St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

65- الصلاة

 

الصلاة في معناها البسيط حديث مع الله..

وفى معناها الأعمق صلة بالله..

St-Takla.org Image: Jesus Christ praying صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يصلي

St-Takla.org Image: Jesus Christ praying

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يصلي

صلة حب.  صلة عاطفة.  قبل أن تكون كلامًا، والكلام بدون حب لا معنى له.

ولهذا يقول الرب معاتبًا "لأن هذا الشعب قد اقترب إلى بفمه وأكرمني بشفتيه وأما قلبه فأبعده عنى" (أش 29: 13).

ولهذا كانت صلاة الأشرار غير مقبولة أمام الله، بل ومكرهة للرب، لأنها لا تصدر عن حب، إلا إن كان شريرًا منسحقًا يطلب التوبة كالعشار.

وقد قال الرب يصلون بغير نقاوة قلب "فحين تبسطون أيديكم أستر عيني عنكم وإن كثرتم الصلاة لا أسمع.  أيديكم ملآنة دمًا..  اغتسلوا تنقوا، أعزلوا شر أفعالكم من أمام عيني.  كفوا عن فعل الشر" (أش 1: 15، 16).

الصلاة هي جسر يوصل بين الأرض والسماء.  شبهوها بسلم يعقوب الواصلة بين السماء والأرض.  والصلاة هي مفتاح السماء، وهى لغة الملائكة وهى عملها، وهى حياة الروحيين (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).  والصلاة هي اشتياق النفس للوجود مع الله.  هي اشتياق المحدود إلى غير المحدود، واشتياق المخلوق إلى خالقه، اشتياق الروح إلى مصدرها وإلى شبعها..  في الصلاة يرتفع الإنسان عن مستوى المادة لكي يلتقي مع الله.

مقياس نجاح الصلاة، أنه كلما تود أن تترك وتنتهي لا تستطيع.  بعكس الإنسان الذي يفرح أنه ختم الصلاة وقال آمين.

الإنسان الناجح في صلاته لا يستطيع أن يتركها، بل ينشد أمام الملائكة أغنيته المحبوبة "أمسكته ولم أرخه" (نش 3: 4).

من ينجح في الصلاة، لا يفضل عليها عملًا آخر أيًا كان.  من أجلها هرب القديسون من العالم والأشياء التي في العالم.  وبحثوا عن الهدوء والسكون وأحبوه بكل قلوبهم ينفردوا بالله.  والصلاة هي مذاقة الملكوت، تبدأ هنا وتكمل هناك. وإذا تعلق بها الإنسان تصير الصلاة له حياة.  وتصير حياته صلاة..  هناك قديس نكتب سيرته الكاملة (سيرة حياته) في كلمة واحدة ونقول "كانت حياته صلاة" صلاة دائمة غير منقطعة، صلاة لم يمر وقت تنقطع فيه ولو لحظة يقول فيها العازف سلاه..  حتى في نومه لا ينقطع حديثه مع الله، بالعقل الباطن وفي اللاوعي، أترى هذا تفسير العبارة "كنت أذكرك على فراشي"..؟

St-Takla.org                     Divider

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* من قسم كلمة منفعة: صلاة في بدء العام الجديد - الصلاة 1 - كيف تصلي؟ - ليالي الصلاة - الصلاة المنسحقة - تدريب الصلاة في كل حين - لماذا نصلي؟
* من كتاب مقالات روحية للبابا شنودة: ما هي الصلاة وكيف تكون؟


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda/065-Al-Salah_Prayer.html