St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   19_J
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

غيظ | غاظ

 

St-Takla.org Image: Samuel was angry, and cried out to the Lord all that night. (1 Samuel 15: 11) - "King Saul attacks the Amalekites" images set (1 Samuel 15: 1-35): image (11) - 1 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فاغتاظ صموئيل وصرخ إلى الرب الليل كله" (صموئيل الأول 15: 11) - مجموعة "الملك شاول يهاجم العماليق" (صموئيل الأول 15: 1-35) - صورة (11) - صور سفر صموئيل الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Samuel was angry, and cried out to the Lord all that night. (1 Samuel 15: 11) - "King Saul attacks the Amalekites" images set (1 Samuel 15: 1-35): image (11) - 1 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فاغتاظ صموئيل وصرخ إلى الرب الليل كله" (صموئيل الأول 15: 11) - مجموعة "الملك شاول يهاجم العماليق" (صموئيل الأول 15: 1-35) - صورة (11) - صور سفر صموئيل الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

غاظه غيظًا: أغضبه أشد الغضب. ولما لم ينظر الرب إلى قايين وقربانه، "اغتاظ جدًا، وسقط وجهه" فقال الرب لقايين: "لماذا اغتظت ولماذا سقط وجهك ؟ إن أحسنت أفلا رَفْع؟" (تك 4:5-7، انظر أيضًا يونان 4:4و9). وكانت نتيجة غيظ قايين أنه " قتل أخاه هابيل" (تك 4:8)، " لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله" (يع 1: 20)، "ولأن الغيظ يقتل الغبي" (أي 5:2). ويسأل "بلدد الشوحي" أيوب ظلمًا: "أيها المفترس نفسه في غيظه، هل لأجلك تُخلى الأرض أو يزحزح الصخر من مكانه ؟" (أي 18:4،انظر أيضًا 19:29).

وقد أوصى يوسف إخوته قائلًا: "لا تتأسفوا ولا تغتاظوا لأنكم بعتموني إلى هنا" (تك 45:5). ويوصي الرسول بولس المؤمنين قائلًا: "لا تغرب الشمس على غيظكم، ولا تعطوا إبليس مكانًا" (أف 4: 26 و27)، " ولا تغيظوا أولادكم" (أف 6:4، كو 3:21).

ويمكن للإنسان الضعيف أن يغيظ الله بحماقة وعصيان فيقول موسى عن بني إسرائيل: "أغاروه بالأجانب وأغاظوه بالأرجاس" (تث 32: 16 و21 ، 1مل 14:9، 15: 30، 16: 7، 22:53، 2مل 17: 11، 21: 15، و23: 6، انظر أيضًا مز 78: 58، 106: 29، إش 65:3 إرميا 8: 19، 11: 17، 25: 7، 32: 29، 44:3).

وغيظ الرب شديد لأنه " مخيف هو الوقوع في يدي الله الحي" (عب 10:31) لأن " غيظه ينسكب كالنار، والصخور تنهدم منه" (نا 1:6). ويحذر الرب الشعب قديمًا، قائلًا: " انزعوا غرل قلوبكم لئلا يخرج كنار غيظي، فيحرق وليس من يطفئ بسبب شر أعمالكم" ( إرميا 4: 4، انظر أيضًا 21: 5، 23: 19و20، 36: 7، 42: 18، إش 63: 3و5، مز 2:5)، لأن " الذي يغيظه يخطئ إلى نفسه " أم 20: 2). لذلك يصرخ داود للرب قائلًا: "يا رب لا توبخني بغضبك، ولا تؤدبني بغيظك" (مز 6: 1، 38: 1).

 

* انظر أيضًا: الحقد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/19_J/fury.html