St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   70-Al-Horoub-Al-Roheya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحروب الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

79- الحرص في الكلام

 

أول قاعدة هي الإبطاء في الكلام.

لا تسرع إطلاقًا في كلامك، وبخاصة لو كنت في حالة انفعال أو غضب، فربما لا تستطيع أن تضبط نفسك، ولا أن تدقق في اختيار الألفاظ المناسبة فتكون عرضة للخطأ، وتذكر قول الرسول:

"ليكن كل إنسان مسرعًا في الاستماع مبطئًا في التكلم، مبطئًا في الغضب، لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله" (يع1: 19، 20).

وإن غضبت، نصيحتي لك أنك لا تسرع بالرد، لا تتكلم ولا تكذب... إنما هدئ نفسك أولًا، لأن انفعالك هو الذي سوف يجيب، وليس عقلك ولا روحك... والانفعال خطر عليك وعلى سامعك، وربما لا تستطيع معالجة نتائجه.

وإن كنت رئيسًا لغيرك، أو من رجال الدين، أو أبًا جسديًا، فلا تعط نفسك الحق في الكلام بلا ضابط أو بلا مراعاة لمشاعر غيرك.

St-Takla.org Image: Saint Arsanious, the teacher of the King's sons, St. Arsene, Arsenios, Arsanios, Arsany - Modern Coptic icon from The Baramous Monastery, Wady El-Natroun, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا أرسانيوس معلم أولاد الملوك (بجانب العمود الشهير الذي كان يبكي بجواره دائمًا في الكنيسة.. وهذا العمود ما زال موجودًا بدير البرموس، في وادي النطرون، بمصر - وهذه أيقونة قبطية حديثة من نفس الدير

St-Takla.org Image: Saint Arsanious, the teacher of the King's sons, St. Arsene, Arsenios, Arsanios, Arsany - Modern Coptic icon from The Baramous Monastery, Wady El-Natroun, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا أرسانيوس معلم أولاد الملوك (بجانب العمود الشهير الذي كان يبكي بجواره دائمًا في الكنيسة.. وهذا العمود ما زال موجودًا بدير البرموس، في وادي النطرون، بمصر - وهذه أيقونة قبطية حديثة من نفس الدير

لأن -الكبار- كثيرًا ما يعطون أنفسهم حقوقًا أزيد مما يجب، لا يراعون فيها إحساسات من هم أصغر منهم سنًا أو مركزًا، محتجين بأن لهم الحق في أن يوبخوا وأن يؤدبوا وأن يعلموا ناسين أن كل هذا ينبغي أن يكون بلياقة وحسب ترتيب (1كو14: 40) وناسين قول الكتاب: "لتصر كل أموركم بمحبة" (1كو16: 14) وناسين أن من ثمر الروح: "لطف" (غل5: 22).

إنه أمر محزن، أن يفقد -الكبار- أبديتهم في توبيخ من هم أصغر منهم..

وأمر محزن أيضًا أن يظن -الكبار- أنه قد رفعت عنهم التكاليف.. فما عاد الله يطالبهم بالوداعة والتواضع والرقة وآداب الحديث، كأنهم ارتفعوا فوق مستوي الوصية.. لذلك لا تكن كبيرًا في عيني نفسك واسمر حريصًا في كلامك..

قديسون كثيرون وجدوا أن الصمت علاج نافع لأخطاء اللسان.

وهوذا المرتل يقول: "ضع يا رب حافظًا لفمي، بابًا حصينًا لشفتي" (مز140) بل أن القديس العظيم الأنبا أرسانيوس معلم أولاد الملوك يقول عبارته المشهورة:

[كثيرًا ما تكلمت فندمت. وأما على سكوتي، فما ندمت قط].

لذلك حاول أن تدرب نفسك على الصمت، وإن تكلمت، فليكن كلامك للضرورة، وباختصار وحسب حاجة الموقف، وبصوت هادئ رصين.. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وتذكر أنه قيل عن السيد المسيح أنه كان:

"لا يخاصم ولا يصيح: ولا يسمع أحد في الشوارع صوته"..

ولا تكن شغوفًا بتعليم غيرك، أو بالحديث عن معلوماتك، أو بالتحدث في أي موضوع حتى لو كان خارج دائرة اختصاصك. واعلم أن الخطأ في التعليم -وبخاصة في مجال الدين- له أضرار أخطر بكثير من إساءة مشاعر أحد بالكلام. وهوذا الرسول يقول:

"لا تكونوا معلمين كثيرين يا أخوتي عالمين أننا نأخذ دينونة أعظم. لأننا في أشياء كثيرة نعثر جميعنا" ( يع3: 1، 2).

ونصيحة أخري، أنك في كلامك مع كل أحد، راع آداب الحديث. ولعلني أكلمك عنها في كتاب عن الصمت والكلام، إن أحبت نعمة الرب وعشنا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

حاول أن تأخذ درسًا من كل أخطائك السابقة في الكلام.

ولتكن كل كلمة من كلامك بميزان دقيق... وليكن كلامك للمنفعة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/70-Al-Horoub-Al-Roheya/Spiritual-Warfares__079-Tongue-Watch.html