St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   21_KAF
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

القامة

 

(أع 27: 28) وهي أربعة اذرع أو من ستة أقدام إلى سبعة ونصف.

 

(1) القامة من الإنسان : طوله: وقد قتل بنايا بن يهوياداع أحد أبطال داود رجلاً مصرياً قامته خمس أذرع (1 أخ 23:11). ويقول عريس النشيد لعروسه قامتك هذه شبيهه بالنخلة ( تش 7:7) في استقامتها وشاقتها وما تحمله من ثمار لذيذه.

ويوصف السبئيون بأنهم ذوو القامة (إش 14:45) أي طوال القامة  انظر أيضاً حز18:13؛ 3:31؛ عا9:2) بينما كان زكا العشار قصير القامة (لو 3:19) ولذلك اضطر أن يركض ويصعد إلى جميزة لكي يرى الرب يسوع وهو مجتاز في أريحا. ويقول الرب يسوع: مَن منكم إذا اهتم يقدر أن يزيد على قامته ذراعا واحدة؟ (مت 27:6؛ لو 25:12) ويقول لوقا البشير : واما يسوع فكان يتقدم في الحكمة والقامة والنعمة عند الله والناس" (لو 2: 52) لأنه كان إنساناً كاملاً كما كان إلهاً كاملاً.

والله يعطى المواهب في الكنيسة "لبنيان جسد المسيح (الكنيسة) إلى أن ننتهي جميعاً إلى وحدانية الإيمان، ومعرفة ابن الله. إلى إنسان كامل. إلى قياس قامة ملء المسيح (أف 4: 12، 13).

 

(2) القامة: وحدة قياس طولها ست أقدام تستخدم عادة في قياس أعماق البحر فعندما ظن نوتية السفينة التي كان الرسول بولس مسافرًا عليها وتعرضت للزوبعة الشديدة، أنهم اقتربوا إلى بر فقاسوا ووجدوا عشرين قامة، ولما مضوا قليلا قاسوا أيضاً فوجدوا خمس عشرة قامة (أع 27:27، 28).