St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   38-Al-Rogoo3-Ila-Allah
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرجوع إلى الله لقداسة البابا شنودة الثالث

13- اطلب الحرارة الروحية من الله

 

نصيحتي لك أن تصلي كما أنت وقل له:

سامحني يا رب إن كنت أصلي بدون حرارة. فإنا أصلي بالفراغ الذي في قلبي. وأنت الذي تعطيني الحرارة. وأنت الذي تسكب نارك المقدسة في قلبي.. خذ صلاتي كما هي، بنقصها، فالأمور لا تبدأ كاملة. والكمال هو من عندك.

أنا أصلي، ولو بدون روح! وأنت تمنحني الروح من عندك.

St-Takla.org Image: Angel of incense صورة في موقع الأنبا تكلا: ملاك البخور

St-Takla.org Image: Angel of incense

صورة في موقع الأنبا تكلا: ملاك البخور

هل أخطي وأقول لك يا رب، إنني بذراعي البشري وبإرادتي المنحلة، سأتحول إلي إنسان روحي! كلا، إنما بقوتك، وبركتك، ونعمتك، وروحك القدوس، سأصير في الصورة التي تريدها لي، بقيادتك أنت: تمسك يدي، وتقودني خطوة خطوة، كما تقود طفلًا صغيرًا يتعلم المشي..

أريدكم أن تصلوا هكذا، وتأخذوا من الرب.

وأنصتوا في صلواتكم إلي صوت الله، يتكلم في قلوبكم.

كما قال داود في مزموره "إني أسمع ما يتكلم به الرب الإله، لأنه يتكلم بالسلام لشعبه ولقديسيه، وللذين رجعوا إليه بكل قلوبهم" (مز 84).

كان يبدأ المزمور بالطلب، ويشعر بالاستجابة، فينهيه بالشكر..

يقول "يا رب لا تبكتني بغضبك ولا تبكتني بسخطك". ولكنه في نهاية المزمور، يقول "ابعدوا عني يا جميع فاعلي الإثم. فإن الرب قد سمع صوت بكائي. الرب سمع تضرعي. الرب لصلاتي قبل" (مز 6).

هذه الصلاة، هي التي تشعر بها أن الحاجز المتوسط، الذي بينك وبين الله قد زال..

وتشعر أن ملائكة صاعدون علي السلم الإلهي بصلاتك، ونازلون ومعهم ما تطلب (تك 28: 12).

تشعر بيد الله تمتد، لتمسح كل دمعة من عينيك. وتتحقق فيك طلبة داود النبي في المزمور الكبير "لتدخل طلبتي إلي حضرتك" (مز 119). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وهكذا تشعر أن واحدًا من الأربعة والعشرين كاهنًا، قد أخذ صلاتك، ووضعها في مجمرته الذهبية، وأصعدها بخورًا زكيًا إلي عرش الله (رؤ 5: 8).

تشعر أن واحدًا من السارافيم، قد أخذ جمرة من علي المذبح، ومسح بها شفتيك، وقال لك: قد انتزع إثمك (اش 6: 6، 7).

نعم بمثل هذه الصلاة، يمكنك أن ترجع إلي الله..

فلنصرخ إذن إليه ونقول "أرددنا يا إله خلاصنا" (مز 85: 4). "أردد سبينا مثل السيول في الجنوب".. حينئذ "يمتلئ فمنا فرحًا ولساننا تهليلًا "ونقول: "عظم الرب الصنيع معنا فصرنا فرحين" (مز 126: 4، 2،3).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/38-Al-Rogoo3-Ila-Allah/Return-to-God-13-Warmth.html