تستغل وقتك وتستثمر إمكانياتك لمجد الله وخدمة الآخرين؟

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) السلام الختامي (ع 16-18):

16 وَرَبُّ السَّلاَمِ نَفْسُهُ يُعْطِيكُمُ السَّلاَمَ دَائِمًا مِنْ كُلِّ وَجْهٍ. الرَّبُّ مَعَ جَمِيعِكُمْ.

17 اَلسَّلاَمُ بِيَدِى أَنَا بُولُسَ، الَّذِي هُوَ عَلاَمَةٌ فِي كُلِّ رِسَالَةٍ. هَكَذَا أَنَا أَكْتُبُ. 18 نِعْمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَعَ جَمِيعِكُمْ، آمِينَ.

 

ع16: من كل وجه : في جميع الظروف يشبع كل احتياجاتكم الروحية والنفسية والجسدية.

يطلب الرسول من الله رب السلام أن يمنحهم السلام في كل نواحى حياتهم ويكون معهم.

 

ع17: يقدم الرسول تحية كتبها بخط يده شخصيًا. فقد كانت عادته، نظرًا لضعف بصره، أن يملى رسالته على شخص آخر ليكتبها، ولكنه يختمها في النهاية بخط يده علامة على صحة الرسالة. فقد سبق أن ظهرت رسائل نُسِبَت إليه زورًا ولم يكن هو في الحقيقة كاتبها.

 

ع18: كعادة ق. بولس يطلب النعمة لكل المؤمنين في الكنيسة.

السلام هو أفضل ما تتمناه لكل من حولك وتقدمه لهم. فساعدهم على التمسك بالمسيح وترك الخطايا وإلقاء المشاكل عند أقدام الله في الصلاة ليستعيدوا سلامهم.

St-Takla.org Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات تسالونيكي الثانية: مقدمة | 1 | 2 | 3

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/nt/church-encyclopedia/thessalonians2/chapter-03.html