St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   005-Al-3eza-3ala-Al-Gabal
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الموعظة على الجبل للقديس أغسطينوس - القمص تادرس يعقوب ملطي

34- ولا يوقدون سراجًا ويضعونه تحت المكيال

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ Preaching the Sermon on the Mount صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح في العظة على الجبل

St-Takla.org Image: Jesus Christ Preaching the Sermon on the Mount

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح في العظة على الجبل

ماذا يقصد بهذا؟

1- "تحت مكيال" تعني إخفاء السراج؛ كأنه يقول "ولا يوقد أحد سراجًا ويخبئه".

2- أم يقصد بالمكيال شيئًا آخر، وذلك لأن وضع السراج تحت المكيال يعني أننا نحجب النور الروحي ونغلف الروح نفسها بأغلفة المادة الكثيفة وملذات الجسد تلك التي تكال وتقاس، فلا نبشر بالحق ما دمنا نخشى تحمل أي ضيق في أمور جسدية زمنية.

3- أم يقصد بالمكيال نوال الجزاء بمقياس، فينال كل شخص جزاء بحسب أعماله، كقول الرسول "ينال كلُّ واحدٍ ما كان بالجسد بحسب ما صنع" (2كو10:5)، كما قيل في موضع آخر كما عن المكيال الذي للجسد "وبالكيل الذي بهِ تكيلون يكال لكم" (مت2:7).

4- أم قصد بذلك أن الأشياء الصالحة الزمنية التي تكمل في الجسد تحدث في الإطار الزمني المحدود، بينما لا تلتزم الأمور الروحية الأبدية بحدود كهذه "لأَّنهُ ليس بكيلٍ يعطي الله الروح" (يو34:3).

لذلك فإن كل من يخفي نور التعاليم الصادقة ويخبئها بالأشياء الجسدية الزمنية يضع سراجه تحت المكيال.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/005-Al-3eza-3ala-Al-Gabal/Sermon-on-the-Mount-034-Lit.html