St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 301- قصة: حاكم القبائل الهمجية

 

إذ وثق إمبراطور الصين في ممثله وُهْ فينج Wu Feng، لأنه يمتاز بالحكمة والحزم مع البشاشة واللطف، أقامه حاكمًا على مجموعة القبائل المقيمة على جبال فورموزا Formosa.

كان لابد أن يكون حازمًا جدًا، لأن القبائل كانت همجية لا تعرف النظام، وعنيفة جدًا؛ لكنه مع حزمه كان عادلًا، حين يعاقب أحدًا يحاوره ويوضح له سبب العقوبة.

أحبته القبائل جدًا، خاصة بسبب بشاشته ولطفه. وغيّرت القبائل الكثير من طباعها العنيفة، ولم تبقَ سوى عادة سنوية لم يستطع فينج أن يبطلها. وهي أنه في عيد إلههم، ينزل بعض قادة القبائل من الجبال إلى الطريق المؤدي إلى القرى، فيقتلون أول إنسانٍ يلتقون به، ويقطعون رأسه، ويقدمونها ذبيحة لإلههم.

St-Takla.org Image: A man talking to a woman in front of a tent, couple صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل يتحدث مع امرأة أمام خيمة

St-Takla.org Image: A man talking to a woman in front of a tent, couple.

صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل يتحدث مع امرأة أمام خيمة.

بذل فينج كل الجهد مستخدمًا اللطف تارة، والتهديد تارة أخرى، لكنهم رفضوا تمامًا إلغاء هذه العادة.

في يومٍ ما استلم فينج رسالة من إمبراطور الصين جاء فيها: "إن لم تتوقف عادة قطع الرأس في يوم العيد، سأضطر إلى استدعائك إلى الصين في خزي وفشل".

إذ تسلم فينج الرسالة استدعى رؤساء القبائل، وباطلًا حاول أن يقنعهم أن يكفوا عن هذه العادة. أخيرًا في حزم قال لهم:

"أيها الرؤساء المكرمون،

لقد حاولت أن أكون حاكمًا لطيفًا، لكنكم مصممون على العصيان.

غدًا في الليل عندما يظهر القمر سأسمح للقبائل لآخر مرة أن تمارس هذه العادة.

ولكن لا تكرروا هذا بعد.

غدًا ستكون آخر ضحية لكم.

لتنزلوا من الجبال، فستجدون إنسانًا قادمًا بثياب بيضاء،

إن أردتم اقطعوا رقبته،

لكن لن أسمح بعد بتكرار هذه العادة".

وافق القادة على ذلك في شيء من التذمر. وبالفعل في اليوم التالي إذ ظهر القمر نزلوا من الجبال, ووجدوا إنسانًا يرتدي ثوبًا أبيض. صاروا يغنون لإلههم ويصرخون متهللين، ثم تقدم واحد منهم وضرب بفأسه رأس هذا الغريب. ثم تركوا الجثة على الأرض، وحملوا الرأس بدمها وهم يغنون ويرقصون على صوت الطبول.

ذهبوا إلى الرئيس الأعلى ليقدموا الرأس ذبيحة احتفالًا بالعيد. على ضوء النار المشتعلة تطلع رئيس القبائل إلى الرأس وصرخ صرخة مرة... ثم حدث صمت رهيب.

تطلع الرؤساء نحو الرأس، فإذا بها رأس صديقهم المحبوب جدًا فينج، وقد ظهرت ملامحه تحمل ابتسامة وسلامًا، كمن قبل الموت بإرادته بغير خوف.

صار كل رئيس يتطلع إلى زميله صامتًا ومندهشًا. لقد فضل فينج أن يقبل حكم الموت في جسده عوض أن يحكم بقتل مرتكبي الشر. لقد أراد أن يقدم لهم درسًا عمليًا ليُدركوا بشاعة ما يفعلونه، فقد قتلوا أعز صديق لهم! وكان ذلك آخر جريمة يرتكبونها لتقديم ذبيحة لإلههم.

هذا ما فعله إلهنا الصالح: "ولكن اللَّه بيَّن محبته لنا، لأنه ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا" (رو8:5).

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: The savage Tribes Ruler.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* نزلتَ إلينا أيها الديّان العجيب،

 لا لتدين بل لتُخلص!

 قبلتَ حكم الموت في جسدك،

 ووهبتني حياتك المُقامة!

* صليبك كشف عن جرم خطاياي،

 صليبك أعلن عن غنى حبك!

 نعم! أحببتني وأسلمت ذاتك لأجلي!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

* بتصرف عن: Archibald Naismith: 2400 Outlines, Quotes and Anecdotes for Sermons.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0301-Tribes.html