St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   23_L
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

ليبية | لوبيون

 

اللغة الإنجليزية: Libya - اللغة الأمهرية: ሊቢያ.

 

بلاد واقعة في شمالي أفريقية غربي مصر وعلى حدودها وكان شيشق أول ملوك الأسرة الثانية والعشرين في مصر من أصل ليبي. وكان اليونانيون يطلقون هذا الاسم أولًا على كل أفريقيا الواقعة غربي مصر ثم حصروه بعد ذلك في القسم الواقع بين مصر والمستعمرة الرومانية التي سميت إفريقيا, أما الرومان فقسموا البلاد إلى قسمين الشرقي ودعوه ليبيا السفلى (مرمريكا) والغربي ودعوه ليبيا العليا (قيرينايكا). وإلى الجنوب لم تكن الحدود معروفة بل كانت تخفي في الصحراء. وفي سنة 67 ق.م . جعلت جزيرة كريت (قيرينايكا) مقاطعة واحدة وعاصمتها مدينة قيريني وهذه المقاطعة الغربية أرسلت ممثليها إلى أورشليم في بوم الخميس (1ع 2 : 10).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ذكرت "ليبية" في قائمة المم بعد الطوفان باسم "فوط" من أبناء حام بن نوح (تك 10: 6، 1 أخ 1: 8).

وقد سكن الليبيون -ذوي البشرة البيضاء- الساحل الشمالي من أفريقية، إلي الغرب من مصر، وقد اطلق عليهم في الكتابات المصرية القديمة، بضعة أسماء، مثل "تهينو" (في الدولة الوسطي)، "ومشويش" (في السرة الثامنة عشرة). و"ربو" (في الأسرتين التاسعة عشرة والعشرين) كما ان هناك ثلاث كلمات عبرية تدل علي ليبية أو الليبيين، هي: "كوب"، و"لوبيم" (وهي دائمًا في صيغة الجمع)، و"فوط"، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. ولعل "فوط" تشير إلي المنطقة التي عرفت عند الرومان باسم القيروان، والتي تقع غربي الصحراء المجاورة لدلتا النيل.

ومن الواضح أن نفوذ الليبيين علي مصر تأرجح بين القوة والضعف علي مدي التاريخ القديم. فقد اضطر مرنتباح فرعون مصر إلي تجريد حملة لإخضاعهم في نحو 1230ق.م. وفي القرن العاشر قبل الميلاد حكموا مصر حتى 730ق.م. وكانت عاصمتهم "بوبسطة Poubac;" (بالقرب من الزقازيق حاليًا). فكان أول ملوك الأسرة الثانية والعشرين -وهو "شيشق"- من أصل ليبي، وقد انضم إلي يربعام في الحرب الإسرائيلية الأهلية في 926 ق.م. غزا يهوذا (1 مل 14: 25و 26).

وفي يوم الخمسين، كان هناك يهود من نواحي ليبية في أورشليم، ممن سمعوا خطاب بطرس (أع 2: 10). والأرجح أنهم كانوا من القيروان، التي كان الرومان قد ضموها مع كريت في ولاية واحدة في 67ق.م. وكانت القيروان هي عاصمة الولاية، ومنها جاء سمعان القيرواني الذي سخروه لحمل صليب الرب يسوع وهو في طريقه إلي الجلجثة (مت 27: 32، مرقس 15: 21، لو 23: 26). كما كان بين الذين حاوروا استفانوس الشهيد، جماعة من القيروانيين (أع 6: 9). وكان بين المؤمنين الأوائل الذين بشروا بالمسيح في أنطاكية، "قيروانيون" (أع 11: 20).

 

* انظر أيضًا: لوبيون.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/23_L/L_82.html