St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   22_K
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

كَركَميش عاصمة الحثيين الشرقية

 

St-Takla.org Image: Map: In the 4th year of Hezekiah’s reign King Shalmaneser of Assyria invaded the Northern Kingdom of Israel ruled by King Hoshea. God had warned these Jews that unless they stopped worshipping idols and obeyed Him they would become slaves of the Assyrians. (2 Kings 18: 9) - "King Hezekiah and the Assyrian invasion" images set (2 Kings 18-19, 2 Chronicles 29 - 32:23, Isaiah 36-37): image (7) - 2 Kings, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "وفي السنة الرابعة للملك حزقيا، وهي السنة السابعة لهوشع بن أيلة ملك إسرائيل، صعد شلمنأسر ملك أشور على السامرة وحاصرها" (الملوك الثاني 18: 9) - مجموعة "الملك حزقيا والغزو الأشوري" (ملوك الثاني 18-19, أخبار الأيام الثاني 29 - 32: 23, إشعياء 36-37) - صورة (7) - صور سفر الملوك الثاني (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Map: In the 4th year of Hezekiah’s reign King Shalmaneser of Assyria invaded the Northern Kingdom of Israel ruled by King Hoshea. God had warned these Jews that unless they stopped worshipping idols and obeyed Him they would become slaves of the Assyrians. (2 Kings 18: 9) - "King Hezekiah and the Assyrian invasion" images set (2 Kings 18-19, 2 Chronicles 29 - 32:23, Isaiah 36-37): image (7) - 2 Kings, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "وفي السنة الرابعة للملك حزقيا، وهي السنة السابعة لهوشع بن أيلة ملك إسرائيل، صعد شلمنأسر ملك أشور على السامرة وحاصرها" (الملوك الثاني 18: 9) - مجموعة "الملك حزقيا والغزو الأشوري" (ملوك الثاني 18-19, أخبار الأيام الثاني 29 - 32: 23, إشعياء 36-37) - صورة (7) - صور سفر الملوك الثاني (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

عاصمة الحثيين الشرقية وكانت غربي نهر الفرات عند فرضة في النهر وشمالي مكان التقائه بساجور ولما كانت ذات موقع تجاري هام، فقد أصبح غناها عظيمًا. وقد استوفى منها أشور ناصر بال ملك أشور (885-860 ق.م.) جزية كبيرة جدًا. ولما استولى عليها سرجون عام 717 ق.م. سقطت بسقوطها الإمبراطورية الحثية (اش 10: 9). وقد هزم فيها نبوخذنصر الفرعون نخو ملك مصر في موقعة عظيمة حاسمة عام 605 ق.م. (2 أخبار 35: 20 وار 46: 2). وسميت كركيسيوم عند الرومان. ويدعى موقعها اليوم جرابلس.

 

(1)- موقع كركميش:

يرجح أن معناها "قلعة كموش" (وكموش هو معبود الموآبيين). وكانت مدينة هامة في الشمال الغربي من بلاد النهرين على أعالي الفرات، وعلى الضفة الغربية منه. وكانت تقع في نقطة إستراتيجية بالقرب من المخاضة الرئيسية في أعالي الفرات، فكانت تمر بها المتاجر ما بين الشرق القديم، كما كانت مركزًا إداريًا هامًا في الإمبراطورية الحثية التي وجدت في رأس شمرا (أوغاريت).

 

(2) تاريخ كركميش القديم:

ورد ذكر كركميش في الوثائق الأشورية والبابلية والمصرية القديمة منذ بداية الألف الثانية قبل الميلاد، وذلك في قائمة وُجدت في "سبَّار " ترجع إلى عهد “آمي صدوقا” (حوالي 1900 ق.م) . وقد غزاها تحتمس الثالث في القرن الخامس عشر قبل الميلاد. ثم استولي عليها “سبلو لوماس” ملك الحثيين في 1340 ق.م. وبعد ذلك جاء ذكرها في قصائد الشاعر المصري القديم "بنتأور" الذين يشير إلى شعب كركميش المتحالفين مع شعوب أرفاد وحلب وجوزان ليكونوا جزءًا من جيوش ملك الحثيين "حاتوسيل" الذي دارت معركة قادش الشهيرة بينه وبين فرعون مصر رمسيس الثاني.

وأول ملك أشوري ذكر كرميش هو تغلث فلاسر الأول (حوالي 1268 ق.م.) إذ يذكر أنه اجتاح البلاد “من أرض شوحو (الشوحيين) إلى كركميش في بلاد حتو” (الحثيين) في يوم واحد.

بعد ذلك جذبت المدينة أنظار ملك أشور "أشور ناصربال الثاني" (884 - 859 ق.م) الذي بدأ في الثامن من شهر أيار في نحو 870 ق.م. في غزو تلك المنطقة وأخذ “ابن بيت حياني” -بعد ذلك بقليل- من سنجارا (حوالي 875 - 825 ق.م) ملك كركميش الذي وصفه بأنه “ملك الحثيين”. وكانت هذه الجزية تتكون من عشرين وزنة من الفضة وأمتعة كثيرة من الذهب، ومائة وزنة من النحاس 520 وزنة من الحديد وأثاث ومركبات وخيل - أي أنه أخذ كنزًا ضخمًا، كما أخذ منه شلمناسر الثاني (859 -824 ق.م.) ابن اشور ناصر بال، جزية ضخمة نشت على الغطاء البرونزي لبوابات “بالاوات” وكانت تتكون من “وزنتين من الذهب، 70 وزنة من الفضة 80 وزنة من البرونز، 100 وزنة من الحديد، 30 وزنة من الأنسجة الأرجوانية. 500 قطعة سلاح، وابنته ومهرها، ومائة فتاة من بنات عظمائه، 500 ثور، 5,000 شاة كما فرض عليه جزية سنوية، ويسجل النقش صفين طويلين من حملة الجزية. وفي الصف الأسفل موكب الأميرة التي تبدو أن أباها كان برفقتها لمقابلة ملك أشور ويذكر “شمس هدد” بن شلمنأسر الثاني - كركميش بأنها على الحدود الغربية لإمبراطوريته.

St-Takla.org Image: Map: Three years after becoming king, Jehoiakim heard the news that the Egyptians had been defeated by the Babylonians at the Battle of Carchemish in 605BC. (Jeremiah 46: 1-2) - "King Jehoiakim burns Jeremiah's scroll" images set (2 Kings 23:28-24:20, Jeremiah 36: 1-32): image (10) - 2 Kings, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "كلمة الرب التي صارت إلى إرميا النبي عن الأمم، عن مصر، عن جيش فرعون نخو ملك مصر الذي كان على نهر الفرات في كركميش، الذي ضربه نبوخذراصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا" (إرمياء 46: 1-2) - مجموعة "الملك يهوياقيم يحرق درج إرميا" (ملوك الثاني 23: 28 - ملوك الثاني 24: 20, إرميا 36: 1-32) - صورة (10) - صور سفر الملوك الثاني (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Map: Three years after becoming king, Jehoiakim heard the news that the Egyptians had been defeated by the Babylonians at the Battle of Carchemish in 605BC. (Jeremiah 46: 1-2) - "King Jehoiakim burns Jeremiah's scroll" images set (2 Kings 23:28-24:20, Jeremiah 36: 1-32): image (10) - 2 Kings, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "كلمة الرب التي صارت إلى إرميا النبي عن الأمم، عن مصر، عن جيش فرعون نخو ملك مصر الذي كان على نهر الفرات في كركميش، الذي ضربه نبوخذراصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا" (إرمياء 46: 1-2) - مجموعة "الملك يهوياقيم يحرق درج إرميا" (ملوك الثاني 23: 28 - ملوك الثاني 24: 20, إرميا 36: 1-32) - صورة (10) - صور سفر الملوك الثاني (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

وبعد سقوط الإمبراطورية الحثية في 1200 ق.م. احتفظت كركميش بثقافتها الحثية، وأصبحت مدينة حثية مستقلة. ورغم دفعها الجزية لملوك أشور -كما سبق القول- فكثيرًا ما كانت تشتعل الحروب بينها وبين أشور.

وفي 717 ق.م. دمر سرجون الثاني ملك أشور (722 - 705 ق.م) المدينة وأسر ملكا “بزيريس”، ونقل سكانها منها، وأسكن الاشوريين مكانهم (ارجع إلي إشعياء 10:9). ولكن المدينة نهضت مرة أخرى واستعادت أهميتها بعد سقوط نينوى في 612 ق.م. ولكن احتلها بعد ذلك (في 609 ق.م) نخو الثاني فرعون مصر (ارجع إلى 2أخ 35:20) وجعل منها مركزًا إداريًا لحكم سورية على مدى بضع سنوات، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. إذ إنه في يونيو 605 ق.م. هزمه نبوخذنصر الثاني ملك بابل واستولى على المدينة، كما تدل على ذلك الوثاق البابلية (ارجع أيضًا إلى إرميا 46:2).

 

(3) الاكتشافات الأثرية في كركميش:

يسمى موقع مدينة كركميش القديمة، الآن" جرابلس" على بعد نحو 63 ميلًا إلى الشمال الشرقي من مدينة حلب على الضفة الغربية لنهر الفران. وقد قامت بعثة أثرية من المتحف البريطاني فيما بين 1876، 1879، وفيما بين 1912، 1914 بالتنقيب في أطلال المدينة فأسفر التنقيب في الموسم الأول (في 1878) عن اكتشاف تماثيل حثية ونقوش هيروغليفية حثية، وفي الموسم الثاني في (1913) أسفر التنقيب عن اكتشاف قلعة حثية على قمة التل الذي ترقد المدينة القديمة أسفله وكان يحميها سور تخترقه بوابات أثرية ضخمة بين الأبراج، والجزء الأسفل من جدران هذه الأبراج، كان يمتلئ بالتماثيل والنقوش الحثية، كما كشف عن بقايا هيكل وقصر.

وتبدو المدينة على شكل ساحة مربعة غير منتظمة عند سفح القلعة، وتنفتح في القطاع الجنوبي للمدينة سلسلة من البوابات، كما وجد سلم أثري ضخم يصل ما بين الساحة والقلعة من الجهة الشمالية.

 

* انظر أيضًا: معركة كركميش، مصر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/22_K/K_034.html