St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb  >   007-Saints-Abadeer-and-Era2y
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الشهيدان أبادير وأخته إيرائي - يوسف حبيب

3- رؤيا القديسة ايرائى

 

St-Takla.org Image: Saint Martyrs Abadir (Abadeer) and His sister Saint Eraey (Iraie, Era2y) - Contemporary Coptic icon صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسان الشهيدان أبادير و إيرائي أخته - أيقونة قبطية حديثة

St-Takla.org Image: Saint Martyrs Abadir (Abadeer) and His sister Saint Eraey (Iraie, Era2y) - Contemporary Coptic icon

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسان الشهيدان أبادير و إيرائي أخته - أيقونة قبطية حديثة

 وكان قد مضى ثمانية شهور على ظهور المخلص للقديس أبادير، وكان نائمًا. وعند منصف الليل جاءته أخته ونادته وهي تطرق الباب. ولما فتح لها سجدت إلى الأرض أمامه قائلة: "اسمعني حتى أروي لك الحلم الذي رايته". وكانت مضطربة جدًا قالت: "حدث لي هذا: كنت نائمة هذه الليلة، ورفعت عيني فرأيت أبي باسيليدس، وأنت تتبعه عن يمينه، وفي صحبتكما امرأة كانت في مجد عظيم. وقال لي أبي بالضبط كأنه لم يمت: يا ابنتي إيرائي فركضت نحوه أريد أن اقبله، لكنه قال لي: لست مستحقة أن تقبليني الآن. لكن إذا أطعتيني مع أخيك، فلست تقبليني فقط، لكن أيضا سوف تقبلين سيد الجميع ربي يسوع المسيح. فقلت له: أعصي أبدًا أخي. فأخذ يدي وسلمني إليك. وقال لك: أني أضع ابنتي بين يديك، لا تتركها، إنها أمانة وهي ميراثك. فقلت له: ومن هذه هذه الفتاة الشابة التي تصحبك؟ فقالت لي هي نفسها: أنا إيرائي التي من تموو Tammoou وصحوت فجأة وانتهى الحلم. لم اروه لا لأمي ولا لأختي، حتى أعلمك به أنت أولًا: لأنه إليك سلموني في الحلم".

 فقال لها أبادير: "حسنًا جدًا يا أختي، في كل ما سوف يحدث لنا فلنمجد الله أبا ربنا يسوع المسيح، فبارك القديس أبادير الله قائلا: "يا يسوع مخلص! يا يسوع مجدي! يا يسوع حافظي! يا يسوع إكليلي! يا يسوع حياتي! يا يسوع قوتي! يا يسوع يا مَنْ تحت كل الذين يتعلقون بك! اجذبنا إلى فوق معك، بصلاحك". والآن يا أختي لا تعلمي أحدًا بالحلم، لا أختك ولا أمك ولا الخدم، أن تذكارنا عند الله الذي يريد أن يجذبنا إلى ملكوته الأبدي. بما انك سلمت إلى في الحلم، فذلك لكي تطيعيني".

 فبكت إيرائي وقالت له: وهل عصيتك أبدًا؟ فقال لها أبادير: "إن طاعة هذا العالم شيء، ولكن إطاعة ربي يسوع المسيح فائقة. إذا كنت تطيعيني فسوف تتبعيني حينما أواجه العذاب القاسي، ولكن حينما تعطى لي الراحة، فإني مستعد أن أتمتع بها معك " فردت إيرائي قائلة: "لن أعصاك حتى إذا سفكوا دمى". وتكلم أبادير بهذا إلى أخته لكي يعرف ما إذا كانت تستطيع الجهاد وتحمل العذاب أم لا. وقال لها بعد ذلك: "اذهبي، لا تقولي شيئا، لكن صلى باستمرار قائلة: "يا ربي يسوع المسيح اذكرني في محبتك ولا تتركني".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb/007-Saints-Abadeer-and-Era2y/Sts-Abadir-and-Eraey-03-Vision-Erae.html