St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   34-Bed3et-El-Khalas-Fi-Lahza
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث

49- الخلاص بالتوبة والتناول

 

8 لعلك تقول: كل خطاياي قد حملها المسيح المسيح على الصليب

هنا وأقول لك: أية خطايا قد حملها المسيح عنك؟

بكل صراحة، يجب أن تعلم أن المسيح لا يحمل عنك إلا الخطايا التي تتوب عنها. لأنه هو نفسه يقول (إن تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون) (لو 13: 3، 5). والكتاب يقول في ذلك أيضًا (أم تستهين بغنى لفه وإمهاله وطول أناته، غير عالم أن لطف الله إنما يقتادك إلى التوبة. ولكنك من أجل قساوتك وقلبك غير التائب تدخر لنفسك في يوم الغضب واستعلان دينونة الله العادلة، الذي سيجازى كل واحد حسب أعماله) (رو 2: 4-6).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Coptic Priest and a Deacon in the Holy Liturgy, by Tasoni Sawsan صورة في موقع الأنبا تكلا: كاهن قبطي وشماس - رسم تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Coptic Priest and a Deacon in the Holy Liturgy, by Tasoni Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: كاهن قبطي وشماس - رسم تاسوني سوسن

9 إذن هناك خلاص تناله أيضًا في التوبة..

والتوبة ليست عملًا يتم في لحظة، إنما هي تستمر معك طول حياتك، عن كل خطية ترتكبها في رحلة العمر الطويلة. وليست التوبة فقط، وإنما..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

10 هناك خلاص تناله في التناول من جسد الرب ودمه:

إننا نقول في القداس الإلهي عن التناول: (يعطى عنا خلاصًا وغفرانًا للخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه).

ولعل هذا مأخوذ من وعود السيد المسيح التي قال فيها: من يأكل جسدي ويشرب دمى، فله حياة أبدية.. من يأكل جسدي ويشرب دمى، يثبت في وأنا فيه) (يو 6: 54، 56).

إذن هناك خلاص نناله في المعمودية، وخلاص نناله في التوبة والتناول وما في التوبة من اعتراف بالخطايا.

لا نستطيع أن نقول إننا خلصنا حقًا، مادمنا نخطئ، ومادامت عقوبة الخطية تترصدنا، ومادمنا نحتاج كل يوم إلى توبة.. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). إنما نحن ننال خلاصًا في كل يوم بالتوبة، وتمحى خطايانا بالدم، ونخطئ مرة أخرى.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

11 إننا نحيا على الأرض فترة اختبار. والإنسان لا يختبر في لحظة، أو في فترة معينة من حياته. إنما حياته كلها حتى يوم وفاته هي فترة اختبار.

إن لحظات مقدسة في حياة الإنسان، لا يمكن أن تعبر عن حياته كلها، مهما كانت لحظات توبة، أو عمق الصلة مع الله في صلاة وتأمل وخدمة للآخرين.. ‍‍‍‍‍‍‍! فحياة الإنسان فيها الكثير من التغير ومن التقلب..

القديس بطرس الرسول كان في لحظة ما في منتهى الحماس والتمسك بالرب حتى الموت، يقول له: (إن شك الجميع، فأنا لا أشك.. ولو اضطررت أن أموت معك، لا أنكرك) (مر 14: 29، 31).. وبعدها بساعات، سب ولعن، وقال لا أعرف الرجل، منكرًا المسيح ثلاث مرات (مت 26: 74، 75).

إن كان رسول عظيم كهذا، تعرض إلى حرب روحية شديدة وسقط، فماذا تقول عن نفسك يا من تظن أنك خلصت؟!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/34-Bed3et-El-Khalas-Fi-Lahza/The-Heresy-of-Salvation-in-a-Moment__49-Eucharist.html