St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-018-Father-Athanasius-Fahmy-George  >   002-El-Batolya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب البتولية في فكر الآباء - القمص أثناسيوس فهمي جورج

32- تسبحة تكلة العذراء القديسة

 

في نهاية الوليمة تطلُب أريتي من العذارى أن يُقدِّمنَ المجد والشُّكْر لله، وتتولَّى العذراء تكلة (على اسم القديسة تكلة العظيمة تلميذة بولس الرَّسول) قيادة الخورس، فسبَّحنَ هذه التسبِحة:

تكلة: من فوق أيتها العذارى، أتى صوت يُوقِظ الميِّت، يأمُرنا جميعًا أن نُقابِل العريس في ثِياب بِيض بمصابيح مُتجهة نحو الشرق، قُومنَ قبل أن يدخُل الملِك من الأبواب.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: لقد هربت من سعادة الفانيين المملوئة بالحُزن، وتركت مسرَّات الحياة المُترفة ومحبتها، وأشتاق إلى أن أحتمي تحت ذراعيك المُعطيين للحياة، وأن أرى جمالك إلى الأبد أيها المُبارك.

St-Takla.org Image: Saint Thecla (Tecla, Theqla, Teqla, Taqla, Theclae) of Iconium  صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة تقله العجائبية - القديسة تكلا أو تكله تلميذة بولس الرسول

St-Takla.org Image: Saint Thecla (Tecla, Theqla, Teqla, Taqla, Theclae) of Iconium

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة تقله العجائبية - القديسة تكلا أو تكله تلميذة بولس الرسول

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: بعد أن تركت الزواج وسرايِر الفانيين، وبيتي الذهبي من أجلك أيها الملِك، أتيت إليك في ثِياب نقية كي أدخُل معك إلى عُرسك البهيج.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: بعد أن هربت، أيها الإله المُبارك، من خِداعات الحيَّة الكثيرة المُغرية، ومن ألسنة النار ومن هجمات الوحوش المُفترِسة التي تُدمِر كلّ ما هو زائِل، أنتظِرك من عُلُو السماء.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: أيها الرب، لقد نسيت بلدي بشهوة نِعمتك، ونسيت أيضًا محبة العذارى زميلاتي، ونسيت الرغبة في أن أكون أُمًا وأن تكون لي أُسرة، لأنكَ أنتَ أيها المسيح كلّ شيء لي.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: أنت مُعطي الحياة أيها المسيح، المجدُ لك أيها النور الذي لا ينطفِئ، اقبل تسبيحنا هذا، إنَّ جماعة العذارى يتضرعنَ إليك أيها الزهرة الكاملة، أيها المحبة والفرح والتعقُّل والحِكمة، أيها الكلِمة.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: بأبواب مفتوحة أيتها الملِكة المُزينة بجمال، اقبلينا في حُجراتِك، أيتها العروس التي بلا عيب المُنتصِرة بمجد والمُتنفِسة جمالًا، نحن الواقِفات أمام المسيح مُحتفلين بعُرسِك الفَرِح البهيج أيتها العفيفة الشَّابة. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى).

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: العذارى واقِفات بدون زيت، بِدِموع مُرَّة وأنين عميق وعويل وحُزن عظيم لأنَّ مصابِيحهن انطفأت فلم يدخُلنَ إلى عُرْس الفرح في الوقت المُعيَّن.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة : لأنهُنَّ ابتعدنَ عن الطريق المُقدس للحياة، وأهملنَ -هؤلاء البائِسات- أن يعِدُّوا القدر الكافي من الزيت من أجل طريق الحياة، لذا يحمِلنَ مصابيح مُنطفِئ نورها وينوحنَ في أعماق ذِهنهِنْ.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: هنا الكؤوس مَلْئَ من الرحيق الحُلو، لنشرب أيتها العذارى، لأنه مشروب سماوي، جعلهُ العريس لهؤلاء المدعوين للعُرْس.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: هابيل، الذي كان رمزًا واضحًا لموتك أيها المُبارك، بينما كان دمه مُنسكِب وعيناه مرفوعتين إلى السماء، قال: أنا المذبوح بقسوة بيد أخي أطلُب إليك أيها الكلِمة أن تقبلني.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: ابنك الشُّجاع يوسف، أيها الكلِمة، ربح الجائِزة العظيمة التي للعِفة عندما أرادت امرأة مُشتعِلة بنيران الشهوة أن تجذِبه إلى مضجِع دَنِسْ، لكنه لم يلتفِت إليها بل هرب عاريًا وهو يصرُخ قائِلًا :

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

St-Takla.org Image: Portrait of a woman, known as "L'Européenne": The youthful face stands out against a blue-gray background. Shown almost frontally, its perfect oval is set off by the regular lines of the drawn-back hair and the semicircle of the plait, from which emerges the gold head of a hairpin. The pearly flesh-tints with their pink touches are applied in small close-packed strokes. The large eyes look to the right, brought to life by two touches of white. Gold leaf hides a slender neck adorned by a pearl necklace. (2nd century AD, Antinoe?, cedar wood painted with encaustic and gold, H. : 42 cm. ; L. : 24 cm.) - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: من وجوه الفيوم: لوحة امرأة تُعرَف بـ"الأوربية"، القرن الثاني الميلادي، مرسومة على خشب الأرز وملونة بألوان شمعية وذهب، المقاييس: 42×24 سم. - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Portrait of a woman, known as "L'Européenne": The youthful face stands out against a blue-gray background. Shown almost frontally, its perfect oval is set off by the regular lines of the drawn-back hair and the semicircle of the plait, from which emerges the gold head of a hairpin. The pearly flesh-tints with their pink touches are applied in small close-packed strokes. The large eyes look to the right, brought to life by two touches of white. Gold leaf hides a slender neck adorned by a pearl necklace. (2nd century AD, Antinoe?, cedar wood painted with encaustic and gold, H. : 42 cm. ; L. : 24 cm.) - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: من وجوه الفيوم: لوحة امرأة تُعرَف بـ"الأوربية"، القرن الثاني الميلادي، مرسومة على خشب الأرز وملونة بألوان شمعية وذهب، المقاييس: 42×24 سم. - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014

تكلة: يِفتاح قدَّم ابنته العذراء ذبيحة لله مثل حَمَلْ، وإذ صُوِّرت مُسبقًا مثال جسدك أيها المُبارك، صرخت بشجاعة:

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: يهوديت الشُجاعة، بحيلة ماهرة قطعت رأس جيش الغُرباء بعد أن أغرته بجمالها لكن دون أن تُدنِس حتّى أطراف جسدها، وبصيحة المُنتصِر قالت:

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: عندما رأى القاضيان الجمال العظيم الذي لسوسنَّة أتيا إليها وقالا: يا سيِّدتي نحن نُريد أن نضطجِع معكِ سِرًا لكنها بارتعاد صرخت:

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: إني أُفضِّل جدًا أن أموت عن أُسلِّم نفسي لك أيها المجنون بالنِساء، وبذا أُعاقب بالعدل الأبدي الذي لله في عِقاب ناري، خلِّصني الآن أيها المسيح من هذه الشرور.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: سابِقك (يوحنَّا المعمدان) كان يغسِل الجموع بمياه طاهرة جارية، ولكن رجُل شرير ظالِم قتله بسبب عِفِته، فسقى التُّراب من دمه وصرخ لك أيها المُبارك:

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: أُمك العذراء حملتك في رَحِمَهَا بدون زرع بشر بلا دنس، وبذا صارت موضِع للشكوك، وعندما حَمَلَتَك قالت:

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: جُموع الملائكة، وهي راغبة في رؤيِة عُرسك أيها المُبارك، تنزِل من السماء بالقدر الذي تدعوه أيها الملِك، وهي حاملة عطايا عظيمة لك، وتأتي في ثِياب طاهرة.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: بتسابيح نُمجِدك، يا عروس الله المُباركة، نحن خُدَّام العروس، أيتها الكنيسة العذراء الطاهرة، البيضاء كالثلج، السوداء الشعر، العفيفة، النقية، المحبوبة.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: لقد هرب الفساد وآلام الأمراض المُوجِعة، لقد أُزيلَ الموت وانتهى الفساد، لأنَّ نِعمة المسيح الله قد سطعت مرَّة أخرى فجأة فوق الفانيين.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: جماعة العذارى الآن تُسبِّح تسبِحة جديدة وتخدمك وتتطلَّع نحو السماء أيتها الملِكة، وكلُّهُنْ مُكللات بالسَّوسن الأبيض ويحملن في أيادِيهن أنوار بهية.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...

تكلة: أيها المُبارك، يا مَنْ جلست على كراسي السماء الطاهرة منذ الأزل، يا مَنْ تحكُم كلّ الأشياء بقُوَّتك الأبدية، أيها الآب، مع ابنك، اقبلنا داخل أبواب الحياة.

الخورس: إني أحفظ نفسي طاهرة نقية لك أيها العريس، وأمسِك بمصباح مُضِيء وأذهب لأُقابِلك...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-018-Father-Athanasius-Fahmy-George/002-El-Batolya/Virginity-in-the-Patristic-Thought__32-Teckla-1.html