St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   26-Al-Khedma-Wal-Khadem-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخدمة الروحية والخادم الروحي -1 لقداسة البابا شنودة الثالث

6- الخدمة هي جسر بين الله والناس

 

St-Takla.org Image: Isaiah Visited by a Seraph by Giovanni Battista Tiepolo from Fresco Cycle Depicting Old Testament Scenes, 1726 - "Then one of the seraphim flew to me, having in his hand a live coal which he had taken with the tongs from the altar. And he touched my mouth with it, and said: "Behold, this has touched your lips; Your iniquity is taken away, And your sin purged." (Isaiah 6:6,7). صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة زيارة السارافيم، سيرافيم، ساراف، إلى إشعياء النبي، رسم الفنان جيوفاني باتيستا تايبولو، فريسكو، 1726 - "فطار إلي واحد من السرافيم وبيده جمرة قد أخذها بملقط من على المذبح، ومس بها فمي وقال: «إن هذه قد مست شفتيك، فانتزع إثمك، وكفر عن خطيتك»" (إشعياء 6: 6،7).

St-Takla.org Image: Isaiah Visited by a Seraph by Giovanni Battista Tiepolo from Fresco Cycle Depicting Old Testament Scenes، 1726 - "Then one of the seraphim flew to me، having in his hand a live coal which he had taken with the tongs from the altar. And he touched my mouth with it، and said: "Behold، this has touched your lips; Your iniquity is taken away، And your sin purged." (Isaiah 6:6،7).

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة زيارة السارافيم، سيرافيم، ساراف، إلى إشعياء النبي، رسم الفنان جيوفاني باتيستا تايبولو، فريسكو، 1726 - "فطار إلي واحد من السرافيم وبيده جمرة قد أخذها بملقط من على المذبح، ومس بها فمي وقال: «إن هذه قد مست شفتيك، فانتزع إثمك، وكفر عن خطيتك»" (إشعياء 6: 6،7).

ليتك تكون جسرًا صالحًا في خدمتك، توصل ما يقوله الروح.. الخدمة هي جسر يوصل الناس بالله، أو جسر تنتقل عليه عطايا الله إلى الناس.. فالخادم الروحي هو الذي يأخذ مَن الله ليعطي تلاميذه. لا يعطي من ذاته. لأن الرب أمر أن لا تقدم على المذبح نار غريبة، بل النار المقدسة التي نزلت من عند الله.

الخدمة تُشَبّه بسلم يعقوب الواصل بين السماء والأرض.

هذا الذي قيل عنه إن ملائكة الله صاعدة ونازلة عليه (تك 28: 12) صاعدة بطلبات الناس، ونازلة بالاستجابة من عند الله.. ألم يقل الرب: "اسألوا تعطوا" (مت 7: 7). هنا الخدّام في خدمتهم كملائكة الله في السماء.. يرفعون صلواتهم إلى السماء، لكي يعطيهم الله كلمة عند افتتاح أفواههم" (أف 6: 19).

ومن سلم يعقوب تنزل إليهم الكلمة التي يقولونها لأولادهم وتلاميذهم.. وهم في ذلك يتشبهون بالملائكة.