St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   36-El-Mathar
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب لماذا نرفض المطهر؟ لقداسة البابا شنودة الثالث

22- تفسير آية تجثو كل ركبة من تحت الأرض

 

يعتمد أخوتنا الكاثوليك أيضًا في محاولة أخرى لإثبات المطهر، من قول القديس بولس الرسول: "ولكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء، ومن على الأرض، ومن تحت الأرض" (في 2: 10).

 

مَنْ الذين تحت الأرض؟

1 – يقول أخوتنا الكاثوليك: هم النفوس المُعْتَقَلَة إلى حين، في ذلك المكان الواقع في باطن الأرض، والى أعده الله لتطهير الذين ينتقلون من عالمنا إلى العالم الآخر، ولا تخلو نفوسهم من بعض الشوائب والعيوب، التي تحرمهم مؤقتًا من دخول السماء".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2 – ولقد رجعت إلى تفسير القديس يوحنا ذهبي الفم، فوجدته يقول:

"إن كل ركبة ما في السماء: تعنى الملائكة والقديسين، ومَنْ على الأرض: تعنى الأحياء المؤمنين الذين على الأرض.

St-Takla.org         Image: Orthodox Coptic monk performing prostration صورة: راهب قبطي من الكنيسة الأرثوذكسية يقوم بعمل ميطانية أو سجود

St-Takla.org Image: Orthodox Coptic monk performing prostration

صورة: راهب قبطي من الكنيسة الأرثوذكسية يقوم بعمل ميطانية أو سجود

ومَنْ تحت الأرض: أي الشياطين، وهم يخضعون للسيد المسيح شاءوا أم أبوا..".

ولذلك قال القديس بطرس الرسول ".. يسوع المسيح، الذي هو في يمين الله. إذ قد مضي إلى السماء، وملائكته وسلاطين وقوات مُخضعة له" (1بط 3: 33).  وليس غريبًا أن يركع الشياطين. فقد قال معلمنا القديس يعقوب الرسول إن "الشياطين يؤمنون ويقشعرون" (يع 2: 19).  وليس غريبًا -حينما يكون الرب في مجده- أن يركع له ويهرب ويجرى. وكذلك كل أتباعه..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3 – إنما هناك بين سجود الأبرار للرب، وسجود الأشرار:

الأبرار -ملائكة وقديسين- يسجدون للرب في حب.

والأشرار -بشرًا وشياطين- يسجدون للرب في رعب.

يسجدون في خوف. ألم يخف منه الشياطين، وصرخوا قائلين " ما لنا ولك يا يسوع ابن الله. أجئت إلى هنا قبل الوقت لتهلكنا" (متى8: 29). وكما صرخ الشيطان مرة وقال له " ما لنا ولك يا يسوع الناصري. أتيت لتهلكنا. أنا أعرفك من أنت قدوس الله" (مر1: 24) (لو4: 34: 41).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4 – على أن غالبية المفسرين يقولون إن عبارة " من في السماء ومن على الأرض، ومن تحت الأرض "، إنما هي رمز للخليقة كلها.

فالخليقة كلها تسبح الله، كما نشد نحن كل يوم في صلاة التسبحة psalmody عن المزمور 148 وفيه "سبحوا الرب من السموات، سبحوه في الأعالي. سبحوه يا جميع ملائكته.. سبحيه يا أيتها الشمس وأيها القمر.. سبحي الرب من الأرض أيتها التنانين وكل اللجج.. الجبال وكل الآكام.. الوحوش وكل البهائم.. الدبابات والطيور…" (مز148).

ويذكرنا هذا بتسبحة الخليقة كلها في سفر الرؤيا:

يقول القديس يوحنا الرائي "وكل خليقة مما في السماء وعلى الأرض وتحت الأرض، وما على البحر، كل ما فيها سمعتها قائلة: للجالس على العرش وللحمل البركة والكرامة والمجد والسلطان إلى الآبدين" (رؤ5: 13).

نعم كل الخليقة، بما في ذلك من تحت الأرض، تسبح الله وتعطيه الكرامة.. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). أما أن نقول إن عبارة (ومن أن نقول إن عبارة (ومن تحت الأرض) تعنى الأبرار والصديقين، الذين لهم هفوات، ولذلك فإن الله يخسف بهم الأرض، ويعذبهم تحت الأرض في نار وعقوبات، ثم يرفعهم إلى السماء، بعد أن تكون كرامتهم قد نزلت إلى الأرض فهذا كلام غير مقبول ولا معقول، ولا يتفق مع معاملة الله للأبرار والصديقين..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/36-El-Mathar/Reject-Purgatory__22-Knee.html