St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   10_R
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

رَعْد

 

St-Takla.org Image: The thunderbolts and lightning (Job 38:25-30) صورة في موقع الأنبا تكلا: البروق والرعود (أيوب 38: 25-30)

St-Takla.org Image: The thunderbolts and lightning (Job 38:25-30)

صورة في موقع الأنبا تكلا: البروق والرعود (أيوب 38: 25-30)

هو الصوت الذي يعقب البرق. إنه يسبب رعبًا وفزعًا (خر 9: 23). ويندر أن يحدث في الصيف الذي هو فصل الجفاف في فلسطين (ام 26: 1) ولذلك فعندما حدث أن جاء مطر في هذا الفصل بعد الصلاة من أجله كان هذا علامة على استجابة الصلاة (1 صم 12: 17 و18).

ولقد طالما وصف مجازًا بأنه هو صوت الرب (اي 37: 2-5 و40: 9 ومز 29: 3-9) لأن الرب هو الذي يرسل العاصفة ويوجهها (اي 28: 26).

ولقد طالما رافق الرعد إعلانات حضور الله عندما آتى في جلال وعظمة (خر 19: 16 ورؤ 4: 5).

والرعد يعلن عظمة قدرة الله في عمله في الطبيعة.

ولأنه كان ينظر إليه بأنه ينذر بعاصفة مدمرة فإنه يرمز إلى الانتقام الإلهي (1صم 2: 10 و2 صم 12: 14 و15 ومز 77: 18).

وقد أطلق الرب على يعقوب ويوحنا ابني زبدي اسم "بوانرجس" أي أبني الرعد، والأرجح أن ذلك كان بسبب سؤالهما للرب -عندما رفضت قرية للسامريين قبول الرب وتلاميذه- "يا رب أتريد أن نقول أن تنزل نار من السماء فتفنيهم كما فعل ايليا ايضا؟ فألتفت وانتهرهما وقال: لستما تعلمان من أي روح أنتما. لأن أبن الإنسان لم يأت ليهلك أنفس الناس بل ليخلص" (لو 9: 51-56).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/10_R/R_082_1.html