St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   13_SH
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

شَاهد | شهادة

 

قضت الشريعة الموسوسية بشهادة شاهدين أو ثلاثة لتثبيت أمر ما (تث 17: 6 و7). وكانوا إذا حكموا على أحد بالرجم، رجمه الشهود أولًا. فإذا شهد شاهد زُورًا عوقب بنفس القصاص الذي كان يعاقب به المتهم.

St-Takla.org Image: The Ten commandments: (9) "You shall not bear false witness", golden inscription on white marble - The Irish Jewish Museum, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, June 6, 2017 صورة في موقع الأنبا تكلا: الوصايا العشر (9): "لا تشهد بالزور" (العبرية: לֹא-תַעֲנֶה בְרֵעֲךָ עֵד שָׁקֶר)، نقش ذهبي على رخام أبيض - من صور المتحف اليهودي الأيرلندي، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 يونيو 2017

St-Takla.org Image: The Ten commandments: (9) "You shall not bear false witness", golden inscription on white marble - The Irish Jewish Museum, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, June 6, 2017

صورة في موقع الأنبا تكلا: الوصايا العشر (9): "لا تشهد بالزور" (العبرية: לֹא-תַעֲנֶה בְרֵעֲךָ עֵד שָׁקֶר)، نقش ذهبي على رخام أبيض - من صور المتحف اليهودي الأيرلندي، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 يونيو 2017

أما شهادة الروح مع أرواحنا (رو 8: 16) فيراد بها الشعور قل أو كثر، بفعل الروح في عقولنا منيرًا أذهاننا، ودافعًا إيانًا إلى عمل مشيئة الله.

أما الشاهد الأمين في السماء (مز 89: 37). فيظن أن المراد به القمر (راجع 33: 20) الذي يسود على الليل وسيبقى ما دام قائمًا كل الأيام (تك 22).

ويشير يوحنا مرارًا عديدة إلى الإنجيل كشاهدة (1 يو 5: 9). ويسمي المسيح نفسه الشاهد الأمين الصادق (رو 1: 5 و3: 14). وذلك ليس لمجد الآب وكماله فقط، بل لإرساليته (أي المسيح) الإلهية ولتعميم ملكوته.

St-Takla.org                     Divider

شهد علي كذا شهادة، أخبر به خبرًا قاطعًا، وأقر بما علم. وشهد الحادث عاينه. والشاهد من يؤدي الشهادة ويقر بما يعلم. وكانت الشريعة تقرر أن "لا يقوم شاهد واحد علي إنسان في ذنب ما أو خطية ما من جميع الخطايا التي يُخطئ بها. علي فم شاهدين أو علي فم ثلاثة شهود يقوم الأمر" (تث 19: 15، انظر أيضا تث 17: 6، عد 35: 30، مت 18: 16، 2 كو 13: 1، 1 تي 5: 19، عب 10: 28). وتنص الوصية التاسعة من الوصايا العشر علي أن "لا تشهد علي قريبك شهادة زور" (خر 20: 16). كما أن كتمان الشهادة أو الامتناع عن تأديتها كان يعتبر ذنبًا كبيرًا (لا 5: 1).

وعند تنفيذ حكم الموت علي متهم، كان يجب علي الشهود أن يكونوا أول من يمدون إليه أيديهم دليلًا علي اطمئنانهم لصدق شهادتهم (تث 17: 7 ، انظر أيضا لا 24: 14، أع 7: 58).

وإذا ثبت أن الشاهد قد شهد بالكذب علي أخيه، كان عليه أن يتحمل القصاص الذي نوي أن يفعله بأخيه مهما كان نوعه (تث 19: 18-21). ورغم هذا النهي والتحذيرات، شاعت شهادة الزور في المجتمع (مز 27: 12، 35: 11، أم 6: 19، 12: 17، 14: 5 ، 19: 5، 24: 28، مت 26: 60، أع 6: 13). ويمكن أن تُنْسَب الشهادة إلي:

1- غير العاقل مثل العمود الذي أوقفه يعقوب، ورجمة الحجارة التي عملها هو ورجاله لتكون شاهدة بينه وبين خاله لابان (تك 31: 44-52)، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. ومثل الحجر الذي نصبه يشوع تحت البلوطة عند مقدس الرب ليكون "شاهدًا عليكم لئلا تجحدوا إلهكم" (يش 24: 26 و27). ومثل المذبح الذي بناه سبطا رأوبين وجاد ونصف سبط منسي في شرقي الأردن ليكون "شاهدًا" بينهم وبين باقي بني إسرائيل وبين أجيالهم من بعدهم (يش 22: 26 و27). كما يتنبأ إشعياء بأنه سيكون "مذبح للرب في وسط أرض مصر وعمود للرب عند تخمها. فيكون علامة وشهادة لرب الجنود في ارض مصر" (أش 19: 19 و 20). كما أمر موسى بني إسرائيل أن يكتبوا لأنفسهم نشيده: "لكي يكون لي هذا النشيد شاهدًا علي بني إسرائيل" (تث 31: 19-21).

 

2- كما كانت "الشريعة" نفسها شهادة للرب في إسرائيل (خر 16: 34، 25: 16 و21..؛ مز 78: 5؛ 119: 2) . ولذلك كان التابوت الذي وضع فيه لوحًا الشريعة، يسمي "تابوت الشهادة" (خر 25: 22، 31: 18.. إلخ)، والخيمة التي وضع فيها كانت تسمي أيضًا "خيمة الشهادة" (عد 17: 7 و8، 2 أخ 24: 6)، وكذلك الحجاب الذي كان يفصل بين قدس الأقداس والقدس، كان يسمي "حجاب الشهادة" (لا 24: 3).

 

3- وتنسب الشهادة أيضًا إلي الناس، كما سبق القول، من وجوب ألا يُحكم علي أحد إلا بشهادة شاهدين أو ثلاثة (تث 19: 15.. إلخ). كما كان يجب أن يشهد علي صكوك البيع والشراء والزواج شهود (إرميا 32: 6-25 و44، راعوث 4: 9-11) .

 

4- كما أن الناس هم شهود لله (إش 43: 1 و12، 44: 8 ، لو 24: 48، يو 1: 7، 5: 31-35، أع 1: 8). وكان أهم الشهود في العهد الجديد هم الرسل (يو 15: 27، أع 1: 21 و22، 3: 15، 5: 32، 1 تس 2: 10، 1 بط 5: 1، 1 يو 1: 2)، وبخاصة الرسول بولس (أع 22: 15، 26: 16) . ويجب علي كل المؤمنين أن يكونوا شهودًا للرب (أع 1: 8، 13: 31، مت 28: 19 و20).

 

5- يشهد الروح القدس لأرواح المؤمنين أنهم أولاد الله (رو 8: 16، 1 يو 3: 24، 4: 13، 5: 10). كما يشهد الروح القدس دائمًا للمسيح في العهد الحاضر (يو 15: 26، 1 يو 5: 6 و8) وكثيرًا ما يكون ذلك من خلال الكلمة (عب 10: 15-17)، كما يشهد من خلال المواهب الروحية (انظر أع 4: 31 و33، 20: 23، عب 2: 4). انظر أيضًا "شهادة الروح" في البند التالي.

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/13_SH/SH_176.html