St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-011-Late-Bishop-Bemen  >   001-Al-Gens-Mokadasan
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الجنس مقدسًا - الأنبا بيمن

9- ذخيرة الحياة

 

St-Takla.org Image: A Human Ovum صورة في موقع الأنبا تكلا: بويضة بشرية

St-Takla.org Image: A Human Ovum

صورة في موقع الأنبا تكلا: بويضة بشرية

لقد عرفنا كيف ينشأ الطفل في بطن أمه ويقوده الرب إلي الحياة عن طريق الولادة، ولكن الله وضع في جسم المرأة ذخيرة من تلك البذور في العضو الذي نطلق عليه المبيض. وفي كل شهر تنفصل بويضة عن ذلك المبيض وتنتقل إلي الرحم، وطالما لم تجد حيوانًا منويًا يخصبها تندفع بويضة الشهر السابق إلي خارج جسم المرأة ويخرج معها قليل من الدم ذلك ما يحدث عند الفتيات للمرة الأولى ما بين السنة الثانية عشرة والثالثة عشرة من العمر وتسمى الدورة الشهرية ويتكرر هذا الحادث بطريقة منتظمة حتى سن الخمسين. ولكن إن وجد الحيوان المنوي الذي يخصب البويضة يحدث الحمل وتنقطع الدورة الشهرية، ويرى الأطباء أنه توجد أسباب أخرى غير الحمل تسبب انقطاع الدورة الشهرية أو تأخيرها أو غيابها كالأنيميا الحادة وبعض الأمراض العضوية أو نقص في إفراز الهرمونات التي تؤخر سن البلوغ والنضج الجنسي. وتسمى هذه الدماء بالحيض أو الطمث، ومنذ العهد القديم كان يشار بالنجاسة إلي هذه الدماء، لهذا لم يكن مسموحًا لمن هي حائض أو في دماء طمثها أن تقترب من أي شئ مقدس سواء في تلك الدورة الشهرية أو خلال مدة معينة بعد الولادة (أربعون يومًا إذ كان المولود ذكرًا وثمانون يومًا إذ كانت أنثى) (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). ولعل هذا تذكيرًا من الله من خلال هذا الرمز بالخطيئة الأصلية التي كانت سببًا في هذه المتاعب التي تحيط بالأنثى في عملية الإنجاب.

ولعله من المعزي للفتاة المؤمنة أن تجد القديسة العذراء مريم التي حبلت الرب يسوع بلا دنس خاضعة لهذا الناموس إذ بالرغم من طهارتها الكاملة وحلول الروح القدس عليها خضعت للوصية وفي اليوم الأربعين ذهبت لتقدم ذبيحة تطهيرها في الهيكل "لما تمت أيام تطهيرها حسب شريعة موسى" (لو2: 22-24) إن الفتاة المؤمنة لم تعد دمائها نجسة لأنها نالت الولادة الجديدة، وتقديس الجسد بسري المعمودية والميرون فلا تظن الفتاة بعد عهد النعمة إنها نجسة أو إن أعضاء جسدها وإفرازاتها نجسة فتمتنع مثلًا عن الصلاة أو قراءة الكتاب المقدس. وإنما كل ما تطلبه منها قوانين الكنيسة أن تمتنع في هذه الفترة عن الأسرار الإلهية كما تمنع غير الصائم عن الاشتراك في المائدة المقدسة.. وفي حالة الضرورة القصوى كالتعرض للوفاة تعطى حلًا ولا تحرم من جسد الرب ودمه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-011-Late-Bishop-Bemen/001-Al-Gens-Mokadasan/Sacred-Sex__09-Life-Supply.html