St-Takla.org  >   Saints  >   Coptic-Orthodox-Saints-Biography
 

سير القديسين والشهداء في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

"انظروا إلى نهاية سيرتهم؛ فتمثلوا بإيمانهم" (عب7:13)

الشهيدة فيلومينا العجائبية | صانعة العجائب

(291 - 304 م.)

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

اكتشاف جسد القديسة فيلومينا
الرموز المنحوتة على قبرها
كيف عُرِفَت سيرتها

سيرة الشهيدة فيلومينا
أولًا: رؤيا الشاب الحِرَفِي الأُمِّي
ثانيًا: رؤيا الكاهن
ثالثًا: رؤيا الراهبة

اللغة الإنجليزية: Saint Philomena - اللغة العبرية: פילומנה - اللغة اليونانية: Ἁγία Φιλομένα.

 

اكتشاف جسد القديسة فيلومينا:

تم العثور على جسد القديسة فيلومينا(1) يوم 25 مايو 1802 م. (17 بشنس 1518 ش.)(2)، وذلك أثناء عمليات الحفر والتنقيب التي كانت تتم في مقابر القديسة بريسكلا بروما Catacomb of Priscilla، حيث عُثِرَ على المقبرة، وكان عليها الكلمات اللاتينية التالية:

(fi) lumina pax tecum/Pax Tecum Filumena، أي السلام لكِ يا فيلومينا.

وعند رفع الحجر، ظهرت رفات الشهيدة فيلومينا، وتم فصل الدم الجاف من على إناء زجاجي مكسور عُثر عليه في المقبرة، وعند وضع الدماء في إناء زجاجي سليم لمع بصورة غريبة.

وفي عام 1805 م. ذهب الأب فرانسوا دي لوسيا Canon Francesco De Lucia برفقة الأب دون بارتيليمي Don Barthelemei أسقف بوتينزا إلى روما، وذلك للحصول على بعض الرفات لوضعها في كنيسته للبركة.  وعندما رأى صندوق رفات الشهيدة فيلومينا شعر براحة كبيرة وأخذ الرفات.

 

St-Takla.org Image: St. Philomena, Virgin, Martyr and Wonderworker, private collection, Egypt, 1732 A.M. (2015-2016 - which corresponds with the year 6257 according to the ancient Egyptian calendar), Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer). صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة عروس المسيح الشهيدة فيلومينا، مقتنيات خاصة، مصر، 1732 ش. (2015-2016 م. - والذي يوافق سنة 6257 حسب التقويم المصري القديم)، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية.

St-Takla.org Image: St. Philomena, Virgin, Martyr and Wonderworker, private collection, Egypt, 1732 A.M. (2015-2016 - which corresponds with the year 6257 according to the ancient Egyptian calendar), Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer).

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة عروس المسيح الشهيدة فيلومينا، مقتنيات خاصة، مصر، 1732 ش. (2015-2016 م. - والذي يوافق سنة 6257 حسب التقويم المصري القديم)، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية.

الرموز المنحوتة على قبر الشهيدة فيلومينا:

  1. الهلب: هلب سفينة.

  2. السهم: قد يفيد التعرُّض للضرب بالسهام.

  3. سعف النخيل: إشارة لعلامة الظفر والنصرة.

  4. سوط ذو سيور مُدَعَّمَة بقطع الرصاص في أطرافها.

  5. سهمان مُتضادان في الاتجاه.

  6. زنبقة: إشارة للطهارة والبتولية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كيف عُرِفَت سيرة الشهيدة فيلومينا:

لم تكن السيرة معروفة حتى وقت اكتشاف رفاتها، ثم سمح الله بإعلان السيرة لثلاثة أشخاص لا علاقة لأحد منهم بالآخرَين: (1) شاب حِرَفِي - (2) كاهن - (3) الراهبة ماري لويس (وقد تم الإعلان الثاني والثالث عام 1863 م.).  وسنعرض للرؤى الثلاث هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت كالتالي.  واحتفظت كنيسة روما بهذه الإعلانات كما دوَّنها أصحابها، وسمحت بنشرها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سيرة الشهيدة فيلومينا:

أولًا: رؤيا الشاب الحِرَفِي الأُمِّي:

رأى الطاغي ديوكلتيانوس (دقلديانوس) Diocletian وأمامه القديسة فيلومينا، تارة يلاطفها بوعود برَّاقة وتارة يُعَنِّفها بالتهديد والوعيد لتقبل الزواج منه.

ولما باءت محاولاته بالفشل، عرَّضها للعديد من العذابات: الضرب بالسهام، الجَلْد، ربطها في هلب سفينة لإغراقها في البحر، ثم أمر بقطع رأسها في النهاية.

 

ثانيًا: رؤيا الكاهن:

كان يكن محبة خاصة للشهيدة فيلومينا، ولكنه لم يكن يعلم عن سيرتها سوى ما دوِّن على حجر مقبرتها.

ولكن أثناء تمشِّيه في المدينة ذات يوم قابل شابة بادرته بالحديث، وسألته إن كان في كنيسته أيقونة للشهيدة فيلومينا، وعندما أخبرها بالإيجاب، وبأنه لا يعرف أي تفاصيل عن سيرتها، أخبرته بأن فيلومينا رفضت طلب ديوكلتيانوس الطاغي بالزواج منها بعد وفاة امرأته، حيث نذرت حياتها لتكون عروسًا للسيد المسيح، ولما رفضت عذَّبها وقطع رأسها، فنالت إكليل الاستشهاد.

وعندما استفسر الكاهن منها عن مصدر ويقين ما تقوله، اختفت من أمامه بسرعة البرق.

 

St-Takla.org Image: St. Philomena, Virgin, Martyr and Wonderworker, Saint Mary Monastery for Nuns, Haret Zeweila, Old Cairo, Cairo, Egypt, 2013, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer). صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديسة فيلومينا، دير السيدة العذراء مريم للراهبات، حارة زويلة، مصر القديمة، القاهرة، مصر، 2013 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية.

St-Takla.org Image: St. Philomena, Virgin, Martyr and Wonderworker, Saint Mary Monastery for Nuns, Haret Zeweila, Old Cairo, Cairo, Egypt, 2013, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer).

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديسة فيلومينا، دير السيدة العذراء مريم للراهبات، حارة زويلة، مصر القديمة، القاهرة، مصر، 2013 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية.

ثالثًا: رؤيا الراهبة:

أحبَّت الراهبة ماري لويس(4) Sister Maria Luisa di Gesù الشهيدة فيلومينا، وكانت تتمنَّى معرفة سيرتها، وذات يوم سمعت صوتها يقص عليها السيرة، ثم اختفت بعدها.

فقالت فيلومينا أنها كانت ابنة لوالدين وثنيين، وكان والدها أميرًا على إحدى مدن اليونان، والأم من سلالة الأمراء، وكان حزنهما شديدًا بسبب عدم الإنجاب، فأخبرهما بوليوس طبيب القصر بأنهما يمكن أن يطلبا من الرب إله السماء، فهو الوحيد القادر أن يسمع، بخلاف آلهتهما الوثنية، وآمنا بالفعل بعدما لمست  النعمة قلبيهما، وتم  الأمر بالفعل وولدت "لومينا"(3) يوم 10 يناير 291 م.، ودُعِيَت "لومينا" باسم "فيلومينا" يوم العِماد.

وذات يوم وهي مع والدها في روما بسبب ظلم ديوكلتيانوس له بأن يستولي على إمارته، وفي المقابلة مع أسرتها أُعْجِب بها الإمبراطور، وعرض على والدها حل جميع المشاكل إن قبل بأن تكون ابنته زوجة له، ورحَّب الأب بالأمر بسبب هذا الشرف العظيم، إلا أن الابنة في البيت رفضت الأمر رفضًا تامًا، مُعلِمة أباها بأنها نذرت نفسها منذ عامين لحياة البتولية، ولكن والديها اندهشا للأمر ورفضاه بسبب كونها مازالت طفلة صغيرة (ما يقرب من 13 عامًا)، وحاولا إقناعها، ولكن -حتى ومع رفضها للأمر- أخذها والدها لديوكلتيانوس ليحاول إقناعها، ولكن الإمبراطور استشاط غضبًا بعدما رفضت كل محاولاته، وألقاها في سجن القصر مُكبَّلَة بالقيود، واستمرت في السجن وهي تصلي لمدة 37 يومًا، وفي اليوم الـ37 أضاء السجن بنور سماوي ورأت السيدة العذراء مريم حاملة الطفل يسوع، وأخبرتها بأنها سوف تخرج في اليوم الـ40، وتتحرَّر من هذه القيود.  كما أخبرتها أنها سوف تعاني العذابات من أجل الشهادة لاسم المسيح.

وحدث الأمر بالفعل وخرجت فيلومينا، ولكن لما رآها الإمبراطور ما زالت مُصِرَّة على رأيها أمر بتجريدها من ملابسها وربطها في عمود وتُجْلَد أمام رجال البلاط الملكي، حتى تهرَّأ جسدها تمامًا وسالت منها الدماء، ثم أودعها ديوكلتيانوس السجن مرة أخرى حتى تموت فيه، ولكن ظهر لها ملاكان وشفياها، وفي اليوم التالي ذُهِلَ الإمبراطور لشفائها، وظن أن آلهته هي السبب لتصبح الفتاة إمبراطورة روما، ثم أخذ يلاطفها بالوعود، وعندما رفضت أمر بربط عنقها بحبل مربوط طرفه الآخر في هلب سفينة، وإلقائها في نهر التيبر River Tiber.  وعندما ألقوها في النهر أسرع ملاكان وقطعا الحبل ونجت بأعجوبة أمام الجمع، وآمن كثيرون بسبب هذا.

ثم أمر ديوكلتيانوس بأن تُجَر في شوارع روما، ثم تُصوَّب عليها السهام، ثم أعادها للسجن، واستيقظت وقد شُفِيَت تمامًا، فأمر الإمبراطور بضربها بالسهام حتى تموت، وعندما لم تصبها السهام اتهمها بأنها ساحرة، وعندما صوبت نحوها سهام مُحمَّاة في النار ارتدَّت في الاتجاه المُضاد على ضاربيها الستة، فآمن كثيرون، حينئذ خشي الإمبراطور من هياج الشعب وإيمان أعداد غفيرة، فأسرع بالأمر بقطع رأسها، وكان ذلك يوم الجمعة 10 أغسطس (في الثالثة ظهرًا).

وبعد اكتشاف الرفات في روما، نُقِلَت إلى نابولي (يوم 5 أغسطس في سنة أخرى)، ثم إلى كنيسة على اسمها في مدينة مانيانو Mugnano del Cardinale في تذكار استشهادها، وقد صَاحَب نقل الرفات معجزات عدة.

 

العيد: 10 أغسطس/4 مسرى.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) من إضافات الموقع (م. غ.) - مراجعة لغوية: سامي فانوس - الإضافة من المرجع التالي:

(2) كتاب الشهيدة فيلومينا، سلسلة: أنا هو لا تخافوا، إصدار:؟ دير الشهيد العظيم أبي سيفين للراهبات، الطبعة الأولى، أغسطس 1996 م. مطبعة دار السلام للطباعة، رقم الإيداع: 7399/1995 م.، الترقيم الدولي: 977-5102-11-1.

(3) معنى "لومينا": النور (أي نور الإيمان).

(4) 1799–1875 م.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / اتصل بنا: واتس آپ: 00201287627004 /

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Saints/Coptic-Orthodox-Saints-Biography/philomena.html