St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy  >   002-Tabseet-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط

71- دخول يشوع أرض الميعاد، من رموز المعمودية في العهد القديم

 

عند دخول يشوع بن نون أرض الميعاد؛ أمره الله أن يجعل الكهنة يحملون تابوت العهد، وينفخون في الأبواق. وعند لمس الكهنة مياه الأردن بأرجلهم تنشق المياه. وهذا ما حدث بالفعل.. وعند عبور آخر واحد من الشعب حيث خرج الكهنة من الماء؛ عاد الماء إلى مكانه. وقد أخذ يشوع من قاع النهر اثني عشر حجرًا على أسماء أسباط إسرائيل الاثنا عشر، وبنى مذبحًا للرب، وقدم ذبيحة (انظر يش3، 4)..

St-Takla.org         Image: Joshua son of Nun صورة: يشوع بن نون

St-Takla.org Image: Joshua son of Nun

صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع بن نون

ثم بدأ يشوع يختن الشعب في الجلجال لأن الشعب لم يكن قد ختن طوال فترة وجوده في البرية و في أرض مصر. كلمة "جلجال" تعنى "يدحرج" أي أن الله قد دحرج عار عبودية فرعون عن شعبه في أرض مصر، حينما لم يستطيعوا تنفيذ شريعة الختان.

ونلاحظ هنا أن عبور نهر الأردن لكي يصلوا إلى أرض الميعاد قد اقترن بالختان، وبذلك ارتبط الختان بالمعمودية. سر انشقاق ماء نهر الأردن؛ هو نزول الكهنة في الماء حاملين تابوت عهد الله. كما تتم المعمودية بواسطة كهنة العهد الجديد، والسيد المسيح الذي يُرمز إليه بتابوت العهد هو نفسه السبب في إتمام الخلاص بالمعمودية. ولذلك قد نزل السيد المسيح نفسه إلى مياه نهر الأردن لكي يعتمد، ولكن قد انشقت السماء بدلًا من انشقاق مياه نهر الأردن. فالسيد المسيح قد شق لنا السماء لكي نصل إلى ملكوت السماوات، مثلما جعل مياه الأردن تنشق في عهد يشوع بن نون لكي يصل الشعب إلى أرض الميعاد (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)..

فكان عبور شعب إسرائيل لنهر الأردن رمزًا للمعمودية، وكان رمزًا أيضًا لعماد السيد المسيح شخصيًا في الأردن.

في العبور قديمًا عبر شعب إسرائيل من الضفة الشرقية إلى الضفة الغربية للنهر، والسيد المسيح يجعلنا نعبر من الأرض إلى ملكوت السماوات.

فكما نزل الكهنة مع تابوت عهد الله -الذي يرمز إلى السيد المسيح- إلى مياه نهر الأردن، كذلك نزل يوحنا المعمدان بن زكريا الكاهن -من الكهنوت الهاروني- مع السيد المسيح إلى نفس مياه نهر الأردن لكي يعمده.. ولكن هنا تابوت العهد الحقيقي هو السيد المسيح نفسه، والروح القدس هو الذي حل على هيئة حمامة.. فالسيد المسيح هو تابوت العهد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy/002-Tabseet-El-Iman/Simplifying-the-Faith__071-Baptism_07-Joshua.html