St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-006-His-Grace-Bishop-Makarios  >   004-Shababna-We-Fekr-El-Rahbana
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شبابنا وفكر الرهبنة - الأنبا مكاريوس الأسقف العام

1- مقدمة الأنبا أرسانيوس أسقف المنيا وأبي قرقاص ورئيس دير البرموس

 

كثيرون هم الذين يفكرون في الحياة الرهبانية ومنذ الصغر يشتاقون أن يكون لهم نصيب في هذا الطريق بل قد يصل بهم الحد إلى التفكير خطأ أن هذا هو الطريق الوحيد والسليم للخلاص ولغلبة العالم..

St-Takla.org Image: His Grace Bishop Arsanious, Bishop of Menia and Abo Korkas صورة في موقع الأنبا تكلا: نيافة الحبر الجليل الأنبا أرسانيوس أسقف المنيا وأبو قرقاص

St-Takla.org Image: His Grace Bishop Arsanious, Bishop of Menia and Abo Korkas

صورة في موقع الأنبا تكلا: نيافة الحبر الجليل الأنبا أرسانيوس أسقف المنيا وأبو قرقاص

ولكن طوبى لأولئك الذين يتلامسون مع رب المجد يسوع عن قرب ويسمعونه ينادى ويقول أنا هو الطريق (يو14: 6) يتبعونه حيث شاء ويسلمون حياتهم بالكامل لذاك الذي يستطيع أن يكشف لهم حقيقة معدنهم، وما هو الطريق المناسب لهم.. من خلال شخصه المبارك.

الحياة الرهبانية هي علاقة حب تربط الإنسان أمينًا في مراجعة نفسه والدخول إلى أعماقها خلال فترة التفكير في هذا الطريق وهو ما زال في العالم. وبالأكثر خلال فترة الاختبار -مهما طالت- ويكون صادقا جدا في كشف مشاعره أمام الله وأمام اعترافه في الإحساس أن الدافع الوحيد الذي يدفعه للسير في هذا الطريق هو محبته الخالصة لله ورغبته الأكيدة أن يقضى معه كل دقائق الحياة ومعه لا يريد شيئا (مز 73: 25) والوسيلة التي يتعامل بها مع الكل. مع الله أولا ومع الآخرين ثانيا هي أيضا الحب.

ويراجع نفسه كل يوم في ضوء ما سبق أن قاله القديس أرسانيوس معلم أولاد الملوك (تأمل يا أرساني فيما خرجت لأجله). ويتذكر دائما قول الرب يسوع لملاك كنيسة أفسس: "أذكر من أين سقطت وتب وارجع إلى محبتك الأولى (رؤ 2: 5) بل أكثر من هذا أقول: يجب أن يكون الهدف الذي يريد أن يحققه من حياته الرهبانية هو الحب "لأن الله محبة ومن يثبت من المحبة يثبت في الله والله يثبت فيه" (2يو 2: 16).

والراهب العمال هو الذي في كل يوم يزداد حبًا لله ويزداد حبًا للآخرين من خلال علاقته الخاصة بالله ومن خلال طاعته وقبوله أي عمل يسند إليه واحتماله بشكر كل ما ينتابه من آلام خلال هذا العمل.

الحياة الرهبانية هي تلمذة لشخص الرب يسوع المسيح من خلال الوصايا التي أعطانا إياها في الكتاب المقدس ومن خلال حياة وأقوال الآباء الذين سلكوا الطريق من قبل ومن خلال الممارسة العملية بالروح والحق، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. وفيها تصبح المزامير والتسبحة والألحان والقداسات ليست مجرد تلاوات ولكنها أصبحت حياة، تظهر واضحة في السلوك العملي والتعامل اليومي مع الآخرين.

نرجو أن يعمل الروح القدس بقوة في كلمات هذا الكتاب لكي تكون بركة في حياة كل من يقرأها ولكي يعطى فهما حقيقيًا لفكرة الرهبنة في أذهان الجميع.

الرب يبارك في كل عمل لكي يؤول لمجد اسمه القدوس ولخلاص كثيرين. له المجد في كنيسته إلى الأبد آمين.

 

أرسانيوس

أسقف المنيا وأبي قرقاص

ورئيس دير البرموس


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-006-His-Grace-Bishop-Makarios/004-Shababna-We-Fekr-El-Rahbana/Monastic-Though-01-Preface.html