St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 383- قصة: كلب في مزود

 

 

St-Takla.org Image: Two breeds of dogs - Animal Day 2017, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 14, 2017. صورة في موقع الأنبا تكلا: نوعان من الكلاب - من صور يوم الحيوانات 2017، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 14 مايو 2017.

St-Takla.org Image: Two breeds of dogs - Animal Day 2017, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 14, 2017.

صورة في موقع الأنبا تكلا: نوعان من الكلاب - من صور يوم الحيوانات 2017، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 14 مايو 2017.

يستخدم البعض المثل: "كلب في مزود The dog in the manger". أصل هذا المثل هو أن كلبًا وجد مزودًا مملوء قشًا فرقد فيه. وبين الحين والآخر كان حصان أو بقرة أو حمل يأتي ليأكل من التبن، فيبدأ الكلب ينبح ولا يسمح لحيوان ما أن يقترب من المزود. لم يكن يأكل الكلب من التبن لأن ليس هذا هو غذاءه، وفي نفس الوقت لم يكن يسمح لغيره أن يأكل. فصار هذا الكلب مثلًا للأنانية البشرية، حين ينبح الإنسان على الآخرين فيقلقهم ويحرمهم من الطعام بينما لا يتمتع هو بشيء!

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: The Dog in the Manger.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* لك وحدك أشكو قلبي الأناني،

لك أصرخ من أجل ضيق فكري،

كثيرًا ما تفقدني أنانيتي إنسانيتي،

فتسقط نفسي الضعيفة التي لا تطلب الخير للغير!

لكن روحك الناري يلهب أعماقي بنيران الحب،

لأموت وليحيا الكل!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0383-Manger.html