St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   27_O
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

وارث | ميراث | ورثة

 

لعبت الوراثة دورًا خطيرًا في الحياة العائلية والجنسية العبرانية.

وأما قانون زواج الرجل بزوجة أخيه بعد موته إذا لم يكن له ابن يرثه (تث 25: 5-10). فإنه مشابه لنصوص القانون الآشوري والحثي. وقصة راعوث تصف الإجراءات التي يجب أن تتخذها العائلة لفك أرضها والاحتفاظ بها (را 4: 1- 12 قابل ار 32: 6- 14).

وهناك لوائح طويلة للإنسان تثبت حق الأرض. وقانون يثبت حق البنات في الأرض. ويستند هذا القانون إلى مطالبة بنات صلفحاد بنقل إرث أبيهن إليهن إذا لم يكن لصلفحاد أبناء (عد 27: 1- 11 وقابل يش 17: 3- 6). ولكن حالات كهذه كانت تلزم البنات بالتزوج من سبطهن وكان البنات يرثن أحيانًا كالبنين (أي 42: 15).

وكان من حق الابن الأكبر أن يأخذ نصيب اثنين سواء أكان ابن زوجة محبوبة أو زوجة مكروهة (تث 21: 15- 17). وعلى الأرجح إن أخذ البكر نصيبين راجع أصلًا إلى النفقات الخاصة التي كان يتكبدها الابن الأكبر في إقامة الولائم العائلية واستقبال الأشخاص الذين كانوا يحلون ضيوفًا على العائلة في خيمته، وفي تقديم الهدايا الباهظة أحيانًا، بصفته ممثلًا للعائلة كلها ونائبًا عنها. ولذلك فقد كان للابن البكر مكانة ممتازة في ذلك العصر.

وهناك حالات خاصة حرم فيها الابن الأكبر من حصته، وفي العصور المتأخرة من العرش أيضًا نجتزئ على ذكر بعض منها: إسحاق وإسماعيل (تك 21: 10)، عيسو ويعقوب (27: 37)، منسى وافرايم (تك 48: 8- 20)، راؤبين ويوسف (1 أخبار 5: 1)، الياب وداود (1 صم 16: 6 و7 و2صم 2: 4).

وإذا لم يكن للمورث بنون أو بنات أعطي ميراثه لأخوته. وإذا لم له أخوة أعطي الملك لنسيبه الأقرب من عشيرته (عدد 27: 8- 11). وهناك ما يحملنا على الاعتقاد أن انتقال العرش إلى زوج الابنة أو الصهر كان جائزًا كما في حادثة داود زوج ميكال ابنة شاول.

وكان الميراث، فضلًا عن الأرض، يشمل العبيد وكل ما يملكه أهل البيت والآبار (تث 21: 16). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وأحيانًا كان الملك يرث زوجات أبيه ما خلا أمه (1 مل 2: 13 إلخ.). ولكن كانت هذه العادة محرمة على الأشخاص العاديين باعتبار أنها عادة قبيحة (لا 18: 8 و20: 11 وتث 27: 20).

وبإدخال القانون اليوناني والروماني دخلت عوائد جديدة وصارت الوصية والموصي أمرًا مألوفًا شائعًا بين اليهود (عب 9: 16 و17). والمؤمنون هم ورثة الله ووارثون مع المسيح (رو 8: 17) وميراثهم الخلاص (عب 1: 14) و"الملكوت" (يع 12: 5).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/27_O/O_18.html