St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb  >   007-Saints-Abadeer-and-Era2y
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الشهيدان أبادير وأخته إيرائي - يوسف حبيب

6- مواجهة الحاكم | عذابات أبادير | إيرائي في بيت دعارة

 

St-Takla.org Image: Saint Martyrs Abadir (Abadeer) and His sister Saint Eraey (Iraie, Era2y) - Contemporary Coptic icon صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسان الشهيدان أبادير و إيرائي أخته - أيقونة قبطية حديثة

St-Takla.org Image: Saint Martyrs Abadir (Abadeer) and His sister Saint Eraey (Iraie, Era2y) - Contemporary Coptic icon

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسان الشهيدان أبادير و إيرائي أخته - أيقونة قبطية حديثة

 وفي الصبح ذهبا فرحين إلى المحكمة ووجدا الحاكم يحاكم راهبًا متوحدًا هو الأنبا بفنوتى من كنتورى Apa Paphnuce des Kentori، فقالت إيرائي لأخيها: "يا أخي ماذا أقول حينما تصعد إلى المنصة؟ لا اعرف أن أتكلم، أنا مازلت صغيرة جدا، فقال لها أبادير: "لا تخافي يا أختي، عندما نصعد هناك نصيح: نحن مسيحيون ونعترف بذلك بحرية. نحن نؤمن بربي يسوع المسيح. وهو الذي سوف يعطينا القوة في كل التجارب لأننا وضعنا رجاءنا في اسمه القدوس، لأنه يقول في الأناجيل المقدسة لستم انتم المتكلمين بل الروح القدس يتكلم فيكم".

 وكان صموئيل يتبعهما مشجعا فلما وصلا أمام المحكمة صرخا: "نحن مسيحيان ونعترف بذلك بحرية،. فقبضوا عليهما واقتادوهما إلى الحاكم فقال الحاكم باللغة المصرية لابادير: "اذبح للآلهة ولا تمت ميتة سيئة " فرد عليه أبادير:" أسرع بالنطق علينا بالموت. دعنا نذهب إلى شاننا، فتعجب الحاكم، لان الشاب كان مكتملا في كل معرفة، قال له الحاكم: "من أين أنت؟ وما اسمك؟"

 ولم يرد أبادير أن يقول له اسمه، لأنه كان يخشى لو عرف الحاكم أنه من موظفي القصر، لا يحكم عليه وكرر الحاكم ما قاله فقال له أبادير، لن اذبح، أنا مسيحي، فأمر الحاكم أن يعلقوه على آلة التعذيب ويعذبوه، فقال أبادير:" يا ربي يسوع المسيح أعني أنا الضعيف".

 ولما رأته أخته مُعَذَّبًا، اضطرب قلبها. وظن الحاكم أنها تغير نيتها، فربت على ظهرها قائلًا:" يا ابنتي! انظري ما يفعلونه لأخيك: اذبحي أنت وسوف أطلق سراحك، لكن الطوباوية قالت له:" لن اذبح: اصنع ما يحلو لك: إن جسدي بالحقيقة بي يديك: ولكن روحي في يدي ربي يسوع المسيح.

 وكان في هذا الوقت، جندي من جنود الحاكم يدعى يوحنا. فلما رأى منظر إيرائي الجميل، أراد أهانتها، فقال للحاكم، أعطني هذه الابنة، سوف آخذها عندي وأقنعها بان تذبح. لا تفسد جسدها بالتعذيب، وكان يتكلم بلغة مصرية من الحاكم، فأعطاه إياها.

 فاخذ الجندي يد الفتاه، واقتادها إلى بيت دعارة. وكانت امرأتان ذات سيرة سيئة بالقرب منها، أحداهما تدعى ستيفانو Stephanou والأخرى توزيرا Tausira وابتداتا تحرضان العذراء بكلمات قبيحة طائشة. وعندما رأت القديسة ذلك، صرخت في الحال، "يا ربي يسوع المسيح أعني في وقت الضيق هذا!، وما كانت تقول هذه الكلمات حتى ضرب الرب الجندي بالعمى في كلتا عينيه، وأصبحت المرأتان مثل الحجر ولم تستطيعا الحركة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb/007-Saints-Abadeer-and-Era2y/Sts-Abadir-and-Eraey-06-Ruler.html