St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   12-Tabi3at-Al-Maseeh
 

كتب قبطية

كتاب طبيعة المسيح - البابا شنودة الثالث

15- طبيعة واحدة للكلمة المُتجسِّد

 

St-Takla.org         Image: The twelve Apostles, Depiction of Christ enthroned, Monastery of Apollo in Bawit, Egypt - ancient Coptic art صورة: الـ12 تلميذ - قبه باويط، دير أبوللو، مصر، ويظهر السيد المسيح في العرش محاطًا بالعذراء و التلاميذ الاثني عشر - من الفن القبطي الأثري

St-Takla.org Image: The twelve Apostles, Depiction of Christ enthroned, Monastery of Apollo in Bawit, Egypt - ancient Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: الـ12 تلميذ - قبه باويط، دير أبوللو، مصر، ويظهر السيد المسيح في العرش محاطًا بالعذراء والتلاميذ الاثني عشر - من الفن القبطي الأثري

إنها طبيعة واحدة μία φύσις τοῦ θεοῦ λόγου σεσαρκωμένη ولكن لها كل خواص الطبيعتين:

 كل خواص اللاهوت وكل خواص الناسوت. فيها الناسوت لم يصر لاهوتًا، بل ظل ناسوتًا، ولكنه ناسوت الله الكلمة. والكلمة لم يتحول إلى ناسوت، بل بقى كما اللاهوت مع الناسوت في الجوهر وفي الأقنوم وفي الطبيعة، بدون انفصال.

 ولم يحدث انفصال بين اللاهوت واللاهوت الناسوت في موت المسيح.

 وكما نقول في القسمة السريانية عن موته "انفصلت نفسه عن جسده. ولاهوته لم ينفصل قط عن نفسه ولا عن جسده. وهكذا نفسه وهى متحدة باللاهوت ذهبت إلى الجحيم، لتبشر الراقدين على الرجاء.. وتفتح لهم باب الفردوس وتدخلهم فيه. وبقى جسده في القبر متحدًا باللاهوت.

 وفى اليوم الثالث أتت نفسه المتحدة بلاهوته، لتتحد بجسده المتحد بلاهوته وهكذا صارت القيامة.

 وأمكن للإله المتجسد القائم من الأموات، أن يخرج من القبر وهو مغلق وعلية حجر عظيم. وأمكن أن يدخل التلاميذ والأبواب مغلقة (يو19:20).

 فهل دخل من الأبواب المغلقة بلاهوته أم بناسوته؟ أليس هذا دليلًا على وحدة الطبيعة. ومن هذا الذي خرج من القبر؟ أهو لاهوته أم ناسوته، أم هو المسيح الكلمة المتجسد؟

 إننا لا نتحدث هنا عن طبيعتين منفصلتين: إله، وإنسان. فهذا التعبير يدل على اثنين لا واحد. وتعبير اثنين لا يدل مطلقًا على اتحاد.

 فالاتحاد لا يقسم إلى اثنين.

 وأنا أحب أن استخدم عبارة الاتحاد للتكلم عن الذي حدث في بطن العذراء. أما بعد ذلك فنسميها وحدة الطبيعة. كذلك تعبير اثنين يوحي بالانفصال أو إمكانيته.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/12-Tabi3at-Al-Maseeh/Nature-of-Christ_15-Incarnated-Word.html