St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   18_EN
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

عطية | عطايا | عطاء

 

ما يوهب من واحد لآخر بالرضى. وقد وردت في الكتاب المقدس بعدة معان:

St-Takla.org Image: G is for Gifts of God, new every morn: The greatest is Jesus, for us sinners born - Every good gift is from above. (James 1: 17) - from Providence Lithograph Company Bible Illustrations صورة في موقع الأنبا تكلا: G - عطايا الرب الجديدة كل صباح, وأعظمها السيد المسيح الذي ولد من أجلنا نحن الخطاة - كل عطية صالحة وكل موهبة تامة هي من فوق. (يعقوب 1: 17) - من صور الإنجيل من شركة بروفيدينس المطبوعة حجريًا

St-Takla.org Image: G is for Gifts of God, new every morn: The greatest is Jesus, for us sinners born - Every good gift is from above. (James 1: 17) - from Providence Lithograph Company Bible Illustrations

صورة في موقع الأنبا تكلا: G - عطايا الرب الجديدة كل صباح, وأعظمها السيد المسيح الذي ولد من أجلنا نحن الخطاة - كل عطية صالحة وكل موهبة تامة هي من فوق. (يعقوب 1: 17) - من صور الإنجيل من شركة بروفيدينس المطبوعة حجريًا

(1) للهدية (تك 34: 12 وعد 18: 8 و2 أخبار 21: 3 واس 2: 18 وحز 46: 16 ودا 2: 48 و5: 17 وفي 4: 17).

(2) للنعمة الإلهية (جا 5: 19 ويو 4: 10 واع 2: 38 ورو 5: 15 و17 و2 كو 9: 15 واف 2: 8 ويع 1: 17).

(3) فضائل إلهية للمؤمنين بالرب مثل التكلم بالألسنة والنبوة (اف 4: 8 و11 و12).

(4) للصدقة (اس 9: 22).

(5) للتقدمة أو القربان (مز 68: 18 وحز 20: 26 و31).

(6) للرشوة (ام 19: 6 واش 1: 23).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هناك نحو اثنتي عشر كلمة عبرية في العهد القديم تستخدم للدلالة على العطاء، فالذبائح وغيرها من التقدمات كانت عطايا لله (خر 28: 28، عد 18: 11.. إلخ). وكان اللاويون أنفسهم -في معنى ما- عطية للرب (عد 18: 6).

وهناك عطايا الله للإنسان مثل: الصحة والقوة والثروة والطعام والاستمتاع.. "تث 8: 17 و18، جا 3: 13، 5: 19).

كما كان الناس يعطون عطايا أو هدايا في الأعياد والأفراح (مز 45: 12، أس 9: 22، نح 8: 10)، أو كمهر للعروس (تك 24: 32 و47 و53، 34: 12). كما كان الملوك يغدقون هداياهم على من يرضون عنهم (دانيال 2: 6). ولكن كانت بعض الهدايا أو العطايا تقدم عن نوع من الاضطرار مثلما فعل الموآبيون بتقديم هداياهم لداود (2 صم 8: 2). كما كانت الهدايا أو العطايا تقدم كنوع من الدبلوماسية لأن "هدية الإنسان ترحب له، وتهديه إلى أمام العظماء" (أم 18: 16). كما كانت تقدم كرشوة، وقد جاء بالشريعة: "لا تأخذ رشوة، لأن الرشوة تعمي المبصرين، وتعوج كلام الأبرار" (خر 23: 8، انظر أيضًا تث 16: 19، 27: 25، 1 صم 8: 3... إلخ.).

St-Takla.org Image: Eliezer of Damascus gives gifts to Laban (Genesis 24:50-53) صورة في موقع الأنبا تكلا: أليعازر الدمشقي خادم إبراهيم يقدم هدايا إلى لابان (تكوين 24: 50-53)

St-Takla.org Image: Eliezer of Damascus gives gifts to Laban (Genesis 24:50-53)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أليعازر الدمشقي خادم إبراهيم يقدم هدايا إلى لابان (تكوين 24: 50-53)

وفي العهد الجديد تستخدم تسع كلمات يونانية للدلالة على العطاء، يشير بعضها إلى عطايا الناس لله (مت 5: 23 و24، 23: 18 و19.. لو 21: 5... إلخ) أو عطايا الناس لبعضهم البعض (مت 7: 11، في 4: 17، رؤ 11: 10).

وهناك عدة كلمات يونانية تستخدم للتعبير عن عطايا الله للإنسان، منها إحدى عشر كلمة تحمل معنى الكرم والسخاء، كما في عطية الخلاص (رو 5: 15 و17). ويقول الرسول يعقوب: "كل عطية صالحة وكل موهبة تامة هي من فوق نازلة، من عند أبي الأنوار الذي ليس عنده تغيير ولا ظل دوران" (يع 1: 17).

وهناك كلمة هامة هي كلمة "كارزما" (Charisma)، وقد تستخدم للدلالة على عطية الله أو هبة الله للحياة الأبدية (رو 6: 23). ولكن أكثر استخدامها للدلالة على المواهب التي يمنحها الروح القدس لبعض المؤمنين لبنيان القديسين وتعزيتهم، فلكل "واحد يُعطى إظهار الروح للمنفعة" (1 كو 12: 4 و11 و28-30، انظر أيضًا رومية 12: 6-13). ويقول الرسول بطرس : "ليكن كل واحد بحسب ما أخذ موهبة يخدم بها بعضكم بعضًا كوكلاء صالحين على نعمة الله متنوعة" (1 بط 2: 10). بل إن الأشخاص الذين لهم المواهب، هم أنفسهم عطايا المسيح المقام -الجالس في يمين العظمة في الأعالي- للكنيسة (أف 4: 7-13).

أما أعظم عطايا الله للجنس البشري لابنه الذي بذله لأجلنا، فشكرًا لله على عطيته التي لا يعبر عنها" (2 كو 9: 15 انظر أيضًا 3: 16، 4: 10).

والروح القدس هو عطية الآب للمؤمنين، فقد قال الرب يسوع المسيح: وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزيًا آخر ليمكث معكم إلى الأبد روح الحق" (يو 14: 16 و17، 15: 26، 6: 7، أع 1: 4 و5، 2: 33 و38 و39، غل 3: 14).

 

* انظر أيضًا: المواهب الروحية، العشور.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/18_EN/EN_164.html