St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   33-El-Khalas-Fel-Mafhoum-El-Orsozoksy
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي لقداسة البابا شنودة الثالث

74- محبة الابن

 

St-Takla.org Image: Jesus Love to Us, our love to God, Coptic art by Sister Sawsan صورة في موقع الأنبا تكلا: محبة يسوع لنا، محبتنا لله - من الفن القبطي بريشة تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Jesus Love to Us, our love to God, Coptic art by Sister Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: محبة يسوع لنا، محبتنا لله - من الفن القبطي بريشة تاسوني سوسن

لا شك أن الذي له الابن، هو الذي يرتبط بالابن برابطة الحب فكيف نحبه إذن؟

يجيب السيد المسيح نفسه على هذا السؤال بقوله:

(الذي عنده وصاياي ويحفظها، فهو الذي يحبني. والذي يحبني يحبه أبى، وأنا أحبه واظهر له ذاتي) (يو 14: 21).

والقديس يوحنا يؤكد هذا أيضًا في نفس رسالته فيقول (فان هذه هي محبة الله أن نحفظ وصاياه) (1 يو 5: 3).

الأمر من هذه الناحية أيضًا يتعلق الوصايا أي بالأعمال.

إذن فعبارة من له الابن – سواء كان معناها:

من يعرف الابن، أو من يثبت في الابن، أو من له شركة مع الابن، أو من يحب الابن – فهي تستلزم حفظ الوصايا، لكي تكون للمؤمن الحياة الأبدية.

إذن فالحياة الأبدية تستلزم سلوكًا دائما بالبر.

إن حاد عنه الإنسان يفقد هذه الحياة. لأنه:

(إن قلنا إن لنا شركة معه، وسلكنا في الظلمة، تضل أنفسنا)..

إن رسالة يوحنا الأولى لها روح خاصة تتمشى في الرسالة كلها.

لذلك إذا حاول البروتستانت أن يعتمدوا على آية منها،

وجدوا في باقي الرسالة ما يرد عليهم..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/33-El-Khalas-Fel-Mafhoum-El-Orsozoksy/Salvation-in-the-Orthodox-Concept-74-The-Son-Love.html