St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   009-Al-Filokalia
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الفيلوكاليا، الجزء الأول - القمص تادرس يعقوب ملطي

 409- كيف تعالج جراحاتك؟

 

20

كيف تعالج جراحاتك؟ | من أقوال مارأوغريس الراهب:-

St-Takla.org           Image: Lucifer, the Morning Star, the Fallen Angel صورة: لوسيفر، زهرة بنت الصبح، الملاك الساقط

St-Takla.org Image: Lucifer, the Morning Star, the Fallen Angel

صورة: لوسيفر، زهرة بنت الصبح، الملاك الساقط

متى حاربك عدو الخير، وأصابك بجراحات، وتريد أن يرتد سيفه إلى صميم قلبه، كما يقول الكتاب المقدس (مز 15:37)، افعل ما نخبرك به.

حلل في نفسك الفكر الوارد إليك: ما هو؟ ومما يتكون؟ وما الذي يؤثر منه على عقلك؟

مثال ذلك: لو أن فكرة محبة المال ُعرضت عليك، ابتدئ في تحليلها من جهة: العقل الذي قبل الفكرة، والفكرة ذاتها، كالتفكير في الذهب: الذهب ذاته، شهوة محبة المال.

بعد ذلك اسأل: أي من هذه خطية؟!

هل هو العقل؟ ولكن كيف يكون ذلك وهو على صورة الله؟!

هل فكرة الذهب؟ لكن الإنسان العاقل لا يقول بهذا، لأنه هل الذهب في ذاته خطية؟ إذن لماذا خلقه الله؟

وعلى ذلك ترجع الخطية إلى الحالة الأخيرة، وهي شهوة محبة المال، التي ليست هي مجرد المادة ذاتها... ولا معرفة المادة إنما الشهوة النابعة عن إرادتنا وتحث العقل على إساءة استخدام خليقة الله، تلك الشهوة التي تأمرنا الوصايا الإلهية بقطعها.

فإن صنعت هذا، يبطل الفكر بتحليله إلى أجزاء، ويهرب الشيطان حالما ترتفع أفكارك على أجنحة المعرفة.

فإن لم ترد أن يدخل سيفه إلى قلبه، بل أردت أولًا أن ترشقه بسهم من عندك، فخذ حجرًا من حقيبة رعايتك وتأمل في الآتى: كيف أن الملائكة والشياطين لهما تأثير على عالمنا، وأما نحن فلا نؤثر عليهما، ذلك لأننا لا نقدر أن نزيد الملائكة اقترابًا إلى الله، ولا أن نجعل الشياطين أكثر نجاسة.

فكر أيضًا في الآتي، وهو: كيف أن لوسيفورس الذي نهض في الصبح سقط من السماء (أش 12:14)؟! "يجعل العمق يغلى كالقدر النحاسى، ويتطلع إلى البحر كقدر دهن، والأجزاء السفلى من العمق كمسبي، ويعتبر العمق كمرعاه" أي 22:41،23؛ فانه يربك الكل بمكره ليسود على الجميع.

التأمل في هذه الأمور يسبب للشيطان جراحات خطيرة ويدفع بجيشه جميعه إلى الهروب، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. لكن لا يقدر أن يسلك هكذا إلا الذين بلغوا درجة من النقاوة، ووصلوا إلى إدراك أسباب هذه الظواهر. فإن غير الأنقياء لا يعرفون كيف يتأملون في هذه الأمور، بل يتعلموا من الآخرين كيف يقاومون العدو، فإن صوتهم لن يسمع، لأنهم في وقت القتال يكون كل ما بداخل نفوسهم مضطربًا، وتثير آلام النفس في داخلهم سحبًا من الغبار.

انه بلاشك من الأمور الأساسية أن تقف جميع القوات المعادية بلا حراك حتى لا يتقدم لمحاربة داود سوى جليات وحده (أي يحاربنا شيطان واحد أولا). وهكذا عندما تأتى إلينا أفكار أخرى شريرة علينا يلزمنا أن نستخدم طريقة التحليل (السابق ذكرها) وأيضًا هذا النوع من الحرب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/009-Al-Filokalia/Philokalia-I-409-Oghris-Treat.html