St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   20_F
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مدينة فيبِستة | فيبَسَث | بوبسطة

 

اسم مصري معناه "بيت الآلهة باست" وهي مدينة في مصر (حز 30: 17) تدعى اليوم تل بسطة. وهي شرقي الدلتا قرب الزقازيق بالقرب من فرع النيل الشرقي على بعد 45 ميلًا إلى الشمال الشرقي من القاهرة. ومن آثارها بقايا هيكل عظيم بني من الغرانيت الأحمر (الأعبل) للآلهة باست ذات رأس القط.

"فيبستة" أو "بوبسطة Poubac;" (حز 30: 17) اسم فرعوني معناه "بيت المعبودة باست" التي كانت تصور على صورة امرأة لها رأس لبوة أو قطة ("باست" في اللغة الهيروغليفية). وكانت "فيبستة" عاصمة للولاية الثامنة عشرة من ولايات مصر السفلى، ثم أصبحت عاصمة لمصر كلها في زمن الأسرة الثانية والعشرين التي أسسها الملك شيشق (انظر 1مل 11: 40، 14: 25، 2أخ 12: 2و8و9). وظلت عاصمة لمصر أيضًا في زمن الأسرة الثالثة والعشرين، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. وكانت تقع على الفرع "البليوزي" للنيل (أقصى فروعه شرقًا). وتسمى الآن "تل بسطا" بالقرب من مدينة الزقازيق، على بعد نحو أربعين ميلًا إلى الشمال الشرقي من القاهرة.

وكان للمدينة أهميتها طوال تاريخ مصر القديم. وقد حدثت بها زلزلة شقت الأرض في زمن الأسرة الثانية. وقد قام بالتنقيب في الموقع بروفسور "نافيل" (Naville) فيما بين 1887 - 1890 م، وأسفر التنقيب عن اكتشاف آثار ترجع إلى زمن فراعنة الأسرة الرابعة العظام، بناة أهرام الجيزة، وبخاصة خوفو وخفرع، وإلى زمن الملك بيبي الأول من الأسرة السادسة. كما ترك طابعهم فيها ملوك الأسرة الثانية عشرة والهكسوس، وملوك الأسرتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة، بل وجدت بها آثار من عصر الرومان.

وأهم ما كشف عنه مقبرة فريدة للقطط، فبينما كانت القطط التي وجدت في سائر المقابر في مصر كانت محنطة، فإنها في هذه المقبرة وجدت محترقة وقد تحولت إلى رماد دفن مع عظامها في حفر كبيرة مبطنة بالآجر، كما وجدت مختلطة بعظام حيوان "النمس".

وقد بلغت المدينة ذروة مجدها في أيام "شيشق" الذي جعل منها ثانية مدن مصر بعد طيبة، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. وعندما زارها هيرودوت Herodotus (في القرن الخامس قبل الميلاد) وصف "فيبستة" بأنها "مدينة جميلة" كانت تقام فيها سنويًا احتفالات فخمة للمعبودة "باست".

ومع أن "باست" كانت معبودة قليلة الأهمية بالنسبة لكبار الآلهة، فإن أهميتها زادت بعد تدمير الآشوريين لطيبة، وما أحدثوه من تعديل في الديانة المصرية. ولعل هذه الأهمية التي أصبحت للمعبودة "باست" زادت من عظمة "فيبستة" حتى ذكرها حزقيال النبي بين مدن مصر الهامة: [ صوعن (تانيس)، نو (طيبة)، نوف (منف)، أون (هليوبوليس) ، وتحفنحيس ] في نبوته عن عقاب الله لفرعون. وقد دمر الفرس المدينة فعلًا في 350 ق.م.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/20_F/f_134.html