St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

100- محبة الذات

 

المحبة الحقيقية للذات، تأتى بتدريب هذه الذات على محبة الله، ودوام سكناه فيها، وخضوعها لعمل روحه..

ولا يمكن للذات أن تتمتع بسكنى الله فيها، إلا عن طريق النقاوة، والاتضاع الذي به لا يقاوم عمل الروح فيها، ولا تفضل جهالتها على حكمة الله.

وهكذا تظهر المحبة الحقيقية للذات، في إنكار الذات.

St-Takla.org Image: Pride, self love, ego, egoism. صورة في موقع الأنبا تكلا: كبرياء، محبة الذات، الأنا، الذاتية.

St-Takla.org Image: Pride, self love, ego, egoism.

صورة في موقع الأنبا تكلا: كبرياء، محبة الذات، الأنا، الذاتية.

إنكار الذات في العمل، حيث تقول "لا أنا، بل نعمة الله العاملة فيَّ".  وإنكار الذات في ترك محبة المديح والكرامة "ليس لنا يا رب ليس لنا، لكن لاسمك القدوس أعط مجدًا".  وإنكار الذات في الجهاد، حيث يضحى المؤمن براحته وكل ماله، من أجل بناء ملكوت الله.

إنكار الذات في التعامل مع الله، ومع الناس.

وفى ذلك يفضل الإنسان غيره على نفسه في كل شيء، "مقدمين بعضكم بعضًا في الكرامة" ومن هنا تأتى كل نواحي المحبة العملية نحو الآخرين، ليس في الكرامة فقط، إنما أيضًا في العطاء، والبذل، والتعب لأجل الآخرين، والتضحية من أجلهم إلى بذل الذات عنهم، ولا مانع من أن يحمل خطاياهم وينسبها إلى نفسه، يحرم نفسه من كل شيء، لكي ينالوا هم..

غير أن البعض قد يحب ذاته محبة خاطئة دنيوية، يحاول أن يبنيها فيهدمها، وأن يرفعها فيضيعها.

وفى ذلك قال السيد المسيح "من وجد نفسه يضيعها (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).  ومن أضاع نفسه من أجلى يجدها" الذين تركوا ملاذ العالم من أجل الرب، يحسبهم أهل العالم أنهم ضيعوا أنفسهم، بينما هم قد وجدوا الطريق الحقيقي لبناء الذات.  ويدخل ضمن هؤلاء أيضًا الرهبان والسواح، وكل من تكرسوا لخدمة الرب، وكل من قالوا له مع بطرس "تركنا كل شيء وتبعناك".

الذي يحب ذاته، هو الذي يسير بها في الطريق الضيق من أجل الرب، ويحملها الصليب كل يوم.. 

هذا الإنسان هو الذي يحب ذاته حقًا..

أما الذي يعطيها كل شهواتها الأرضية والجسدية، فإنه لا يحب ذاته، وإنما يحب العالم وشهوته..

St-Takla.org                     Divider

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* من قسم كلمة منفعة: محبة الله لنا 2 - محبة الله لنا 1 - المحبة تحتمل كل شيء - ثلاث فضائل - الفضائل الأمهات - مياه كثيرة - الحب الحكيم والحب الجاهل - الاعتداد بالذات
* من قسم مقالات روحية للأنبا شنوده الثالث: كيف تحب الناس ويحبك الناس؟ - الأسرة السعيدة يجمعها الحب والفهم - المحبة قمة الفضائل - الذاتية وإنكار الذات


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda/100-Mahabet-El-That_Self-Love.html