St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-021-Sts-Church-Sidi-Beshr  >   002-Hatmeyat-Al-Tagasod-Al-Ilahy
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حتمية التجسد الإلهي - أ. حلمي القمص يعقوب

64- الله كان يعلم أن الشيطان سيسقط وسيُسقِط الإنسان.. فلماذا خلقه؟ وعندما سقط لما لم يخلصه كما خلص الإنسان؟

 

St-Takla.org           Image: Lucifer, the Morning Star, the Fallen Angel صورة: لوسيفر، زهرة بنت الصبح، الملاك الساقط

St-Takla.org Image: Lucifer, the Morning Star, the Fallen Angel

صورة: لوسيفر، زهرة بنت الصبح، الملاك الساقط

ج: الله بسابق علمه يعلم كل شيء، فالمستقبل القريب والبعيد مكشوف أمامه مثل الماضي والحاضر، ولكن حكمته اللامتناهية رأت أن يخلق الملاك الذي سيسقط وسيُسقِط وراءه ملائكة وبشر، وهو يعلم أيضًا أنه قادر أن يحوّل الشر إلى خير، فعندما خلق الله الملائكة خلقهم ووهبهم حرية الإرادة، وعندما تمرد الشيطان وتكبر وأراد أن يرفع كرسيه فوق كرسي العلي " كيف سقطت من السماء يا زهرة بنت الصبح. كيف قُطعِت إلى الأرض يا قاهر الأمم. وأنت قلتَ في قلبك أصعد إلى السموات. أرفع كرسي فوق كواكب الله.. أصير مثل العلي.. لكنك انحدرت إلى الهاوية إلى أسافل الجب" (أش 14: 12-15) فانه سقط بكامل إرادته، وبدون غواية أحد، وحتى الملائكة الذين انصاعوا إلى مشورته ذهبوا وراءه بكامل إرادتهم، ومرت فترة الاختبار على الملائكة وسقط من سقط وثبت في محبة الله من ثبت . والذين سقطوا لا توبة لهم ولا خلاص لأسباب كثيرة نذكر منها الآتي:

أ - لم يسقط الشيطان بغواية آخر، بينما سقط الإنسان بغواية الشيطان.

ب - كان الشيطان قريبًا من الحضرة الإلهية والعرش الإلهي أكثر كثيرًا من الإنسان.

ج - خلق الله الملائكة من طبيعة نارية (عب 1: 7) وطبيعة نورانية ولا يوجد ما هو أقوى من النار والنور، بينما خلق الله الإنسان من تراب الأرض.

د - كل من الملائكة الساقطين حمل خطية نفسه دون أية تبعية أو تأثير على الآخرين. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). أما آدم فعندما سقط فقد سقطت فيه البشرية جمعاء.

ه - كانت خطية الشيطان تحدي ومقاومة لسلطان الله إذ أراد إبليس أن يجعل كرسيه فوق عرش الله، أما خطية الإنسان فهي فقط عصيان لأمر الله بغواية عدو الخير.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-021-Sts-Church-Sidi-Beshr/002-Hatmeyat-Al-Tagasod-Al-Ilahy/Inevitability-of-the-Incarnation__64-Fall.html