St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   50-Hayat-El-Touba-Wal-Nakawa
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة التوبة والنقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث

 132- تخلص من حب المال أو حب القِنية

 

9-مثال حب المال أو حب القنية.

St-Takla.org         Image: Money VS Church صورة: الله أم المال

St-Takla.org Image: Money VS Church

صورة في موقع الأنبا تكلا: الله أم المال

وقد يقول شخص: ولكن هذا الأمر واضح. كيف يمكن أن ينخدع به إنسان في التوبة؟ أقول لكم تتم الخدعة..

إنسان كان يحب المال، أو كان بخيلا لا يحب أن يصرف مما معه. ثم تاب، أو ظن أنه تاب. وعاش في الحياة الجديدة مع الله. وربما صار خادما معروفا، أو راهبا في دير. ثم تجد هذه الخطية القديمة تأخذ مظهرا كنسيًا.

يرجع حب المال، ولكن.. من أجل الكنيسة، من أجل الدير!

ويكون ذلك بأسلوب قد لا مطلقا مع حياة التوبة، أو مع الروحيات عموما. وقد يعتذر بقوله: أنا لا آخذ لنفسي شيئًا. أنا أجمع لله! أو مع الروحيات عموما. وقد يعتذر بقوله: أنا لا آخذ لنفسي شيئًا. أنا أجمع لله! هذا حق، ولكنه يجمع بطريقة علمانية غير روحية، لا تتفق مع عدم محبة المال، ولا مع النسك والزهد!

وقد ترى عجبا من بعض المسئولين عن مال الكنائس والجمعيات. وتسأل أين حياة التوبة؟ ولكن أمثال هؤلاء قد استبقوا بعض الكنعانيين في الأرض.

و ينطبق على هذا، الكنائس الغنية التي لا تساعد الكنائس الفقيرة.

أليس المال كله هو مال الله. سواء عند الله تم الصرف على هذه الكنيسة أو تلك. ولكن محبة المال تدعو إلى جمعه هنا، وليس هناك.. وما أكثر أمناء الصندوق..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/50-Hayat-El-Touba-Wal-Nakawa/Life-of-Repentance-and-Purity-132-Money.html