St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   24-Kayfa-No3amel-El-Atfal
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف نعامل الأطفال؟ لقداسة البابا شنودة الثالث

34- الطفل مؤمن

 

St-Takla.org Image: Kids praying - Published with permission of the brother's parents (Philopatir & Fabio Nasser), and the boys themselves - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: أطفال يصلون - منشورة بإذن أسرة الأخان (فيلوباتير وفابيو ناصر) أصحاب الصورة، والأطفال أنفسهم - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: Kids praying - Published with permission of the brother's parents (Philopatir & Fabio Nasser), and the boys themselves - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: أطفال يصلون - منشورة بإذن أسرة الأخان (فيلوباتير وفابيو ناصر) أصحاب الصورة، والأطفال أنفسهم - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

يُوَلد الطفل مؤمنًا. الإيمان غريزة مغروسة في نفسه. تحدثه عن الصلاة، فلا يعرضك. تلقنه ألفاظًا يقولها لله في صلاته، أو أن يقول "يا رب" فلا يقول لك: من هو الله؟ ومن هو ربنا؟ وأين هو؟ أو أتكلم مع من... لذلك فالذين يقولون "ننتظر على الطفل حتى يؤمن"!!... هؤلاء ينسون تمامًا أن الطفل مؤمن. ولا توجد أمامه أية عوائق للإيمان.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هذه الفترة من أحسن الفترات لغرس الإيمان بمحبة الله ورعايته لنا.

يمكن أن تلقنه فيها أن الله هو مصدر كل خير حولنا. هو الذي وهبنا الطبيعة: الشمس والقمر والنجوم، والشجر والعشب والزهور والطيور، والحيوانات الأليفة... وكل شيء... إنه القلب الكبير والمحب... وهو أيضًا الذي أعطانا النور والعين لنبصر، والأذن لنسمع وأعطانا الليل والنوم لنستريح...

وهذه السن نافعة أيضًا للحديث عن قوة الله وعظمته.

الله القادر على كل شيء، الموجود في كل مكان، الذي يرى كل ما نعمله، ويسمع كل ما نقوله. الطفل في سني طفولته الأولى يظن أن أباه بالجسد قادر على أن يعطيه كل شيء. وقد يقول لأبيه وهو سائر في الطريق: أريد أن تشترى لي هذه السيارة، أو هذه العمارة، وربما هذه الطيارة (إن رآها في الجو). وقد يداعبه أبوه ويقول له "حاضر يا حبيبي، وأنا راجع ألفها لك في ورقة". ويضحك الطفل لهذه المداعبة ثم ينسى ما طلبه.

فإن كان الأب الأرضي يقدر على أشياء عديدة، فكم بالأكثر الله في السماء.

ويمكن في هذه السن أيضًا أن تحكى له بعض المعجزات عن عناية الله: مثل معجزة الخمس خبرات والسمكتين، ومعجزة منح البصر للمولود أعمى (يو11)، ومعجزة شق البحر الأحمر (خر14)، وصعود المسيح على السحابة إلى السماء (أع1)، وصعود إيليا النبي في مركبة نارية (2مل1).

إنها سن صالحة جدًا لرواية المعجزات...

وهي قصص واقعية تاريخية، أصلح بكثير مما ترويه له كتب العالم من قصص الجن والسحر وبساط الريح... إلخ.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/24-Kayfa-No3amel-El-Atfal/How-to-Relate-to-Children__34-Faith.html