St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

131- النعمة والنقمة

 

ما أعجب أشخاص يعطيهم الله نعمة، فيحولونها إلى نقمة.

المال نعمة، والجمال نعمة، والفن نعمة، والحرية نعمة، كذلك العلم، والسلطة، والنظام.  ولكن ما أسهل عمليا أن تتحول كل هذه إلى نقمات، بوسائل شتى!

بسوء الاستخدام يمكن أن تتحول هذه النعم إلى نقمات.

فالمال يشترى الذمم ويبيعها، والجمال يصبح أداة للغواية، والفن يتحول إلى العبث والملاهي، والحرية تصبح وسيلة للاستهتار واللامبالاة.  والسلطة تصير وسيلة للتحكم.  والعلم يستخدم في الاختراعات المهلكة والأشياء الضارة.  والنظام بسوء الاستخدام يتحول إلى روتين وأداة للتعطيل!!

St-Takla.org         Image: Green fruit and plant, growth, Vector Art صورة: من فن الفيكتور تصور زروع خضراء و ثمار، ثمر، نمو

St-Takla.org Image: Green fruit and plant, growth, Vector Art

صورة في موقع الأنبا تكلا: من فن الفيكتور تصور زروع خضراء و ثمار، ثمر، نمو

ويمكن أن تتحول هذه النعم -بالمنافسة- إلى نقمات!

ففي سبيل التنافس في ميادين المال والعلم والسلطة والفن، ما أسهل أن يعادى الإنسان أخاه.  وتنتشر الكراهية والشائعات.  ويحدث تصارع، يفقد فيه الإنسان إنسانيته ومحبته لغيره. 

بل ماذا أقول؟ حتى الخدمة، خدمة الرب!!

يمكن أن يدخل الشيطان أيضًا في جو الخدمة، لكي يحوله إلى نقمة.  فإذا في الخدمة اختلافات في الرأي، تتحول إلى صراعات ورغبات في الإصلاح تتحول إلى تدمير وتخريب وتشهير.  وإذا في الخدمة أيضًا تنافس على القيادة والرئاسة، مثلما في العالميات أيضًا..!

وكما أن الاختراع الواحد يمكن أن يستخدم للخير والشر، كذلك جميع الإمكانيات الأخرى.

الأمر إذن يتوقف على الإنسان ذاته، على القلب والعقل والإدارة، بها يصير الأمر نعمة ونقمة.

في عصور الاستشهاد، كان الاضطهاد يبدو نقمة.  ولكن القديسين حولوه إلى نعمة، ونالوا بركاته وأكاليله (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)..  وصارت دماء الشهداء بِذارًا للإيمان، وازدادت الكنيسة روحانية، والتصقت بالرب أكثر وتعمقت في القداسة استعدادًا للأبدية.

كذلك التجارب والأمراض، حولها القديسون إلى بركة..

لا تقل إذن هذا الأمر نعمة، وهذا نقمة..

إنما قل: يمكن تحويله إلى نعمة، يمكن تحويله إلى نقمة.

القلب الحكيم يحول النقمة إلى نعمة، حتى الخطية ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ يأخذ منها انسحاقًا واتضاعًا وحرصًا وإشفاقًا على المخطئين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda/131-Al-Ne3ma-Wal-Nekma_Grace-And-Resentment.html