St-Takla.org  >   articles  >   fr-botros-elbaramosy  >   a
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات الراهب القمص بطرس البراموسي - تاريخ المقال: 23 مارس 2015

75- من وحي الصوم الكبير (8): تجنبوا المكسب المذموم

 

St-Takla.org Image: The parable of the foolish rich man - Jesus said this to warn us from greed and dependence on money or else we would be like this man that God said to him, 'Fool! This night your soul will be required of you; then whose will those things be which you have provided?' (Luke 12:20) - Bible Clip Arts from NHP صورة في موقع الأنبا تكلا: مثل الغني الغبي - هذا المثل ذكره السيد المسيح ليحذرنا من الطمع والاتكال على المال لئلا يكون مصيرنا كذلك الرجل الذي قال له الله: "يَاغَبِيُّ! هذِهِ اللَّيْلَةَ تُطْلَبُ نَفْسُكَ مِنْكَ، فَهذِهِ الَّتِي أَعْدَدْتَهَا لِمَنْ تَكُونُ؟" (إنجيل لوقا 12: 20) - صور الإنجيل من إن إتش بي

St-Takla.org Image: The parable of the foolish rich man - Jesus said this to warn us from greed and dependence on money or else we would be like this man that God said to him, 'Fool! This night your soul will be required of you; then whose will those things be which you have provided?' (Luke 12:20) - Bible Clip Arts from NHP

صورة في موقع الأنبا تكلا: مثل الغني الغبي - هذا المثل ذكره السيد المسيح ليحذرنا من الطمع والاتكال على المال لئلا يكون مصيرنا كذلك الرجل الذي قال له الله: "يَاغَبِيُّ! هذِهِ اللَّيْلَةَ تُطْلَبُ نَفْسُكَ مِنْكَ، فَهذِهِ الَّتِي أَعْدَدْتَهَا لِمَنْ تَكُونُ؟" (إنجيل لوقا 12: 20) - صور الإنجيل من إن إتش بي

استحل البعض طرقًا كثيرة للكسب غير المشروع بحجة سوء الأحوال الاقتصادية وتَرَدّي جميع الأحوال المعيشية، مِن سَكَن وأكل وشُرب ودراسة وعلاج ومواصلات..  وما إلى ذلك من كل نواحي الحياة..  فبدلًا من أن يكون أمينًا على ما أعطاه الله له لكي يزداد: "اَلأَمِينُ فِي الْقَلِيلِ أَمِينٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ، وَالظَّالِمُ فِي الْقَلِيلِ ظَالِمٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ" (إنجيل لوقا 16: 10)، وبدلًا من أن يعيش الآية: "كُنْ أَمِينًا إِلَى الْمَوْتِ فَسَأُعْطِيكَ إِكْلِيلَ الْحَيَاةِ" (سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 2: 10)، أصبح يَتَفَنَّن في كيف تزداد ثروته، وكيف يكثر من مكسبه أيًّا كانت الطريقة مشروعة أم غير مشروعة.  وتداوَل البعض -وللأسف من المسيحيين- المقولة الشعبية التي تقول: "الرِّزق يحب الخفيَّة"!  وكأنها آية كِتابية يجب تطبيقها، ناسين أن الله الذي: "يُعْطِي الْجَمِيعَ بِسَخَاءٍ وَلاَ يُعَيِّرُ" (رسالة يعقوب 1: 5)، وهو الذي قال: "اطْلُبُوا أَوَّلًا مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ" (إنجيل متى 6: 33؛ إنجيل لوقا 12: 31).

أيَّة "خِفيِّة" أيها الحبيب التي تَتَكَلِّم عنها؟!  هل تعني كَثْرَة تعبك في العمل لكي تُحَسِّن من دخلك أكثر وأكثر؟  أم تعني كما يُترجمها أهل العالم: الغِش والنَّصْب والاحتيال في كل شيء؟!

ماذا تعني بالخِفية؟  هل أن تكون إنسان خفيف الظل، لا تُثْقِل على أحد بكثرة الطلبات لأنك إنسان عاطِل لا تريد أن تعمل وتجتهد وتمِد يدك طالِبًا المساعدة من الكنيسة والأفراد على أبواب وأفنية الكنائس وفي الشوارع العامة، وتقف في إشارات المرور تطرق على زجاج السيارة لِتُرينا علامة الصليب لكي تجبرنا على مساعدتك؟!  أم تفهمها أنك تكون إنسان خفيف اليد، فتمد يدك في جيوب وحقائب المارة وراكِبي وسائل المواصلات لكي تَسْرِق ما بها..  وقد يكون ما سرقته هذا هو غذاء ودواء أسرة بأكملها لمدة شهر كامل، فتتركها في حسرة وألم وبُكاء وحُزن على ما حدث لهم من ضرر تَسَبَّبت أنت أيها الخفيف اليد في فِعله.  هل شعرت بتبكيت الضمير في هذه اللحظة؟  أم أمَتّ ضميرك في مقابل أن تكون خفيف اليد والحركة لكي تحسن من رزقك ودخلك..؟!

أين ضمير مَنْ استحَل أن يغش في مواد البِناء التي يرتفع بها مبنى ضخم، ويسكنه مَنْ دفعوا في اقتناء إحدى الشُقق من دمهم وعرقهم وحصيلة عُمرهم..  ثم نجده بعد سنوات قليلة كومًا من التراب، ينهار فوق ساكِنيه، فَمِنهم مَنْ يموت، ومنهم مَنْ يعيش بعاهات جسدية دائِمة، يتمنى بعدها موته أفضل من حياته عاجِزًا..

أين ضمير مَنْ يُغَيِّرون تاريخ الصلاحية على المواد الغِذائية لكي تمتد فترة بيعها، ويستخدمها البسطاء وتُسَبِّب لهم أمراضًا كثيرة، يصرفون ما تبقى من راتِبهم عليها ولا يستشفون..  أين ضمير مَنْ يعمَل في تغيير العُملة، ويتلاعبون مع العملاء بالكذب وعدم الوضوح والحلف الكاذِب، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.  كل ذلك من أجل زيادة الكَسب غير المشروع، وطُرُق الغش الكثيرة التي لا حصر لها..

فيا أخي المسيحي، انظر إلى تصرفاتك وعِش بالقول: "احكم يا أخي على نفسك، قبل أن يحكموا عليك".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/articles/fr-botros-elbaramosy/a/bad-profit.html