St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   18_EN
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

الباب العتيق

 

St-Takla.org Image: Map: He started from the Valley Gate and headed towards the Dung Gate. The walls were in ruins and the gates burned. Soon his way was blocked with rubble and he had to detour around it to inspect the rest of the ruined walls (Nehemiah 2: 13-15). - "Rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 1-2): image (12) - Nehemiah, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "وخرجت من باب الوادي ليلا أمام عين التنين إلى باب الدمن، وصرت أتفرس في أسوار أورشليم المنهدمة وأبوابها التي أكلتها النار. وعبرت إلى باب العين وإلى بركة الملك، ولم يكن مكان لعبور البهيمة التي تحتي. فصعدت في الوادي ليلا وكنت أتفرس في السور، ثم عدت فدخلت من باب الوادي راجعا" (نحميا 2: 13-15) - مجموعة "إعادة بناء أسوار أورشليم" (نحميا 1-2) - صورة (12) - صور سفر نحميا، (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Map: He started from the Valley Gate and headed towards the Dung Gate. The walls were in ruins and the gates burned. Soon his way was blocked with rubble and he had to detour around it to inspect the rest of the ruined walls (Nehemiah 2: 13-15). - "Rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 1-2): image (12) - Nehemiah, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "وخرجت من باب الوادي ليلا أمام عين التنين إلى باب الدمن، وصرت أتفرس في أسوار أورشليم المنهدمة وأبوابها التي أكلتها النار. وعبرت إلى باب العين وإلى بركة الملك، ولم يكن مكان لعبور البهيمة التي تحتي. فصعدت في الوادي ليلا وكنت أتفرس في السور، ثم عدت فدخلت من باب الوادي راجعا" (نحميا 2: 13-15) - مجموعة "إعادة بناء أسوار أورشليم" (نحميا 1-2) - صورة (12) - صور سفر نحميا، (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

اللغة الإنجليزية: Old Gate.

 

هو الباب الثاني جهة الغرب من أبواب أورشليم. ويثور الجدل حول المقصود "بهذا الاسم" (نح 3: 6)، فالبعض يرون أن المقصود به المدينة العتيقة أو السور العتيق، بينما يفترض ميتشل (في أسوار أورشليم حسبما جاء في سفر نحميا) أنه "البركة القديمة" وهي "بركة حزقيا" ونحن نري أن رواية نحميا تشير إلى السور الأول فقط، ومن ثم فعبارة "السور العتيق" قد تكون أكثر ملائمة إذ يبدو أنه كان هناك جزء من السور الأول ظل بدون تغيير منذ زمن سليمان. وقد أُعيد بناء السور الغربي على امتداد 400 ذراع بعد تدميره على يد يهوآش ملك إسرائيل. ورمم منسي السور من جيحون شمالًا ثم دار غربًا إلى باب السمك.

ويقول البعض إن هذا الباب هو "باب الزاوية" (2 مل 14: 13، 2 أخ 25: 23، إرميا 31: 38، زك 14: 10)، وإنه هو أيضًا "الباب الأول" (زك 14: 10)، وعلى هذا كان "الباب العتيق" أو "باب الزاوية"، كان -ولا بُد- بالقرب من الركن الشمالي الغربي للمدينة قريبًا من موقع باب يافا حاليًا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/18_EN/old-gate.html