St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   23_L
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مدن اللاويون

 

لم يكن لسبط لاوي نصيب في الأرض عندما قسَّمها يشوع وألعازر الكاهن والرؤساء بين الأسباط (عدد 18: 20-24، 26: 62، تث 10: 9، 18 : 1 و2، يش 18: 7)، ولكنهم أعطوا ثماني وأربعين مدينة، بما فيها مدن الملجأ الست (عد 35: 6 و7). وكان لكل مدينة منها مسارحها ، أي مساحة محددة حول المدينة مرعى لبهائمهم (عد 35: 3-5)، وكانت هذه المدن تتمتع بامتياز خاص فيما يختص بشريعة الفكاك (لا 25: 32-34).

ونجد قائمتين بهذه المدن (يش 21، 1أخ 26)، وكان منها ثلاث عشرة مدينة للكهنة (يش 21: 4) بما فيها مدن الملجأ الست. وهناك بعض الاختلاف بين القائمتين لتغير الزمن، مما يستلزم دراسة دقيقة للمخطوطات العبرية واليونانية، كما أن هناك بعض المدن التي ذُكرت بعد زمن يشوع، مثل "بيت شمس" (1صم 6: 13-15) "ويتِّير" (1صم 30: 27)، و"عناثوت" (1مل 2: 26، إر 1: 1، 32: 7 و9). والمدن المذكورة تكاد تكون معروفة جميعها من فصول أخرى. وفي الواقع ليس منها سوى خمس مدن لم يمكن تحديد مواقعها.

وطريقة توزيع هذه المدن تبين الهدف منها، فقد كانت موزعة بين الأثنى عشر سبطًا، ولكن لم تكن جميعها في مركز نصيب السبط، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. فمدن اللاويين في نصيب سبطي يهوذا وشمعون، كانت تقع في المرتفعات الجنوبية حيث استقرت عشائر الكالبيين والقنزيين. وكانت المدن في نصيب سبط بنيامين متركزة في النصف الجنوبي من نصيب ذلك السبط، وهو الجزء الذي أضيف بعد ذلك إلى نصيب يهوذا، حيث كانت تقيم عائلة شاول. لقد كانت مدن اللاويين تقع في غالبية الأحوال على التخوم حيث كانت تستقر الحاميات العسكرية ، فكانت مثلًا على حدود الصحراء الشرقية في أطراف نصيب رأوبين، كما كانت في مواجهة الفلسطينيين في نصيب دان. وكانت في بعض المناطق الهامة تقع في السهول كما في أشير ومنسي وغيرهما من الأسباط في الجليل، التي لم تستطع أن تفتتح المدن الكنعانية ( قض 1: 27-33). وهكذا أعطي اللاويون مناطق استراتيجية. ولم يكن كثير من هذه المدن قد تم الاستيلاء عليها في زمن دخولهم إلى كنعان. فلم تخضع للحكم الإسرائيلي إلا في زمن داود.

ومع أن اللاويين لم يسكنوا وحدهم في أي مدينة من هذه المدن (بل سكن معهم إسرائيليون آخرون)، فقد وُضعوا في هذه المدن للقيام بواجبات معينة، في خدمة الله، وفي خدمة الملك (1أخ 26: 30-32)، فكانوا يجمعون العشور (عد 18: 21، تث 14: 28)، ويقومون بالنظر في أمور القضاء (1أخ 26: 29، 2أخ 17: 8، 19: 8-10)، والمهام العسكرية (1أخ 26: 1-19)، وإدارة المخازن (1أخ 26: 22).

كانت هذه كلها من مسئوليات اللاويين، وكانوا يخدمون في العاصمة بالدور (1أخ 27: 1)، كما كانت عليهم واجبات مشابهة طوال العام في مناطق سكناهم (1أخ 26: 29-32).

وقد كان ولاؤهم لبيت داود سببًا في فقدانهم لمراكزهم في المملكة الشمالية، مما أدى إلى التحاق معظمهم بمملكة يهوذا عند انقسام المملكة (1أخ 11: 13 و14).

وليس ثمة شك في أن قائمة مدن اللاويين كانت تشكل واقعًا جغرافيًا واجتماعيًا، وإن كان من الواضح أنه لم يكن ثمة توزيع منتظم جغرافيًا، ولكن من الواضح أنه كان هناك توازن في التوزيع بين الأسباط.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/23_L/levite-cities.html