St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   18_EN
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

عد | تعداد | إحصاء | اكتتاب

 

الإنجليزية: Census

أولًا: في العهد القديم:

كان إحصاء الشعب يجرى بانتظام في حياة بني إسرائيل، وذُكر أول تعداد في سفر الخروج (38:26)، وكان عدد الذين بلغوا العشرين فما فوق، ستمائة ألف وثلاثة آلاف وخمس مئة وخمسين، كان على كل فرد واحد منهم أن يدفع نصف شاقل لخيمة الاجتماع.

وقد أطلقت الترجمة السبعينية على السفر الرابع من أسفار التوراة، اسم سفر "العدد" لأنه يشتمل على تعداد الشعب مرتين: المرة الأولى في برية سيناء في الشهر الثاني من السنة الثانية لخروجهم من أرض مصر (عد1:2 و46)، والمرة الثانية في نهاية الرحلة عند حلولهم في عربات موآب (عد26:2-51).

وفي عهد داود، أمر بإجراء تعداد (2 صم 24، 1 أخ 21) لأهداف عسكرية، وكانت النتيجة أن غضب الرب عليه إذ يبدو أن الدافع إلى ذلك كان الافتخار بقوته. وهناك اختلاف واضح بين نتيجة التعداد في صموئيل الثاني، حيث كان ثمانمائة ألف رجل ذي بأس مستل السيف في إسرائيل، وكان رجال يهوذا خمس مئة ألف (2 صم 24: 9). أما في سفر أخبار الأيام، "فكان كل إسرائيل ألف ألف ومائة ألف رجل مستل السيف. ويهوذا أربع مئة وسبعين ألف رجل مستلي السيف" (1 أخ 21:5).

وهناك تفسيرات عديدة لهذا الاختلاف، فلعل التعداد في سفر صموئيل الثاني لم يشمل سبطي بنامين ولاوي أو لعل التعداد في سفر الأخبار شمل المجندين من غير بني إسرائيل (مثل أوريا الحثي، وإتأي الجتي - انظر أيضًا 1 مل 22:2،2 أخ 2:17). أو لعل سفر الأخبار أيضًا ضم الجيش النظامي، هذا علاوة على احتمال الخطأ في نقل الأعداد في النسخ العبرية، وبدرجة أقل في النسخ اليونانية.

كما عَّد سليمان جميع الرجال الأجنبيين الذين في أرض إسرائيل بعد العد الذي عدهم إياه داود أبوه (2 أخ 2:17). وقد أجريت تعدادات أخرى في الأجيال التالية في إسرائيل ويهوذا (انظر1 مل 12:21،2 أخ 13:3 و17،14:8 و9، 17:14 - 19،25:5 و6،26:11-15، عز 2:1-65، نح 7:6-76 .. إلخ).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثانيًا: في العهد الجديد:

كان الرومان مولعين بالتنظيم، وكان في روما سجل قومي بالأشخاص الصالحين للتجنيد، منذ الأيام الباكرة للموك شبه الأسطوريين. وقد ورث القناصل هذه العادة عند قيام الجمهورية وثمة سجلات بذلك ترجع إلى 443 ق.م. ولكن يبدو أن ذلك لم يكن يتم بصورة منتظمة، ولكنها انتظمت في عهد أوغسطس قيصر حيث كان يجري الاكتتاب في كل أجزاء الإمبراطورية، باستثناء الإيطاليين الذين كانوا يعفون من التجنيد والضرائب، ولذلك لم يكن التعداد يمتد إلى ايطاليا.

(1) التعداد الأول: يقول لوقا البشير عن ولادة المسيح: "وفي تلك الأيام صدر أمر من أوغسطس قيصر بأن يكتتب كل المسكونة، وهذا الاكتتاب الأول جرى إذ كان كيرينيوس والى سورية. فذهب الجميع ليكتتبوا، كل واحد إلى مدينته" (لو2:1-3) ويبدو أن هذا الاكتتاب هو الذي تم فيما بين 7-4 ق.م. لأنه تم ببطء بسبب مقاومة هيرودس. (الرجا الرجوع إلى مادة "أزمنة العهد الجديد" في موضعها من حرف "الزاي" لمعرفة ما يدور حول توقيت هذا الاكتتاب من أراء). وقد اكتشفت في صعيد مصر بردية ترجع إلى 104 م، يأمر فيها الوالي "غايس فبيوس" (Gaius Vibius) أنه بمناسبة اقتراب الاكتتاب، يلزم جميع المواطنين المقيمين -لأي سبب من الأسباب- خارج مواطنهم الأصلية، أن يستعدوا للرجوع إلى بلادهم لكي يكتتبوا مع عائلاتهم.." (البردية باليونانية ومحفوظة في المتحف البريطاني بلندن".

التعداد الثاني: يذكر في سفر أعمال الرسل أن عمالائيل معلم الناموس قال في دفاعه عن الرسل: "بعد هذا قام يهوذا الجليلي في أيام الاكتتاب وأفراع وراءه شعبًا غفيرًا" (أع 5:37). وقد حدث هذا الاكتتاب في سنة 6 م. وارتبط هذا الاكتتاب بجعل اليهودية خاضعة للوالي الروماني في سورية -وكان ذلك في عهد سلبسيوس كيرينيوس) مما استلزم إجراء تعداد لتقدير الجزية الواجب توريدها للخزانة الإمبراطورية. وكانت فكرة دفع اليهود للجزية لحكومة " وثنية " أمرًا بغيضًا، فقام يهوذا الجليلي ومعه حزب الغيورين (الذين يبدو أن هذا كان منشأهم) بالثورة التي انتهت بالقضاء عليهم كما ذكر غمالائيل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/18_EN/EN_061_01.html