St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   16-El-Kahanout
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكهنوت لقداسة البابا شنودة الثالث

86- سلطان الربط والحل

 

St-Takla.org Image: Arabic Holy Bible, with golden paper edges - click for the Arabic Bible Search صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس باللغة العربية، مع حواف ورق ذهبية- اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

St-Takla.org Image: Arabic Holy Bible, with golden paper edges - click for the Arabic Bible Search

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس باللغة العربية، مع حواف ورق ذهبية- اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

وبعد،،،

وبعد.. بعد كل الذي قلناه عن سلطان الحل والربط، مؤيدًا بأسانيد من الكتاب المقدس، وبأمثلة مما فعله الرسل الأطهار، وما كان سائدًا في أيامهم، نريد أن نسأل سؤالًا مهما وهو:

ما ذنب رجال الكهنوت، إن كان الله قد سلمهم هذا السلطان؟ وقال لهم: "كل ما تحلونه على الأرض يكون محلولًا في السموات، وكل ما تربطونه على الأرض يكون مربوطًا في السماوات" (مت 18: 18) كما قال لهم أيضًا: "من غفرتم خطاياه، غفرت له. ومن أمسكتموها عليه أمسكت" (يو 20: 23).

ما ذنبهم إن مارسوا هذا السلطان، وهذه المسئولية؟

إنسان وضعه الله في مسئولية أن يعاقب أو أن يعفو، بناء على معرفته بوصايا الله، لأنه من فم الكاهن تطلب الشريعة (ملا 2: 7). (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى).  إن مارس هذا الشخص حدود مسئوليته هذه، فما ذنبه؟

أكان يستطيع هؤلاء الناس حينما قال لهم الرب: "ما تحلونه يكون محلولًا.. وما تربطونه يكون مربوطًا.." أكانوا يستطيعون أن يقولوا: حاشا لنا يا رب أن نمارس سلطانك قل لنا كلامًا غير هذا!!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/16-El-Kahanout/Priesthood-086-Bound-and-Loose-4.html