الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مدينة تَحْفَنْحِيس | تحفنيس

 

اللغة الإنجليزية: Tahpanhes أو Tahapanes أو Tehaphnehes - اللغة العبرية: דפנה - اللغة اليونانية: Δάφναι αἱ Πηλούσιαι أو Ταφνας.

 

هي مدينة في مصر السفلى وتدعى تحفنيس (ار 2: 16) أو تحفنحيس (ار 43: 7 و8 و9 و44: 1 و46: 14 وحز 30: 18) التجأ إليها اليهود هربًا من انتقام البابليين بعد قتل جدليا (إر 43: 7-13) ويظهر أن اليهود اتخذوها مسكنًا دائمًا لهم (ار 44: 1 و46: 14) وقرئت هذه الكلمة في النسخة السبعينية تفنيس وهي بذاتها دفنة المدينة المحصنة الواقعة على الفرع البلوذي من النيل (هيرودوت Herodotus جزء 2: 30، 107) وربما يقصد بها تل دفنة الواقع على بعد 10 أميال غربي القنيطرة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد ورد الاسم في الكتاب المقدس على صورتين هما، "تحفنيس ": "وبنو نوف وتحفنيس شجوا هامتك" (ارميا 2: 16)، أهميتها "تحفنحيس" وهو الأغلب، "لأنهم لم يسمعوا إلى صوت الرب وأتوا إلى تحفنحيس" (ارميا 43: 7-9، 44: 1، 46: 14، حز 30: 18).

وهو اسم مدينة كانت تقع على الحدود الشرقية لمصر السرياني، ومكانها اليوم "تل دفنه"، وهو تل صحراوي يقع على بعد نحو عشرين ميلا جنوبي غرب " بلوزيوم " (Pelusuim) وهي " سين " المذكورة في خر 17: 1، حز 30: 15 و16) وإلى الشمال قليلاً من مدينة القنطرة الحالية، على طريق القوافل الممتد من مصر إلى فلسطين وبلاد النهرين وأشور.

وقد يعنى الاسم بالمصرية القديمة " قصر النوبي "، ولعل في ذلك إشارة إلى إنشاء المدينة في أثناء حكم الملك النوبي "ترهاقة" (2 مل 19: 9). وتسمى باليونانية " دافني " الأيوبي جاء منها الاسم بالعربية " تل دفنه " وهو موقع مهجور في الوقت الحاضر، لكنه كان منطقة خصبة عندما كان يرويها الفرع البليوزي من النيل (انظر إشعياء 19: 6 و7).

وكانت تحفنحيس مدينة قوية حتى أن ارميا يذكر أنها مع "نوف" و"مفيس" قد شَجَّتَا هامة إسرائيل: "وبنو نوف وتحفنحيس شجوا هامتك " (ارميا 2: 16)، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. ويتحدث حزقيال عن بناتها (أي مستعمراتها والمدن الخاضعة لها): "تذهب بناتها إلى السبي" (حز 30: 18). كما يذكرها مع (اون" (أي هليوبوليس) " وفيبستة" (أي بوبسطة)، عندما يكسر الرب " انيار مصر" (حز 30: 17 و18). وفي إصحاح آخر يصف ارميا هرب اليهود من عاصمتهم بعد مقتل " جدليا " إلى تحفنحيس (ارميا 43: 1 7). ثم يتنبأ ارميا عن غزو " نبوخذراصر " ملك بابل لمصر عقابا لها، ووضعه كرسه فوق الحجارة التي طمرها ارميا (ارميا 43: 8 11) ويدعو ارميا الساكنين في.. تحفنحيس ليكونوا شهودًا على خراب مدن يهوذا ( ارميا 44: 1 2)، ولكنه يتنبأ أيضاً بخراب مماثل لمدينة تحفنحيس وغيرها من المدن المصرية (والتي ربما كان يقيم بها اليهود اللاجئون) عندما يضربهم "نبوخذراصر" (ارميا 44: 1 و13، 46: 14).

لقد ظل غزو " نبوخذراصر " لمصر محل جدل واعتراض شديدين أمدا طويلا حتى 1889م. ولكن منذ اكتشاف بعض الأجزاء من " حوليات " "نبوخذنصر " التي يؤكد فيها غزوه لمصر في السنة السابعة والثلاثين لحكمه (568 567 ق.م.)، اصبح معظم العلماء متفقين على أن نبوات ارميا (43: 9 13، 44: 30) التي نطق بها حوالي 586 ق.م. ونبوات حزقيال (29 : 19) التي نطق بها في 570 ق.م. قد تحققت " على الأقل في مرماها العام " كما يقول " درايفر " (Driver).

وقد وجد بعض البدو، في تلك المنطقة أو بالقرب منها، ثلاثة نقوش لنبوخذنصر مكتوبة بالخط المسماري، كما كشفت بعثة التنقيب في تحفنحيس في 1886م برئاسة " فلندرز بتري " (Filinders Petrie) انه من المحتمل جدا أن المصطبة المستطيلة المبنية من الطوب والواقعة بالقرب من قصر الحصن الذي بناه في تلك المنطقة ابسماتيك الأول في 664 ق.م. والذي يسمى الآن " قصر بنت اليهودي "، هي ذاتها الحجارة الكبيرة رباعية الزوايا التي طمرها ارميا في "الملاط في الملبن الذي عند باب بيت فرعون في تحفنحيس" (ارميا 43: 9) والتي تنبأ ارميا بان نبوخذنصر سيضع كرسيه فوقها عندما يدخل مصر ويقيم معسكره هناك. ويذكر يوسيفوس المؤرخ بكل وضوح، أن نبوخذراصر عندما اخذ مدينة تحفنحيس، نقل فريقا من اليهود من تلك المدينة إلى بلاده.

وقد اكتشف دكتور "بتري" أنه بينما كانت هناك قلعة صغيرة منذ عهد "الرمامسة"، إلا أن المدينة قد أنشئت بالفعل في عهد ابسماتيك الأول، وظلت مزدهرة نحو قرن من الزمان أو يزيد، لكنها اضمحلت حتى صارت قرية صغيرة في عهد "البطالمة". وقد تم هناك اكتشاف العديد من أختام زجاجات النبيذ موسومة "بخرطوشة" عليها اسم "ابسماتيك الأول" و"اموزيس". ولان مدينة تحفنحيس كانت اقرب مدينة مصرية إلى فلسطين، فمن الطبيعي أن يلجا ارميا ومن معه من اليهود إليها (ارميا 43: 7). وليس من المستبعد أن يكون نبوخذنصر قد عزا مصر لحسن استقبالها لهؤلاء اللاجئين اليهود إليها.

ويقول "بتري" أن الأواني الفخارية التي اكتشفت في "تحفنحيس" تعتبر دليلا قويا على وجود كثرة من الإغريق هناك، وبخاصة فيما بين عامي 607 587 ق.م. حيث كانت هناك صلات قوية لليهود مع المستوطنين من الإغريق اعمق مما حدث في أي مستعمرة إغريقية في فلسطين.. وقد ساعدت كل الظروف المحيطة على تهيئة افضل الفرص لتغلغل الألفاظ اليونانية والأفكار اليونانية بين أفراد الطبقات العليا من اليهود.

كانت تحفنحيس واحدة من أماكن عديدة حدثت فيها اتصالات قوية في ذلك القرن بين اليهود والإغريق وكانت لتحفنحيس تجارة خارجية ضخمة، لا بُد انه كان لليهود دور فيها.

وقد ضمنت الآثار المكتشفة والتي ترجع إلى القرن السادس قبل الميلاد، بعض الأواني الفخارية رائعة التلوين، والتي " تدل على روح الإحساس بالجمال "، مع العديد من التمائم بالإضافة إلى بعض الحلي الثمينة والأسلحة البرونزية والحديدية، وجزء من درع حربي، كما ضمت الآلاف من رؤوس السهام، وثلاثة أختام من الطراز السوري. ويسجل أحد النقوش المكتشفة صلوات لطلب البركة من " نيت " (Neit)" على كل الأرواح الجميلة ". كما كشفت الحفريات أيضاً عن عدد ضخم من الأثقال الدقيقة التي كانت تستخدم ولا بد في وزن المعادن الثمينة، مما يدل على أن صناعة الحلي والجواهر كانت قائمة في ذلك المكان على نطاق واسع.

ولعل من أهم الآثار المكتشفة من ذلك القرن الذي شهد السبي البابلي وأكثرها إثارة للشجن، هو بعض الصور الدقيقة للأسرى منحوتة في الحجر الجيري وهم في وضع الركوع، وأقدامهم ( من عند الرسغ) وأيديهم (من عند المرفق) مقيدة معًا من خلفهم.

 

* انظر استخدامات أخرى لكلمة: تحفنيس.

[ www.St-Takla.org ]

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الانجيل)
* قسم الوسائط المتعدده المسيحية وبه قسم فرعي للعظات مليء بعظات تفسير الإنجيل المقدس
* البحث في الكتاب المقدس Arabic Bible Search
* آيات من الإنجيل مقسمة حسب الموضوع

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةحرف ت من معجم الكلمات العسرة في الكتاب المقدس: قاموس الكتاب المقدس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/03_T/T_022.html