St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   65-Hayat-Al-Tawado3-Wal-Wada3a
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة التواضع والوداعة لقداسة البابا شنودة الثالث

23- وسائل الاتضاع وعلاماته (7)

 

37 من وسائل الاتضاع أيضًا: الصمت وعدم ادعاء المعرفة.

إنَّه يعرف أنَّ "كثرة الكلام لا تخلو من معصية" (أم19:10) فيقول في نفسه "تكفى مَعاصيَ السابقة". ويُردِّد عبارة القديس أرسانيوس "كثيرًا ما تكلَّمت فندمت". لذلك فهو يُفضِّل الصمت. ويرى أنَّ الاستماع أفضل من التكلُّم. ففي الاستماع يستفيد معرفة. وفي التكلُّم يُعرِّض نفسه للخطأ. مُرَدِّدًا عبارة موسى النبي "لست أنا صاحب كلام، منذ أمس ولا أوَّل من أمس" (خر10:4).

ويتذكَّر قصة القديس الأنبا أنطونيوس، الذي سأل بعض تلاميذه عن آية معينة. فأخذ كلٍ منهم يذكر لها تفسيرًا، ما عدا الأنبا يوسف الذي قال "لا أعرف". فقال له القديس الأنبا أنطونيوس " طوباك يا أنبا يوسف، لأنَّك عرفت الطريق إلى كلمة: لا أعرف".

وبينما يجلس المتضع صامتًا في وقار يحترمه الناس، نرى الإنسان المُتكبر يحشر نفسه في كل موضوع مهما كان في غير تخصصه! ويجيب على كل سؤال، سواء كان يعرف أو لا يعرف. أما المتواضع -فإنْ اضطر إلى الكلام- يجيب في هدوء عما يوقن به. ولا مانع من أنْ يقول أحيانًا: لا أعرف. أو سأحاول أنْ أدرس هذا الموضوع.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

38 الإنسان المتواضع يشعر أنَّه في حاجة إلى معونة من القديسين:

لذلك فهو في كثير من الأمور لا يعتمد فقط على صلواته الخاصة، إنَّما يطلب من القديسة العذراء، ومن الملائكة الأبرار، ومن أرواح الشهداء والقديسين أنْ يسندوه في جهاده، وأنْ يشفعوا فيه أمام الله هو وكل الذين له. ويقول للرب في صلاة الأجبية: أحطنا يا رب بملائكتك القديسين، لكي نكون في معسكرهم محفوظين ومُرشَدين..

ولا يرتفع قلبه فيقول: لست في حاجة إلى وساطة من أحد هؤلاء! إنَّ لي صلتي المباشرة بالله! فلماذا أطلب من العذراء، أو من مار جرجس أو من الملاك ميخائيل؟! مُتذكِّرًا أنَّ القديس بطرس الرسول -في ليلة العشاء السري- طلب من زميله القديس يوحنا الحبيب، الأصغر منه سنًا، أنْ يسأل الرب عمَنْ سيُسلمه. وكان كذلك (يو13: 23-25).

St-Takla.org Image: Saint Anthony the Egyptian, Father of All Monks. صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا أنطونيوس المصري، أب جميع الرهبان.

St-Takla.org Image: Saint Anthony the Egyptian, Father of All Monks.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا أنطونيوس المصري، أب جميع الرهبان.

بل المتواضع يطلب صلوات كل أحد. وهوذا القديس بولس الرسول يطلب من شعبه في أفسس أنْ يُصلُّوا لأجله بكل صلاة وطلبة في كل وقت، لكي يُعطَى كلامًا عند افتتاح فمه ليعلِّم بالإنجيل (أف19،18:6).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

39 والإنسان المتواضع لا يطلب أنْ يكون من أصحاب الرؤى، أو من صانعي المعجزات والعجائب.

إنَّه لا يشتهى هذه الشهوة ولا يطلبها، لأنَّه يعرف مقدار ضعفه وهبوط مستواه الروحي. بل القديسون الكبار كانوا يخشون هذا الأمر لئلا يحاربهم الكبرياء والمجد الباطل. ويذكرون قول الرب لتلاميذه عن مثل هذا الأمر "لا تفرحوا بهذا.." (لو20:10).. والمتواضع يذكر أنَّ كثيرًا من الذين صنعوا آيات وعجائب لم يدخلوا ملكوت السموات. وقال لهم الرب "اذهبوا عنى"، "إنِّي لم أعرفكم قط" (مت23،22:7).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

40 لذلك فالمتواضع يسعى إلى ثمار الروح (غل23،22:5). وليس إلى مواهب الروح (1كو12).. والذين في كبرياء يُحبون الرؤى والمناظر، ما أسهل أنْ يقعوا في خداع الشياطين.

والشيطان سهل عليه أنْ يعمل بكل قوة وبآيات وعجائب كاذبة، وبكل خديعة الإثم في الهالكين (2 تس 10،9:2) كما سيعمل في الأيام الأخيرة في مساندة ضد المسيح المقاوم والمرتفع على كل ما يدعى إلهًا (2تس4:2)، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. والشيطان أيضًا يستطيع أنْ يظهر في شبه ملاك من نور (2كو14:11). وبهذا يُرضِى مُحب الرؤى ويخدعه ويُضيِّعه..

وهنا أذكر قصة ذلك الراهب الذي ظهر له الشيطان في هيئة ملاك وقال له "أنا الملاك جبرائيل، وقد أرسلني الله إليك". فردَّ عليه الراهب في اتضاع "لعلك أُرسلت إلى غيري وأخطأت الطريق. أمَّا أنا فإنسان خاطئ، لا أستحق أنْ يظهر لي ملاك". فلما سمع الشيطان هذه العبارة المتضعة، انقشع كالدخان واختفى.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

41 الإنسان المتواضع -إذا عمل في الخدمة- لا يُلح على الله أنْ يمنحه موهبة التكلم بألسنة. ولا يعلن على الناس أنَّ هذه هي علامة الملء!

ولا ينظر باستصغار إلى مَنْ لا يتكلم بألسنة على اعتبار أنَّه لم يصل بعد! ولا يُنادى شخصًا آخر، ويقول له: تعالَ لكي أُسلِّمك تدريب الملء، واقفًا أمام الناس كمانح لموهبة الألسنة!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/65-Hayat-Al-Tawado3-Wal-Wada3a/Life-of-Humility-and-Meekness-023-Ways-7.html