St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   02_B
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

بَطّالة | باطل

 

ردت هذه الكلمة في مت 12: 36. وهي من البطالة أي الخلو من العمل. أي كلمة لا عمل لها لها -لا لزوم لها. ومعناها كلمة غير نافعة ومهملة.. إلخ. ويقصد بها كلمة لا تليق كالقسم المتكرّر "لا تنطق باسم الرب إلهك باطلًا" أو نميمة. وقد تكون الكلمة رديّة في ذاتها وقد لا تكون، مما يحتّم على المؤمن أن يحاسب على لفظه حتى لا يحاسب عليه.

St-Takla.org Image: Homeless people and unemployed, photo from St-Takla.org 's Ethiopia 2008 journey صورة في موقع الأنبا تكلا: أشخاص عاطلين وبلا منزل ومتشردين، من صور رحلة موقع الأنبا تكلا لإثيوبيا 2008

St-Takla.org Image: Homeless people and unemployed, photo from St-Takla.org 's Ethiopia 2008 journey - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا: أشخاص عاطلين وبلا منزل ومتشردين، من صور رحلة موقع الأنبا تكلا لإثيوبيا 2008 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا، إبريل - يونيو 2008

وتستخدم هذه الكلمة ترجمة لجملة كلمات عبرية ويونانية تعنى: نفخة تعب للاشيء أجوف ريح فارغ كذب زيف خراب كبرياء عبث بلا هدف بلا فائدة، وهكذا فهي تعني شيئًا فارغًا لا قيمة له ولا نفع فيه ولا لزوم له، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. ونقرأ في الجامعة (6: 12): "أيام حياة باطلة التي يقضيها كالظل". وفي نبوة ارميا (23: 16): "لا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يتنبأون لكم فإنهم يجعلونكم باطلًا. يتكلمون برؤيا قلبهم لا عن فم الرب"، فإرميا يجمع بين الآمال الباطلة ورؤيا قلوبهم أي رؤياهم الذاتية. كما نقرأ في أيوب (15: 2): "يجيب عن معرفة باطلة، يملأ بطنه من ريح شرقية" فيجمع بين البطل والريح، ويقول عنه أيضًا: "هل من نهاية لكلام فارغ (باطل)؟"(16: 3)، "أتعب عبثًا" (باطلًا)" (أيوب 9: 29).

ونقرأ في سفر القضاة: "استأجر بها أبيمالك رجالًا بطالين طائشين" (قض 9: 4، أنظر أيضًا قض 11: 3، 2 أخ 13: 7، أمثال 12: 11) أي رجالًا لا قيمة لهم. وقد تعنى بلا سبب، كما في العبارة منتفخًا باطلًا" (كو 2: 18).

فالشيء الباطل هو الشيء الذي يشبه السراب، ليس له وجود حقيقي، ومن ثم فقد يحمل معنى الخداع والزيف والخيبة. لذلك تترجم عبارة "أفكارك الباطلة" (إرميا 4: 14) إلى "أفكارك الشريرة" في بعض الترجمات (مثل الأمريكية المنقحة). كما أن نفس الكلمة المذكورة في الوصية "لا تنطق باسم الرب إلهك باطلًا" (خر 20: 7، تث 5: 11) تترجم إلى كلمة " سوء " في "أناس سوء" (أيوب 11: 11، مز 26: 4)، كما تترجم "بالكذب" في القول "ناطقين بالكذب" (مز 139: 20)، و"باطلة" في العبارة "رؤيا باطلة" (حز 13: 7).

أما قول الرب يسوع: "أن كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حسابًا يوم الدين" (مت 12: 36)، فيعني أن كل كلمة فارغة لا داعي لها ستكون موضع حساب في يوم الدين، مما يجعلنا نحترس في كلامنا ونقول مع المرنم: "اجعل يا رب حارسًا لفمي. احفظ باب شفتي" (مز 141: 3).

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/02_B/B_131.html